علاج العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
علاج العصبية

يعاني الكثير من الناس يعانون من صعوبة شخصياتهم، وأنهم يصِلون إلى مرحلة يصبحون فيها مكروهين من الجميع، وهذا الأمر يعود إلى خلل في الشخصية، كأن يكون الشخص كاذب أو ممل أو ثقيل الظل أو عصبي، كل هذه أمور تجعل من شخصيتك مرفوضة من المجتمع ويجب أن تضع يدك على النقطة السيئة في شخصيتك، وأن تحاول تعديلها وعلاجها.

العصبية هي محور حديثنا في هذا المقال، وهي من أكثر الأمور التي قد تفقدك أصدقائك، وتشوش علاقتك بالآخرين، وعليك أن تبحث عن الأسباب الرئيسية التي تقف وراء هذه العادة السيئة، كما أنه سنحاول تقديم طرق وإرشادات لعلاجها.

  • حاول ممارسة تمرينات التأمل واليوغا، وعوِّد نفسك على الإسترخاء والتفكر في أمور جميلة، وحدد أيام لتذهب فيها إلى أماكن طبيعية ومارس هنك تمارين رياضية هادئة، فهذه الامور تساعد على التخلص من الطاقة السلبية وشحن طاقاتك ورفع معنوياتك من جديد فيتسلل الهدوء إلى نفسك وتشعر بالطمأنينة والراحة.
  • حدد إهتمامك في رياضة معينة وإحرص على ممارستها كل يوم، هذه الأمر يعمل على تحريك الدورة الدموية وتنشيط خلايا الدماغ وإبعاد التوتر والقلق عن حياتك، وبهذا تصبح شخص أكثر هدوءًا وجاذبية.
  • إبتعد عن الأجواء المستفزة أو الاشخاص الذين تعرف أنهم قد يثيرون أعصابك، وحاول تجنبهم قدر المستطاع حتى تستطيع التغلب على مشكلة العصبية لديك.
  • في حال تعرضط لأمر إستفرك أو أثار مشاعرك بشكل سلبي حاول أن تُغير وضعيتك، فإذا كنت واقف إجلس، وإذا كنت جالس توقف، المهم أن تغير وضعيتك التي أنت عليها، فهذا من شأنه أن يزيل الثوران اللحظي الذي قد تتعرض له.
  • عُد للعشرة قبل أن تجيب على أي سؤال أو إستفسار في موضوع تعرف أنه يستفزك، ولا ترُد على النفد مهما كان لاذع لأن الشخص العصبي على الأغلب يبادر بالصراخ وإحتقار المقابل وشتمه في حال تعرض لإيذائه.
  • إقرأ الكتب والروايات التي تحمل أحداث مشوقة ومسلية وتُشغل العقل، فمن شأنها أن تركز إنتباهك في مجال معين وتجلب الهدوء لك طوال اليوم كما لو أنك عِشت أحداثها السعيدة.
  • إبتعد عن التكلف والتصنع، وعش على طبيعتك قدر المستطاع، فالشخص الطبيعي هادئ بطبعه، ولا يحتاج إلى أن يصرخ أو يشتم ليثبت ما يريد، بل تصرفاته وأقواله كفيلة بتوضيح وجهة نظره.
  • ضع في رأسك فكرة أنك شخص تبحث عن الهدوء، وردد كلمة أنا هادئ طوال اليوم، هذا الأمر سيساعدك على إستدراك الأمر والتراجع عنه قبل أن تصدر منك أي كلمة أو تصرف يزعج الأخرين.
  • أخفض نبرة صوتك أثناء الحديث مع الآخرين، وقم بهذا من خلال التحدث مع نفسك بصوت منخفض حتى تعتاد على نبرة الصوت المنخفضة.
  • نظف قلبك من كل المشاعر السلبية من حقد وكره وبغضاء، وركز على الحب والعطاء، لأنه سيمد جسمك بالطاقة الإيجابية والهدوء.