بحث عن اضطراب القلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
بحث عن اضطراب القلق

اضطراب القلق

جميع الناس قد يشعرون بالقلق، فهي مشاعر طبيعية، فعلى سبيل المثال عند مواجهة مشكلة معينة بالعمل أو قبل اتخاذ قرارات مهمة أو قبل الاختبارات، من الطبيعي أن يشعر الشخص بالقلق، لكن اضطرابات القلق هي شيء مُختلف، فهي مجموعة من الأمراض العقلية والضيق الذي يُسبب عدم القدرة على تحمل أمور الحياة طبيعيًّا.

فالأشخاص الذين يشعرون بالقلق أو الخوف قد يكون هذا شيء مُعطل لأمور حياتهم، لكن مع العلاج قد تعود حياتهم للشكل المُرضي والمُناسب.[١]

واضطرابات القلق هي حالات مرضية حقيقية وخطيرة مثلها مثل الحالات المرضية الجسدية، مثل أمراض القلب، أو السكري أو غيرها، فهي المرض العقلي الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشمل اضطراب القلق، اضطراب القلق العام والقلق الاجتماعي ونوبات الهلع والخوف من الأماكن العامة وقلق الانفصال.

كما أن بعض اضطرابات القلق تكون مترافقة مع الاكتئاب مثل الوسواس القهري، أو اضطرابات ما بعد الصدمة، ومن الأمراض الجسدية التي قد يكون لها علاقة بالتوتر والقلق مرض القولون العصبي الذي يتميز بألم في البطن، وتشنجات، وإسهال أو إمساك، وغازات، وانتفاخ.[٢]


حقائق حول اضطراب القلق

تشير الإحصاءات أن حوالي 40 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية أي نسبة 18% يعانون من القلق سنويًا، وحوالي 8% من الأطفال والمراهقين يعانون أيضًا من القلق وتظهر عليهم الأعراض قبل عمر ال 21، إلا أنه على الرغم من هذا فإن ثلث الحالات فقط يخضعون للعلاج على الرغم من أن اضطراب القلق من الأمراض القابلة للعلاج جيدًا.

كذلك فقد ذكرت منظمة الصحة العالمية أن اضطرابات القلق هي الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا في العالم، حيث يعاني 1 من كل 13 شخص من القلق على مستوى العالم.[٢]


أنواع اضطراب القلق

  • اضطراب القلق هو مصطلح شامل يتضمن:
    • اضطراب الهلع: هو الشعور بالرُهاب عشوائيًا، وخلال هذه النوبة قد يشعر المريض بالتعرق، وألم بالصدر، وخفقان، وغالبًا تكون ضربات قلبه قوية وغير مُنتظمة، وفي بعض الأوقات قد يشعر بالاختناق، أو بنوبة قلبية.
    • اضطراب القلق الإجتماعي: أو ما يُسمى الرهاب الاجتماعي، إذ يشعر الشخص بالخوف أو القلق من المواقف اليومية مع الآخرين، والخوف من استهزاء الآخرين أو الإحراج أو الحكم عليه.
    • الاضطراب أو الرُهاب المُحدد: وهو الشعور بالخوف من شيء أو موقف مُعين، مثل الخوف من الأماكن المُرتفعة، أو من الطيران، فهذا الخوف قد يتجاوز الطبيعي، ويجعل الأشخاص يتجنبوا المواقف العادية في الحياة اليومية.
    • القلق العام: هو الشعور بالخوف والتوتر المُفرط وغير الحقيقي لأسباب بسيطة أو حتى بدون سبب.[١]


أعراض اضطراب القلق

من الطبيعي أن يشعر جميع الأشخاص بالقلق في مرحلة من حياتهم بسبب تغير الوظائف أو المشاكل المالية أو غيرها الكثير، لكن عندما تصبح أعراض القلق تتدخل في الحياة اليومية، وتُعيق الممارسات الطبيعية، فقد يحتاج المريض لزيارة طبيب لتشخيص القلق وإعطاء العلاج المُناسب، لكن الخطوة الأولى في تشخيص اضطراب القلق هي معرفة الأعراض والعلامات التي أهمها:[٣]

  • القلق المُفرط حول الأمور اليومية هو أهم علامات القلق، خاصة إذا كان شديد لدرجة التدخل في الحياة الطبيعية، وإذا كان مُستمرًا يوميًّا لستة أشهر على الأقل.
  • شعور التهيج، وتشمل أعراضه تسارعًا في نبضات القلب، والتعرق، والرجفة، والجفاف في الفم، وقد تستمر هذه الأعراض عند المصابين بالقلق لفترة طويلة من الزمن.
  • عدم الراحة، فقد يكون عدم الراحة وحده غير كافٍ لتشخيص اضطراب القلق، لكنه واحد من الأعراض، خاصةً إذا كانت تحدث باستمرار.
  • التعب، فقد يكون من أعراض اضطراب القلق إذا كان مترافقًا مع أعراض أُخرى للقلق، وقد يكون أيضًا التعب من أعراض أمراض جسدية أُخرى.
  • صعوبة التركيز.
  • الغضب الشديد، فعندما يكون الغضب في ذروته، خاصة في حالات اضطراب القلق العام فمن المحتمل أن يشعر المريض بالغضب الشديد.
  • التوتر العضلي، قد يرتبط التوتر العضلي باضطراب القلق، لكن إلى الآن العلاقة غير مفهومة بالكامل، فقد يساعد علاج التوتر العضلي في تخفيف حدة اضطراب القلق.
  • اضطرابات النوم، إذ يعاني الشخص من عدم القدرة على النوم، أو عدم القدرة على البقاء نائمًا، وهذه مشكلة شائعة جدًا عند من يعانون من القلق، لكنها تتحسن عند علاج القلق.
  • نوبات الذعر، وهي مشاعر خوف شديدة جدًا، تصاحبها بعض الأعراض الجسدية، في حال تكرارها قد تكون دليلًا على الإصابة باضطراب الهلع.
  • تجنب المواقف الاجتماعية، قد يكون دليلًا على اضطراب القلق الاجتماعين وهو أكثر أنواع القلق شيوعًا.
  • مخاوف لا منطقية، مثل الخوف من أنواع معينة من الحيوانات والحشرات، أو من الأحداث الطبيعية كالفيضانات والأعاصير، أو من الدم والإبر، أو الأماكن المغلقة، أو ركوب الطائرة والمصعد، أو الأماكن المكشوفة، أو الأماكن المغلقة، أو غيرها الكثير.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Are Anxiety Disorders?", webmd, Retrieved 17-11-2018.
  2. ^ أ ب "understanding-anxiety", adaa, Retrieved 17-11-2018.
  3. ^ أ ب Erica Julson (10-4-2018), "11 Signs and Symptoms of Anxiety Disorders"، healthline, Retrieved 17-11-2018.