طرق الوقاية من البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
طرق الوقاية من البواسير

البواسير

البواسير عبارة عن أوردة متورمة توجد في جدار المستقيم وفتحة الشرج، وهي مؤلمة ومزعجة للشخص المصاب، ولكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا عليه، وتختلف البواسير في موقعها، فقد تكون موجودة داخل المستقيم ولا تسبب الكثير من الألم، وتسمى بواسير داخلية، أو تكون خارج فتحة الشرج وتسمى بواسير خارجية، إذ تنتج البواسير نتيجة الضغط المتكررعلى الأوردة خاصةً في فترة الحمل، أو ناتجة عن الإجهاد أثناء حركة الأمعاء.[١]


الوقاية من الواسير

يوجد العديد من الطرق للوقاية من البواسير، وهي:[٢]

  • الذهاب إلى المرحاض عند الحاجة، إذ يجب على الشخص عدم الانتظار إذا كان بحاجة إلى استخدام المرحاض، لأنه إذا تجاهل الأمر يمكن أن يجعل البراز أكثر جفافًا، وبالتالي يؤدي حدوث الإجهاد عند الذهاب للمرحاض، وهذا يخلق الضغط على الأوردة في المستقيم الذي بدوره يسبب البواسير.
  • عدم الاستمرار بالجلوس لفترات طويلة في الحمام، لأنها تؤدي إلى الضغط على الأوعية الدموية للشرج، ومن ثم الإصابة بالبواسير.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف كالخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، لأن الغذاء الذي يحتوي على الألياف يجعل البراز ناعمًا وسهل المرور.
  • الإكثار من شرب السوائل، لأنها تساعد في تليّن البراز، وتجنب شرب الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية كالمشي، وركوب الدراجات، واليوغا، فهذه التمارين تساعد على تجنب ومنع العديد من مشاكل الأمعاء والجهاز الهضمي بما فيها البواسير، مع الانتباه إلى عدم ممارسة تمارين رفع الاثقال، لأنها تزيد من الضغط على البطن.
  • استخدام الملينات عند الإمساك، والملينات الأكثر أمانًا هي التي تعمل مع جسمك لكن يجب الحذر من بعض المليّنات، التي تساعد على تحفيز الانكماش المعوي لتحريك المحتويات على طول.


أسباب البواسير

يمكن أن تحدث البواسير نتيجة للأسباب الآتية:[٣]

  • الحمل: فكلما زاد حجم الرحم، يؤدي ذلك إلى الضغط على الوريد في القولون، مما يؤدي إلى انتفاخها.
  • الشيخوخة: فالبواسير أكثر شيوعًا بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 65 سنة، هذا لا يعني أن الشباب والأطفال لا يصابون بها.
  • الإسهال: إذ يمكن أن تحدث البواسير بعد حالات الإسهال المزمن.
  • الإمساك المزمن: حيث يؤدي الضغط على تحريك البراز إلى ضغط إضافي على جدران الأوعية الدموية.
  • الجلوس لفترة طويلة: فيمكن أن يؤدي البقاء في وضع الجلوس لفترات طويلة إلى حدوث البواسير، خاصةً في المرحاض.
  • الرفع الثقيل: إذ يمكن أن يؤدي الرفع للأجسام الثقيلة إلى البواسير.
  • الجماع الشرجي: حيث يمكن أن يسبب هذا بواسير جديدة أو يزيد من الموجودة منها.
  • السمنة: فالوزن الزائد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير نتيجة الضغط على الأوردة.
  • الوراثة: فبعض الناس يرثونها وراثة.


وتجدر الإشارة في الختام إلى أنّه قد تحدث مضاعفات نتيجة للإصابة بالبواسير، وهي نادر ما تحدث، ومن هذه المضاعفات:[١]

  • فقر الدم: إذ إنّ فقدان الدم الناتج عن النزيف المزمن، يؤدي إلى حدوث فقر الدم.
  • الباسور الخانق: وهو الذي ينتج عن عدم تدفق كمية الدم الكافية إلى الأوردة داخل المستقيم.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-11-2018), "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  2. Digestive Health Team (27-8-2018), "5 Simple Ways You Can Prevent Hemorrhoids"، health.clevelandclinic.org, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (23-11-2017), "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.