علاج اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
علاج اليأس

اليأس

قد تمر في حياة جميع الأشخاص فترة يشعر فيها الفرد باليأس والاستسلام، وفقدان الأمل، وعدم الثقة بالنفس والثقة بالقدرة على الحصول على ما يريده الفرد، بالإضافة إلى عدم الرغبة بالحركة لعدم وجود سبب لذلك، وغيرها من المشاعر التي تجعل مشاعر اليأس تسيطر على الشخص. وعادةً ما يسبب اليأس تدمير العلاقات الاجتماعية، إذ يبتعد الشخص عن جميع أصدقائه وأهله، ويمتنع عن ممارسة أي أنشطة رياضية، ولا يحاول النجاح، ويلجأ إلى عزل نفسه عن الجميع.[١]


علاج اليأس

إن الاحساس باليأس في غالبية الأحيان علامة تدل على إصابة الشخص بالاكتئاب الشديد، والذي يُعرف بالاكتئاب السريري، حيث يعاني المصاب من صعوبة في العمل والدراسة والنوم والأكل والاستمتاع مع الأصدقاء، وغالبًا ما يعاني من حالة الاكتئاب الشديد مرةً واحدةً في حياته أو عدة مرات حسب الظروف الحياتية، ويعتمد علاج الاكتئاب الشديد على شدة الأعراض التي يعاني منها الشخص، وفي ما يلي أهم طرق العلاج المتبعة لذلك:[٢]

  • الأدوية المضادة للاكتئاب: عادةً ما يستخدم الطبيب النفسي الأدوية المضادة للاكتئاب للتقليل من الأعراض، وتحسين الحالة النفسية وعلاجها.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية: قد يستخدم الطبيب النفسي في بعض الأحيان العلاج بالصدمات الكهربائية في حال أثبتت الأدوية المضادة للاكتئاب عدم فعاليتها أو في حال كانت الحالة شديدةً.


عوامل خطر الإصابة بالاكتئاب السريري

قد يؤثر الاكتئاب على جميع الأشخاص من جميع المراحل العمرية، سواء المراهقين، أم الأطفال، أم كبار السن، وتجدر الاشارة إلى أن عدد النساء المصابات بالاكتئاب كبير؛ وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تواجه المرأة طوال فترة حياتها، بدايةً في فترة البلوغ ثم الحيض والحمل والإجهاض ونهايةً بوصولها إلى سن اليأس، ومن العوامل التي تزيد من فرصة إصابة النساء بالاكتئاب الضغط الذي يتعرضن له سواء كان في المنزل أم في العمل.[٢]

أما بالنسبة للرجال فإن نسبة الاكتئاب تقل مقارنةً مع النساء، وقد يعاني الرجل الذي يمر بمرحلة الاكتئاب من مجموعة من الأعراض والعلامات، مثل: العصبية، والغضب المستمر، واللجوء إلى إدمان الكحول والمخدرات، والعنف في المعاملة.[٢]


أنواع الاكتئاب

يصنف الاكتئاب إلى عدة أنواع، وفي كل نوع يعاني الشخص من مجموعة من الأعراض، وفي ما يلي أهم هذه الأنواع:[٣]

  • الاكتئاب الشديد: يعرف أيضًا باكتئاب أحادي القطب، ويُعد من الحالات الشائعة بين البالغين، إذ بلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة 16.2 مليون شخص، ومن الجدير بالذكر أن أعراض الاكتئاب قد تستمر لمدة أسابيع أو شهور، وفي ما يلي أهمها:
    • صعوبة في النوم، أو النوم أكثر من اللازم.
    • فقدان الشهية أو الإفراط في تناول الطعام.
    • فقدان الاهتمام بممارسة الأنشطة.
    • سيطرة مشاعر اليأس على الشخص.
    • أفكار الموت وإيذاء النفس والانتحار.
    • القلق المستمر.
    • أوجاع وآلام غير مبررة.
    • الحزن والكآبة واليأس.
    • قلة التركيز ومشاكل في الذاكرة.
    • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.
    • التعب ونقص الطاقة.
  • الاكتئاب المستمر: يستمر هذا النوع لمدة عامين أو أكثر، وعادةً ما يعاني الشخص من نوبات اكتئاب شديدة قبل أو أثناء الاضطراب المستمر، ومن أهم الأعراض الظاهرة ما يأتي:
    • صعوبة التركيز والعمل.
    • عدم القدرة على الشعور بالسعادة.
    • تغيرات في الشهية.
    • الحزن الشديد أو اليأس.
    • تغير في أنماط النوم.
  • اضطراب ثنائي القطب: يعرف أيضًا بهوس الاكتئاب، وقد تنتاب الشخص مشاعر مختلطة من الشعور بالسعادة والشعور بالاكتئاب، لكي يتم التشخيص بهذه الحالة يجب أن تستمر الإصابة بنوبات الهوس لمدة سبعة أيام أو أقل، ومن الأعراض الظاهرة ما يأتي:
    • مشاعر الحزن والفراغ.
    • انخفاض النشاط.
    • الرغبة بالانتحار والموت.
    • صعوبة التركيز.
    • مشاكل النوم.
    • الإعياء.

أما بالنسبة لأعراض مرحلة الهوس فتشمل ما يأتي:

    • انخفاض النوم، وارتفاع في مستوى الطاقة.
    • زيادة الثقة واحترام الذات.
    • النشوة.
    • التفكير الزائد.
  • الاكتئاب الموسمي: غالبًا ما تبدأ أعراض الاكتئاب الموسمي في فصل الخريف، وتستمر خلال فصل الشتاء، وتشمل الأعراض الظاهرة ما يأتي:
    • زيادة الوزن.
    • زيادة الحاجة إلى النوم.
    • مشاعر الحزن واليأس اليومية.
    • التقليل من حجم التواصل الاجتماعي.
  • اكتئاب الولادة: يحدث اكتئاب الولادة في الفترة التي تسبق مرحلة الولادة وبعدها، وعادةً ما يصيب النساء خلال فترة الحمل أو بعد الولادة بأربعة أسابيع، وغالبًا ما يكون السبب خلف الإصابة به التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة في هذه الفترات، ومن أكثر الأعراض الشائعة لهذا النوع ما يأتي:
    • الحزن.
    • الغضب.
    • القلق.
    • القلق الشديد بشأن صحة الطفل وسلامته.
    • أفكار إيذاء النفس أو إيذاء الطفل.
  • الاكتئاب الظرفي: هو الاكتئاب الذي يحدث نتيجة ظرف ما، مثل: الإصابة بمرض خطير يهدد الحياة، أو موت شخص قريب أو أحد أفراد الأسرة، أو مواجهة مشاكل قانونية، أو الجلوس عن العمل، أو الطلاق وحضانة الأطفال وغيرها من الأحداث التي قد تؤثر على الجانب النفسي، وقد يواجه الشخص خلال هذه الفترة نوبات من الحزن المستمر والبكاء، وصعوبة النوم، والانسحاب الاجتماعي.
  • الاكتئاب غير النموذجي: هو الاكتئاب الذي يزول مؤقتًا استجابةً للأحداث الإيجابية، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الاكتئاب غير شائع، لكن من الممكن أن يحدث ضمن حلقات الاكتئاب الشديد، وتشمل أعراض هذا النوع ما يأتي:
    • اضطراب الأكل.
    • الأرق أو النوم أكثر من المعتاد.
    • زيادة الشهية، وزيادة الوزن.
    • مشاعر الرفض وعدم تقبل النقد.


المراجع

  1. Robert Leahy, PhD (8-5-2010), "How to Overcome Your Feelings of Hopelessness"، oprah, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Major Depression (Clinical Depression)", webmd,13-4-2018، Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. Ann Pietrangelo (24-9-2018), "9 Types of Depression and How to Recognize Them"، healthline, Retrieved 27-11-2019. Edited.