رجيم كوري

رجيم كوري
رجيم كوري

الأنظمة الغذائية الصحية

في الآونة الأخيرة انتشر مفهوم الأنظمة الحياتية الغذائية الصحية بين الناس، وازدادت الدراسات حولها، مثل: رجيم البحر الأبيض المتوسط، ورجيم الشمال، والرجيم الكوري،[١] فكوريا طوّرت ثقافةً غذائيّةً فريدةً ومميزةً تعود إلى تاريخها العريق في الزراعة، وازداد الاهتمام حديثًا بنظام الأكل الكوري؛ ذلك لفوائده الصحية المتعددة، ويُعزى تعدد فوائد الرجيم الكوري إلى تنوّع مكوّناته، وتنوع طرق الطهي المستخدمة في الأطباق الكورية.[٢]


الرجيم الكوري

الرجيم الكوري مُستوحى من الأكلات الكورية التقليدية، ويعتمد بصورة أساسيّة على الأغذية الكاملة قليلة التّصنيع، ويبتعد عن الأطعمة المُصنّعة عالية الدهون والسكريات، وتمتاز الكوريات بأنّ أجسامهنّ نحيفة ورشيقة وممشوقة، بالإضافة إلى أنّها مشدودة، كما أنّ بشرتهنّ الكوريات تتميز بالنقاء والصفاء والحيوية، ويتساءل الكثير عن سبب ذلك الجمال؛ ذلك لاتباعهن نظام الغذاء الكوري، فيعتمد هذا النظام على الخضروات، والأرز، والفواكه، وهو أبعد ما يكون عن الدهون المشبعة، كما أنّ الكوريين يستهلكون كميات كبيرةً من الشاي الأخضر، الذي يُعرَف بفاعليته في حرق الدهون.[٣]

أمّا الأكلة التقليدية لدى الكوريين فهي الكمتشي، الذي يتكوّن من الملفوف، والمخلل، والفلفل الأحمر، والكثير من الثوم، فالفلفل الحار والملفوف من الخضروات التي يُنصَح بها في الرجيمات،[٤] كما يستهلكون الكثير من الأغذية المضادة للأكسدة، ويحرقون السعرات الحرارية، كالسبانخ، والأعشاب البحرية، والشوفان، والريحان، والزنجبيل، وفول الصويا، والسمسم الأسود، والعدس، والفاصولياء، والبصل، والثوم، والفطر، والكينوا، والخيار، والملفوف، والشاي الأخضر، والطحالب، بذلك تقلّ السعرات الحرارية المستهلكة في اليوم الواحد، وتُكثِر الكوريات من استخدام الفلفل الأسود، الذي يحتوي على مادة البيبيرين، وتمنع هذه المادة الخلايا الدهنية من أن تتكوّن داخل الجسم. يُساهم هذا الرجيم في إنقاص الوزن، أو المحافظة على الوزن المثالي، كما يحسّن نضارة البشرة، ويدعو الرجيم الكوري إضافةً إلى التغذية السليمة إلى ممارسة الرياضة يوميًّا وروتينيًّا.[٥]


كيفية اتباع الرجيم الكوري

اتباع الرجيم الكوري لخسارة الوزن يتطلب إجراء عدّة تغييرات في نظام الحياة، منها ما يأتي:[٥]

  • زيادة تناول الأغذية الكاملة، والتقليل من تناول الأغذية المُصنّعة.
  • تجنب تناول الأطعمة المحتوية على القمح، أو مشتقات الحليب، أو الدهون العالية.
  • تناول الأطعمة المكوّنة من الخضروات المتنوعة، والأرز، وبعض اللحوم، والسمك.
  • تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة، في هذا الرجيم لا يحدّد الشخص حجم وجبة أو بمقدار سعرات حرارية معين، لكنّ الأطباق الكورية تحتوي على سعرات حرارية قليلة.
  • التقليل من تناول الدهون، إذ يجب الحدّ من تناول الأغذية المليئة بالزيوت، وتقليل الأطعمة السريعة.
  • تقليل السكريات، إذ يجب تناول الأطعمة الصحية بدلًا من الأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من السكر، مثل: شرب الماء بدلًا من المشروبات الغازية، وتناول الفواكه بدلًا من الحلويات والسكاكر.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • النوم قبل الساعة 12 ليلًا؛ ذلك حتى تأخذ عمليات الأيض وقتها.[٦]
  • شرب كوب ماء دافئ على الريق مع شرحتَي ليمون منقوعتين فيه أقلّ من نصف ساعة.


فوائد الرجيم الكوري

الرجيم الكوري له فوائد متعددة بالإضافة إلى خسارة الوزن، منها الآتي:[٥]

  • تحسين الصحة بصورة عامّة: فالرجيم الكوري يشجّع تناول كمية وفيرة من الخضروات والفواكه؛ إذ تحسّن الصحة، وتحمي من الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل: السكري النوع الثاني، وأمراض القلب. ويحتوي الرجيم الكوري على الكمشي، وهو طعام يقلّل ضغط الدم والسكر والكولسترول، والأطعمة المُخمّرة العديدة الموجودة في الرجيم تُحسّن صحة الجهاز الهضمي.
  • تخفيف حب الشباب: يدخل الرجيم الكوري في معالجة حب الشباب، عن طريق تقليل تناول مشتقات الحليب، التي تزيد من إفراز هرمون الأنسولين، الذي يؤدّي دورًا في تكوين حب الشباب.
  • نظام غني بالمُغذّيات: قد يكون الرجيم الكوري نظامًا مستمرًّا طوال الحياة؛ ذلك لتوفر المُغذّيات جميعها فيه، بالإضافة إلى أهمية التمارين الرياضة التي يشجع على الالتزام بها، كما يوفّر تنوعًا كبيرًا في الأطباق بما يناسب الفئات كافّة، من ضمنها النباتيون، ومتّبعو الحميات الخالية من الغلوتين.

ويساعد الرجيم الكوري على إنقاص الوزن لعدة أسباب، منها الآتي:[٥]

  • الأطباق الكورية في طبيعتها غنيّة بالخضروات التي تحتوي على كميات عالية من الألياف، والأطعمة الغنية بالألياف تُنقِص الوزن عن طريق تقليل الشعور بالجوع، وتُعزّز الشعور بامتلاء المعدة والشبع.
  • الرجيم الكوري يقلل تناول الأغذية التي تحتوي على الدهون العالية والسكريات، مما يقلّل من مجموع السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم.
  • يشجع على ممارسة الرياضة بانتظام، مما يزيد مقدار حرق السعرات الحرارية.
  • يقلل حجم الوجبات المتناولة يوميًا تدريجيًّا.

 

نظام غذائي كوري

يمكن توضيح هذا النظام على النحو الآتي:


أطعمة يجب تناولها

يُشجع الرجيم الكوري على تناول الأغذية الآتية:[٥]

  • الخضروات، لا توجد شروط لأنواع الخضروات المسموح بأكلها، ويُسمح بتناولها نيَئةً أو مطبوخةً أو مُخمّرةً.
  • الفواكه، جميع أنواعها مسموحة، وتُعدّ الفواكه بديلًا ممتازًا للحلويات.
  • منتجات الحيوانات الغنية بالبروتين، مثل: البيض، واللحوم، والسمك.
  • بدائل اللحوم، وهي خيارات مناسبة للنباتيين، مثل: التوفو، والشيتاكي المجفف.
  • الأرز، هو من أهم المكوّنات في الأطباق الكورية.
  • الحبوب الخالية من القمح.


أطعمة ينبغي تجنبها

يُنصَح في الرجيم الكوري بالابتعاد عن الأطعمة الآتية:[٥]

  • الأطعمة المحتوية على القمح، منها: الخبز، والمعكرونة، وحبوب الإفطار، وأي نوع طحين يتكوّن من القمح.
  • مشتقات الحليب، منها: الجبنة، والبوظة، والألبان، وأيّ مخبوزات قد تحتوي على الحليب.
  • الأطعمة الدهنية، منها: اللحوم التي تحتوي على دهون، والأطعمة المقلية، والمنكّهات التي تحتوي على زيوت.


أهمية الخضروات في النظام الغذائي

من أهم مميزات النظام الغذائي الكوري كثرة الخضروات وتنوّعها، فهي مهمّة جدًا كجزء من نظام غذائي صحي، وتُعدّ مصدرًا للعديد من المُغذّيات، مثل: الألياف، والبوتاسيوم، والفولات، وفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، ويؤدّي البوتاسيوم دورًا مهمًا في المحافظة على ضغط الدم الطبيعي، وتقلل الألياف الموجودة في الخضروات والفواكه مستوى الكولسترول في الدم، كما تقلّل خطورة الإصابة بأمراض القلب، وحمض الفوليك يساعد الجسم على تكوين كُريات الدم الحمراء، وهو مهم جدًا لصحة الجنين والمرأة الحامل.

والخضروات لها فوائد صحية كثيرة، منها المحافظة على صحة الجسم، والمحافظة على الوزن الطبيعي الصحي؛ فتناول وجبات غنية بالخضروات يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وأمراض القلب، وخطر الإصابة بالسكري النوع الثاني. [٧] .


حمية خالية من الغلوتين

يُنصَح في الرجيم الكوري بتجنب القمح الذي يحتوي على الغلوتين، وعليه فإنّ اتباع حمية خالية من الغلوتين يساعد على اتباع الرجيم الكوري، والحمية خالية الغلوتين بالأساس توصف للمصابين بمرض كرون، لكن يستطيع عامة الناس اتباعها؛ فهي تحسّن الصحة، وتقلّل الوزن، وتزيد نشاط الجسم.

يتناول الشخص العديد من الأطعمة المسموحة في الحمية الخالية من الغلوتين، مثل: الخضروات، والفواكه، والبيض، واللحوم الحمراء، والدواجن، والسمك، ومشتقات الحليب (يُفضّل قليلة الدسم)، وبعض الحبوب، والبقوليات، مثل: الأرز، وبذور الكتان، والصويا، والبازيلاء، والكينوا، وغيرها، وينبغي تجنب تناول الحبوب، مثل: القمح، والنخالة، والشوفان. ويجب الحذر من بعض الأطعمة المُصنّعة؛ فقد تحتوي على الغلوتين، كما توجد عدة فوائد لاتباع حمية خالية من الغلوتين، مثل: تحسين صحة الجسم بصورة عامّة، بالإضافة إلى إنقاص الوزن الزائد، وتحسين صحة الجهاز الهضمي، وتحسين الأداء الرياضي.

لكن من وجهة نظر أخرى فاتباع هذه الحمية له آثار جانبية تتمثل بخسارة الفوائد والمُغذّيات الموجودة في المنتجات التي تحتوي على الغلوتين، مثل: الحديد، والكالسيوم، وحمض الفوليك، والألياف، ويجب الانتباه إلى أنّه توجد بعض المنتجات التجارية الخالية من الغلوتين تحتوي على نسب عالية من السكر والدهون، بالإضافة إلى أنّه في الغالب سعرها مرتفع.[٨]


المراجع

  1. "Mediterranean diet: The past and the present", www.researchgate.net, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. Author links open overlay panelSoon HeeKimaMyung SunnyKima (1-3-2016), "Korean diet: Characteristics and historical background", Journal of Ethnic Foods, Issue 3, Folder 1, Page 26-31. Edited.
  3. "Weight loss: Burn hundreds of calories and shed belly fat by drinking this tea twice a day", www.express.co.uk, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "Learn more about Kimchi", www.sciencedirect.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح Alina Petre (15-8-2019), "Korean Weight Loss Diet Review: Does the K-Pop Diet Work?"، healthline, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  6. "People Who Eat and Sleep Late May Gain Weight", www.sleepfoundation.org, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  7. "Health Benefits of Vegetables", healthyeating.org,8-3-2015، Retrieved 8-10-2019. Edited.
  8. "Gluten-free diet", mayoclinic,23-11-2017، Retrieved 8-10-2019. Edited.

636 مشاهدة