علاج الورم الليفي بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩

الورم الليفي

الأورام الليفية هي الأنسجة الضامة التي يمكن أن تظهر في أي عضو من أعضاء الجسم، ويمكن أن تكون هذه الأورام الليفية صلبةً أو ناعمةً أو حميدةً، كما تظهر الأورام الليفية على سطح الجلد وفي الرّئتين، بالإضافة إلى أورام الحبل الشوكي التي يمكن أن تسبّب الألم في الظهر، وذلك إشارة على وجود مشكلة[١]، كما أنّ الأورام الليفية هي نمو غير طبيعي يتطوّر في رحم المرأة أو عليه، وفي بعض الأحيان تصبح الأورام الليفية في الرحم كبيرة جدًّا تُسبّب الألم الشديد في البطن[٢]، كما توجد أنواع للأورام الليفية، ومنها ما يأتي:[١]

  • الأورام الليفية الصلبة: تعرف أنّها أورام ليفية كثيرة الألياف وقليلة الخلايا، ومن الأمثلة على ذلك الورم الليفي الموجود في الفك أو الفم، ووفقًا لموقع المجلة الأمريكية للأشعة العصبية إلى جانب الأنسجة الليفية قد توجد أنسجة متكلّسة، وقد يظهر الورم بين الأسنان، وقد يكون نتيجةً لصدمة مثل الكسر.
  • الأورام الليفية اللينة: تميل الأورام الليفية اللينة إلى الظهور على الرقبة والعين والإبط والفخذ، والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو الحوامل في كثير من الأحيان لديهم الأورام الليفية اللينة.
  • الأورام الليفية الرحمية: تُعدّ الأورام الليفية الرحمية الأورام الحميدة الأكثر شيوعًا عند النّساء، وتميل هذه الأورام إلى الظهور في منتصف العمر، ويمكن أن تُسبّب مضاعفات عدّة، مثل: صعوبة الجماع، ونزيف ثقيل للحيض، ويمكن أن تُترك هذه الأورام دون علاج، أمّا في بعض الأحيان قد تسبّب التشنّج والألم، ويمكن إزالتها جراحيًا، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تكون الأورام الليفية الرحمية في جدار الرّحم.
  • الأورام الليفية الأخرى: تتضمّن المناطق الأخرى التي تظهر فيها الأورام الليفية الرّئتين، أو النّخاع الشّوكي، أو أي عضو آخر، وعرّف مستشفى الأطفال في بوسطن الورم الوعائي الليفي أنّه ورم حميد يتشكّل على جانب الممرات الأنفية، ويظهر عادةً عند الذّكور المراهقين، وقد يُسبّب نزيف الأنف، وتورّم الوجه، وقد تتحول أورام الرئة إلى خبيثة تتطلّب إزالتها، أو أورام حميدة لن تتمّ إزالتها إلا إذا تداخلت مع وظيفة الرّئة.


علاج الورم الليفي بالأعشاب

تعدّ الأعشاب من العلاجات المستخدمة لتقليص الأورام الليفية، إذ يوصى باستخدام الأعشاب الغربية التي تُقلل من مستوى الإستروجين الذي هو سبب محتمل للإصابة بالأورام الليفية، وتُعدّ عشبة حليب الشوك من الزهور الأرجوانية التي أصلها يعود إلى جنوب أوروبا، ويستخدم اختصاصيو الأعشاب البذور لعلاج مشكلات الجهاز الهضمي والكبد، إذ إنّ العنصر النشط في هذه العشبة يلعب دورًا في مساعدة الكبد على القضاء على السّموم وتكوين خلايا جديدة، ويوصى باستخدام عشبة حليب الشوك للأورام الليفية؛ وذلك لأنّ الكبد يتخلّص من الإستروجين الزائد الذي هو سبب محتمل للأورام الليفية الرحمية، بالإضافة إلى أنّ هذه العشبة قد تُسبّب مشكلاتٍ خفيفةً في الجهاز الهضمي، كما يُنصح بعدم استخدامها في فترة الحمل والرضاعة.[٣]


أعراض الورم الليفي في الرحم

تتضمّن الأعراض الأكثر شيوعًا للأورام الليفية الرّحمية ما يأتي:[٤]

  • فترات الدورة الشهرية تكون ثقيلةً، أو طويلةً، أو مؤلمةً.
  • ألم أسفل البطن أو الظهر.
  • الم أثناء ممارسة الجنس.
  • كثرة التبوّل.
  • عدم الرّاحة في المستقيم عند الإخراج.
  • ألم الحوض المزمن.
  • صعوبة إفراغ المثانة.
  • عدم القدرة على التحكّم بتدفّق البول.


أعراض الورم الليفي في الرئة

قد تتضمّن أعراض التليف الرّئوي ما يأتي:[٥]

  • ضيق في التنفّس.
  • سعال جافّ.
  • التّعب.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • ألم العضلات والمفاصل.


مضاعفات التليف الرئوي

تتضمّن مضاعفات التليف الرئوي ما يأتي:[٥]

  • ارتفاع ضغط الدّم في الرئتين، على عكس ارتفاع ضغط الدم الجهازي تؤثّر هذه الحالة على الشرايين فقط في الرّئتين، ويبدأ عند ضغط أصغر الشرايين والشعيرات الدموية بواسطة الأنسجة الندبة؛ ممّا يسبّب زيادة مقاومة تدفّق الدّم في الرّئتين.
  • فشل في الجهاز التنفّسي، تعدّ المشكلة في الجهاز التنفّسي في كثير من الأحيان المرحلة الأخيرة من أمراض الرئة المزمنة، ويحدث ذلك عندما تنخفض مستويات الأكسجين في الدّم بصورة خطيرة.
  • سرطان الرئة، يزيد التليف الرئوي طويل الأمد من خطر الإصابة بسرطان الرّئة.
  • مضاعفات الرّئة، مع تقدّم التليف الرّئوي قد تحدث عدّة مضاعفات، مثل: جلطات الدّم في الرّئتين، أو التهابات الرّئة.


المراجع

  1. ^ أ ب Richard Nilsen , "Types of Fibroid Tumors "، livestrong, Retrieved 18-8-2019.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (6-2-2018), "Fibroids"، healthline, Retrieved 15-9-2019.
  3. Janet Contursi , "Are There Herbs That Shrink Fibroid Tumors? "، livestrong, Retrieved 11-8-2019.
  4. "What Are the Symptoms of Uterine Fibroids?", webmd, Retrieved 19-8-2019.
  5. ^ أ ب "Pulmonary fibrosis", mayoclinic.org, Retrieved 19-8-2019.