ما هو المرض النفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٨ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
ما هو المرض النفسي

المرض النفسي

يُعدّ المرض النفسي أحد أبرز الحالات الصحية التي تنطوي على حدوث اضطرابات في التفكير، أو العاطفة، أو السلوك، أو خليط من هذه الاضطرابات، كما يُعدّ المرض النفسي من أكثر الأمراض انتشارًا في وقتنا الحاضر، فقد أشارت بعض الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة أنّ 19٪ من البالغين مصابون بشكل من أشكال المرض النفسي، وشُخّص 4٪ منهم بالإصابة بمرض نفسي خطير، وفي الأغلب ترتبط الأمراض النفسية بتعرض المصاب لمشكلات، أو ضيق في المنزل، أو بيئة العمل، وتوجد عديد من الأمراض النفسية التي قد تتمثّل في: الفصام، والاكتئاب، واضطرابات القلق، واضطرابات السلوكيات الإدمانية.[١][٢]


أنواع المرض النفسي

يندرج تحت المرض النفسي عديدٌ من الأنواع، ومن أهم تلك الأنواع ما يأتي: [٣]

  • اضطرابات ثنائية القطب: إذ يتميّز هذا النوع من الاضطرابات بحدوث اختلاف في الحالة المزاجية، بالإضافة إلى تغيّر في مستويات الطاقة، والنشاط، وتنقسم إلى:
    • الهوس: إذ يصاب الشخص بحالة مفرطة من النشاط والإثارة، ويكون أكثر عرضة للمشاركة في أنشطة قد تكون عواقبها وخيمةً، وذلك بسبب المبالغة في إثارته.
    • الاكتئاب: قد يعاني الشخص من الاكتئاب، ونوبات إرهاق وحزن، وصعوبة النوم، وعدم الاستمتاع بالأنشطة كالمعتاد، بالإضافة إلى الرغبة في البكاء باستمرار.
  • اضطرابات القلق: وتشمل اضطرابات القلق أنواعًا عدة من القلق، منها ما يأتي:
    • اضطرابات القلق العام.
    • الخوف من التواجد في الأماكن العامة.
    • الرهاب الاجتماعي.
  • اضطرابات الشخصية: إذ تضمّ اضطرابات الشخصية عدة أنواع، وهي كما يأتي:
    • الشخصية المعادية للمجتمع.
    • الشخصية الهستيرية.
    • الشخصية النرجسية.
    • الشخصية الانطوائية.


أسباب المرض النفسي

توجد أسباب عديدة يمكن أنّ تؤدي إلى إصابة الشخص بالمرض النفسي، ومن أبرز هذه الأسباب ما يأتي:[٤]

  • الوراثة.
  • حدوث اضطراب في النواقل العصبية.
  • التعرّض للإصابة بالعدوى، التي تؤدّي إلى حدوث تلف في الدماغ، أو قد تؤدّي إلى تفاقم المرض.
  • حدوث مشكلات خَلقية خلال مرحلة تطور الجنين.
  • التعرض لصدمات نفسية شديدة تكون في المراحل العمرية المبكرة من حياة الشخص، مثل: العنف النفسي، والجسدي، والجنسي.
  • فقدان المصاب أحد الوالدين، أو شخصًا مقرّبًا منه.
  • الإهمال وعدم الاهتمام.
  • فقدان القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • التعرّض لبعض الصدمات، مثل: الطلاق، أو الموت، أو خسارة شيء ثمين.
  • الأجواء العائلية غير المتّزنة.


أعراض الإصابة بالمرض النفسي

توجد أعراض وعلامات كثيرة تظهر على الشخص المصاب بمرض نفسي، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض تختلف باختلاف نوع الاضطراب، والظروف التي يمرّ بها المصاب، ومنها:[٢]

  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالاكتئاب، أو الحزن.
  • الشعور بالخوف، والقلق باستمرار.
  • الشعور الدائم بالذنب.
  • حدوث تقلّب في الحالة المزاجية بشكل مبالغ فيه.
  • العزلة الدائمة عن العائلة والأصدقاء.
  • الشعور بالتعب، والإرهاق المتكرر.
  • الإصابة باضطرابات النوم المستمر.
  • العيش بعيدًا عن الواقع، والتفكير المستمر في الخيال، والإصابة بالهلاوس.
  • تعاطي المخدرات، أو إدمان الكحول.
  • التغير في الشخصية، فيصبح الشخص عدوانيًّا أو عنيفًا.
  • حدوث تغيرات في العادات الغذائية.
  • الشعور بالضياع، والتفكير المستمر بالانتحار.
  • حدوث مشكلات صحية جسدية، مثل: الشعور بألم في المعدة، والمعاناة من الصداع المستمر، والشعور بألم في الظهر.


علاج المرض النفسي

يعتمد علاج المرض النفسي على تشخيص حالة الشخص نفسه، إذ من الممكن أن يُعالَج بطريقة واحدة أو يُلجأ إلى أكثر من طريقة، وسنذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الأدوية: يُلجأ إلى الأدوية للتقليل من أعراض المرض، وأيضًا تفيد في مساعدة المصاب في التكيف مع المرض.
  • العلاج النفسي: يكمن العلاج النفسي في تعلّم طرق صحيحة، وسليمة للتعامل مع الحالات الشديدة، ويكون العلاج فرديًّا أو جماعيًّا.
  • طرق أخرى: في بعض الحالات، يلجأ إلى استعمال طرق إبداعية للتعامل مع المرض النفسي، مثل: العلاج بالرسم، أو التأمل، أو اللعب.


الوقاية من خطر الإصابة بالمرض النفسي

توجد طرق عديدة يمكن من خلالها الابتعاد عن خطر الإصابة بأنواع المرض النفسي، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:[٥]

  • المشاركة في النشاطات التي تقلّل من الضغط النفسي، مثل: الكتابة، والرسم، والقراءة، والعزف على آلة موسيقية أو الغناء.
  • الاهتمام بالصحة العامة، وذلك من خلال الابتعاد عن التدخين، والمحافظة على اتّباع نظام غذائي صحي وسليم، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، والحصول القدر الكافي من النوم.
  • الابتعاد عن الأشخاص والأماكن التي تؤدّي إلى الشعور بالإحباط والاكتئاب، إذ يُفضّل اختيار البيئة الإيجابية والأشخاص الإيجابيّين.
  • المشاركة في الأعمال التطوعية، التي تفيد في التخلص من القلق التوتر، بالإضافة إلى أنّها تعطي الفرصة للتعرّف على أشخاص جدد، والانفتاح على المجتمع.
  • الامتناع عن تناول الكحول والأدوية، والعقاقير، والتي تؤدّي إلى حدوث تأثير سلبي على الصحة النفسية.


المراجع

  1. "What Is Mental Illness?", psychiatry, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  2. ^ أ ب "Mental illness", mayoclinic, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  3. Kendra Cherry (2018-11-20), "A List of Psychological Disorders"، verywellmind, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  4. ^ أ ب "Causes of Mental Illness", webmd, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  5. "Ten Things You Can Do for Your Mental Health", uhs, Retrieved 2019-1-31. Edited.