علاج التهاب مجرى البول عند النساء بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب مجرى البول عند النساء بالاعشاب

التهاب مجرى البول

التهاب مجرى البول أو ما يسمّى بالتهاب الإحليل وهو حدوث التهاب أو تهيّج في الأنبوب الذي ينتقل فيه البول من المثانة إلى خارج الجسم، ومن أعراضه الرئيسية، الشّعور بالألم أثناء التّبول، والسّبب الشّائع له هو العدوى البكتيرية التي تدخل مجرى البول من الجلد حول فتحة مجرى البول، ومن أنواع البكتيريا المسببة لذلك إمّا البكتيريا القولونية الموجودة في البراز، أو البكتيريا المكوّرة التي تسبب مرض السّيلان والتي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، أو بكتيريا المتدثّرة التي تنتقل أيضًا عبر الاتصال الجنسي وتسبب مرض الكلاميديا الذي يصيب النساء وقد يؤثر على الأعضاء التّناسلية مما يسبب مرض التهاب الحوض، أو قد يكون المسبب للالتهاب هو فيروس الهربس البسيط الذي ينتقل عبر الاتصال الجنسي.[١]


علاج التهاب مجرى البول بالأعشاب

تعدّ الأعشاب من الطّرق العلاجية الآمنة لتعزيز قوّة الجسم وسلامة أنظمته طبيعيًا، ومن الأعشاب التي قد تساعد في علاج التهاب مجرى البول لدى النّساء:[٢]

  • مستخلصات التّوت البري المفيدة لصحة الكلى.
  • الشاي الأخضر الذي يعدّ مضادًا للأكسدة.
  • عشبة مخلب القط التي تعدّ من الأعشاب المضادّة للفطريات وللجراثيم.
  • عشبة عنب الدب، وتُستخدَم أوراق هذا النبات لعلاج اضطرابات المسالك البولية ولعلاج التهابات المثانة والكلى واضطرابات غدّة البروستاتا، وتُعدّ أيضًا مطهّرًا للمسالك البولية، ويساعد في تخليص الجسم من السّوائل الزّائدة.
  • البروميلين وهو مركّب يوجد في فاكهة الأناناس.


العلاج الدّوائي لالتهاب مجرى البول

من العلاجات الشّائعة لالتهاب مجرى البول هو تناول المضادات الحيوية التي تهاجم البكتيريا وتقضي عليها، ومن هذه المضادات الحيوية:[١]

  • الدوكسيسيكلين.
  • أزيثروميسين.
  • سيفترياكسون.

أما الالتهاب النّاتج عن فيروس الهربس البسيط فيمكن استخدام المضادات الفيروسية الآتية:

  • اسيكلوفير.
  • فامسيكلوفير.
  • فالاسيكلوفير.


أعراض التهاب مجرى البولد

تشمل الأعراض التي تظهر عند الإصابة بالتهاب مجرى البول عند النساء:[٣]

  • الشعور بالألم عند التبوّل.
  • الشعور بحرقة أو تهيّج في فتحة مجرى البول.
  • الرّغبة في التبوّل باستمرار.
  • وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية.


تشخيص التهاب مجرى البول

يمكن تشخيص وجود التهابات بمجرى البول عن طريق الأعراض الظاهرة، أو عن طريق فحص الإفرازات في المنطقة التّناسلية، أو فحص ما إذا كانت هناك قروح أو أية علامات تشير إلى وجود عدوى، وهناك طريقة أخرى كفحص عينة من البول أو عينة من المهبل، فهذا الفحص يساعد بالتّعرّف على المرض الذي يسبب التهاب مجرى البول خاصّة إذا كان من مسبباته الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.[٣]


الوقاية من التهاب مجرى البول

من أهم طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب مجرى البول هو تجنّب استعمال المواد الكيميائية التي قد تهيجه، مثل المنظّفات، والحفاظ على النّظافة الشخصية، أما بالنسبة للمضاعفات التي تنتج عن التهاب مجرى البول لدى النساء فإنه يمكن أن يؤدي إلى التهابات في المثانة أو عنق الرحم، وقد يؤدي أيضًا إلى زيادة فرص الإصابة بمرض التهاب الحوض الذي يسبّب العقم لدى النساء.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Nayana Ambardekar, MD (20-11-2017), "Urethritis"، www.webmd.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  2. MARTIN HUGHES, "Herbal Remedies for Urethritis"، www.livestrong.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Krista O'Connell, Ana Gotter (6-10-2016)، "Urethritis"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  4. Joseph Nordqvist (7-2-2017), "Urethritis: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.