شهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٦ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

الشهر التاسع من الحمل

تعاني الحامل خلال الشهر التاسع من الحمل الأعراض نفسها التي عانتها في الشهرَين السابع والثامن منه؛ مثل: زيادة الوزن، والحاجة إلى التبول بشكل متكرّر؛ نظرًا إلى زيادة الضغط الذي يحدثه الرحم على المثانة، وزيادة الإفرازات المهبلية نتيجة انعكاس جدران المهبل وعنق الرحم، ويساعد ذلك في منع البكتيريا من الوصول إلى الرحم عبر قناة الولادة، والشعور بألم في الجزء السفلي من الظهر بسبب الزيادة الحادثة في حجم الرحم، وظهور الدوالي وتورم الأوردة نتيجة الضغط الذي يحدثه الرحم على الوريد الأجوف السفلي، وزيادة شدة الآلام المرافقة انقباضات براكستون، وغير ذلك الكثير.[١]


تطوّر الجنين خلال الشهر التاسع من الحمل

يستمر الجنين في النمو والتطور خلال الشهر التاسع من الحمل، ذلك وفقًا للتالي:[٢]

  • الأسبوع 35 من الحمل؛ تستمر الدهون في التراكم أسفل جلد الجنين لتساهم في تدفئته بعد الولادة، كما يكتمل نمو الرئتين تقريبًا.
  • الأسبوع 36 من الحمل؛ يُقدَّر طول الجنين الكلي بـ 52.578 سم، ويُقدّر وزنه بـ 2.73 كغم، ويستمر المخّ في التطوّر بسرعة، ويبدء بفتح عينيه وإغلاقه، ويتحرّك الجنين بداخل الرحم نحو الأسفل مع توجيه رأسه نحو الأسفل أيضًا.
  • الأسبوع 37 من الحمل؛ يستمر الجنين في النمو ليصل طوله إلى 53.34 سم ووزنه إلى 2.95 كغم، كما يزداد وزنه، ويظهر لون جلده باللون الوردي، وتختفي التجاعيد الموجودة عليه، ويصبح رأسه في منطقة الحوض.
  • الأسبوع 38 من الحمل؛ يختفي الشعر الناعم الذي كان يغطّي جسم الجنين، ويتباطأ معدل نموه مع استمرار الخلايا الدهنية في التزايد أسفل جلده، ويحصل على الأجسام المضادة التي تقيه من الإصابة بالأمراض، ويصبح جاهزًا للولادة.
  • الأسبوع 39 من الحمل؛ تزداد قوة عضلات الذراعين والساقين للجنين، كما تظهر الأظافر في أصابع قدميه ويديه، ويوجد رأسه في منطقة الحوض؛ مما يسهّل من عملية التنفس لدى الأم.
  • الأسبوع 40 من الحمل؛ يستمر الشعر الذي يغطّي جسم الجنين بالسقوط، إلّا أنّ بعضه قد يبقى على الكتفين والمنطقة الخلفية من الأذنيين وطيّات الجلد إلى حين الولادة، ووزن المواليد الذكور أعلى بقليل من الإناث.


الرياضة في الشهر التاسع من الحمل

تساعد ممارسة التمارين الرياضية في الشهر التاسع من الحمل في التقليل من آلام الحمل، وتحسين المزاج، وتجنب حدوث بعض المضاعفات؛ مثل: سكري الحمل. كما يساعد في النوم بشكل أفضل، ومن المهم الحصول على موافقة الطبيب قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية، واختيار الرياضات التي تحتاج إلى جهد منخفض، والتي لا تولّد ضغطًا كبيرًا على المفاصل؛ مثل: السباحة، والمشي، واليوغا، وتمارين التمدد، وإمالة الحوض، والقرفصاء؛ لأنّ الجسم يفرز هرمون الاسترخاء الذي يُرخي الأربطة والمفاصل استعدادًا للولادة، ويرفع ذلك من خطر سقوط الحامل، أو تعرّضها للإصابة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.[٣] وتُنصح الحامل بشرب كميات كبيرة من الماء أثناء ممارسة التمارين الرياضية لتجنب الإصابة بالجفاف الذي قد يرفع من خطر الولادة المبكرة، ذلك من خلال شرب كوبين من الماء قبل التمارين وكوب في منتصفها وكوب حال الانتهاء منها، كما تُنصح بالامتناع عن ممارسة التمارين خارجًا عندما تكون درجات الحرارة أو الرطوبة عالية؛ لتجنب الإصابة بالجفاف، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.[٣]


المراجع

  1. SHREEJA PILLAI (13-3-2019), "9 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، www.momjunction.com, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  2. "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 35-40", www.webmd.com, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب BARBARA DIGGS, "How to Do Exercises During the Last Month of a Pregnancy"، www.livestrong.com, Retrieved 10-8-2019. Edited.