علاج تساقط الشعر عند الرجال

علاج تساقط الشعر عند الرجال

تساقط الشعر عند الرجال

يُصاب الرِّجال عادةً بالصَّلع عند التقدُّم بالعُمر نتيجةً لتغيُّر مستوى الهرمونات لديهم، وتؤثر هذه المُشكلة على مُعظم الرِّجال حول العالم، وبالرَّغم من كون ذلك طبيعيًا إلا أنّه يُمكن أن يبدأ التساقُط في مراحل مُبكِّرة، مما يُسبب الانزعاج، وقد يُشير تساقُط الشَّعر إلى مُشكلة صحية أكثر خطورةً تتطلَّب الرعاية الطِّبية، وقد يحدث نتيجة نقص التَّغذية أو الاضطرابات النَّفسية، ويُمكن علاج مُشكلة تساقُط الشَّعر بالعديد من العلاجات الطبية وبعض العلاجات الطبيعية المنزلية.[١]


علاج تساقط الشعر عند الرجال

يُمكن علاج مُشكلة تساقُط الشَّعر بالعلاجات التالية:[٢]

  • المينوكسيديل: هو علاج يتوفر على شكل رغوة أو صابون، ويُمكن استخدامه دون وصفة طبية، ويُساعد في نمو الشَّعر ويمنع تساقُطه.
  • فيناسترايد: هو أقراص دوائية يُمكن استخدامها دون وصفة طبية لعلاج تساقُط الشَّعر، ويحتاج إلى الاستمرار بالاستخدام حتى لا تعود هذه الحالة.
  • زراعة الشعر: هي العلاج الأكثر شيوعًا لمشكلة الصَّلع وتساقُط الشَّعر، وتتم هذه العملية بأخذ بُصيلات الشَّعر من مؤخرة الفروة وإزالة البُصيلات في مكان التساقُط، وإدخال البُصيلات الجديدة في فروة الرأس الخالية من الشَّعر.
  • العلاج بالليزر: يُقلل العلاج بالليزر من الالتهابات التي تُصيب بُصيلات الشَّعر وتمنع الشَّعر من النمو مرةً أخرى، وتُعد علاجًا فعَّالًا لمُشكلة التساقُط.
  • الإقلاع عن التدخين: إذ يعتقد أنه يوجد ارتباط وثيق بين التدخين وتساقُط الشَّعر، لِذا يجب التوقُف عن التدَّخين في أسرع وقت للحفاظ على الشَّعر والتخلُّص من تساقُطه.
  • تدليك فروة الرأس: يُحفِّز التدليك الدورة الدَّموية في فروة الرأس، مما يعني زيادة التغذية لبُصيلات الشَّعر وتحفيزها لنمو شعر جديد.
  • اتباع نظام غذائي متوازن: يُساهم النِّظام الغذائي في الحصول على المواد المُغذية للشَّعر، مثل الفيتامينات والمعادن الضَّرورية لعملية نموه، إذ يُمكن إضافة الأطعمة الغنية بالحديد، مثل: اللحوم، والفاصولياء، والخُضار الورقية، والأطعمة الغنية بالأحماض الدُّهنية أوميغا 3، مثل: سمك السَّلمون، والتونة، وبذور الكتان، والأطعمة الغنية بالبروتين، مثل: البيض، واللحوم، والأسماك.
  • تجنُّب التوتر: يؤدي الإجهاد والتَّوتُّر إلى رد فعل عكسي للجسم مسببًا تساقُط الشَّعر، ويُمكن التقليل من التوتر بممارسة اليوغا، وتمارين الاسترخاء والتَّأمُّل، والحصول على قسط كافٍ من النَّوم.


وصفات طبيعية لتساقُط الشعر

يُمكن استخدام بعض الوصفات الطَّبيعية للتخلُّص من مشكلة تساقُط الشَّعر، ومنها ما يلي:[٣]

  • عنب الثعلب الهندي: يُساعد في تسريع نمو الشَّعر بسبب احتوائه على خصائص مضادة للالتهابات، ومضادات الأكسدة، والمضادة للجراثيم، مما يُساعد في الحِفاظ على فروة الرأس ويُعزز نمو الشَّعر، ولاستخدام عنب الثَّعلب تُمزَج ملعقة كبيرة من لُب الثَّمرة مع عصير الليمون ويُدَلَّك به فروة الرَّأس، ويُغطى الشّعر بقبعة الاستحمام طوال الليل ويُغسل في الصَّباح.
  • الحلبة: تحتوي بذور الحلبة على خصائِص تُعزز نمو الشَّعر وتُعيد بناء البُصيلات؛ وذلك بفضل احتوائها على البروتينات والأحماض، ويُمكن استخدام الحلبة بنقع كوب من البذور في الماء طوال الليل، ويتم طحنها في الصَّباح للحصول على عجينة توضع على الرأس ويُغطَّى لمدة 40 دقيقةً، ثُم يُغسل الشعر، ويُكرر هذا العلاج كل صباح لمدة شهر.
  • عصير البصل: يساعد في علاج تساقط الشعر بسبب محتواه العالي من الكبريت، الذي يُحسِّن الدورة الدموية في بصيلات الشعر ويُجدِّدها ويُقلل الالتهابات، ويُمكن استخدام عصير البصل بوضعه مُباشرةً على فروة الرأس وتركه نصف ساعة ثُم غسله بالشَّامبو، ويُكرر هذا العلاج مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا.
  • جل صبار الألوفيرا: إذ يحتوي على إنزيمات تعزز نمو الشعر، ويُعادل درجة حموضة الشَّعر لذلك، ويُستخدم بوضعه مباشرةً على فروة الرأس ويُترك لعدَّة ساعات ثُم يُغسل الشَّعر بالماء الفاتر، ويتم تكرار هذا العلاج 3-4 مرات أسبوعيًا، كما يُمكن تناول ملعقة كبيرة من عصير الألوفيرا يوميًا على معدة فارغة لنمو أفضل للشعر.
  • جذر عرق السوس: هو من الأعشاب التي تُساهم في منع تساقُط الشَّعر، ولاستخدامه تُضاف ملعقة كبيرة منه إلى كوب من الحليب وربع ملعقة صغيرة من الزَّعفران، ويُوضع على المناطق الفارغة في فروة الرأس ويُترك طوال الليل، ويُغسل الشَّعر في الصَّباح، يُكرر هذا العلاج مرةً أو مرتين أسبوعيًا.
  • الكركديه: تحتوي أزهار الكركديه على العديد من الخصائص الطبيعية التي يمكن أن تساعد في علاج تساقط الشعر وتعزيز نموه، كما أنه يُعالج قشرة الرأس، ويمنع انقسام نهايات الشَّعر ويزيد من كثافته، ويُستخدم الكركديه بإضافة 10 أزهار منه إلى كوبين من زيت جوز الهند، وتسخين الزيت حتى يتغير لونه، ثُم تصفيته ووضعه على الشَّعر قبل النَّوم، ويُغسل في الصَّباح، ويُكرر هذا العلاج عدة مرات في الأسبوع.
  • بذور الكتان: تُعد مصدرًا غنيًا بالأحماض الدُّهنية أوميغا 3 التي تمنع تساقط الشعر وتشجع نموه، ولاستخدام بذور الكِتّان يتم تناول ملعقة كبيرة من البذور المطحونة مع كوب من الماء يوميًا كل صباح، ويُمكن استخدام زيت الكتان بوضعه على الشَّعر لتقويته ومنع تساقطه.
  • حليب جوز الهند: هو غني بالبروتين والدهون الأساسية التي تعزز نمو الشعر وتمنع تساقطه، فعند استخدامه عليه يُعطي نتائج سريعةً، ويُمكن صُنعه بوضع جوز الهند المبشور في قدر من الماء وتركه على نار هادئة 5 دقائق، ويوضع على الشَّعر بعد أن يبرد، ويُترك 20 دقيقةً عليه.
  • عصير الشمندر: إذ يحتوي على الكربوهيدرات، والبروتين، والبوتاسيوم، والفوسفور، والكالسيوم، وفيتامين (ب)، وفيتامين (ج)، وهي عناصر ضرورية لنمو الشعر الصحي، لذا يُمكن شُرب عصير الشَّمندر، كما يُمكن أن يُساعد شرب عصير السَّبانخ وعصير الخس في نمو الشَّعر، ويُمكن استخدام الشَّمندر بسلق أوراقه وطحنها مع نبتة الحنَّاء، ووضعه على الشعر 20 دقيقةً ثُم غسله، ويُكرر هذا العلاج عدة مرات في الأسبوع.


أعراض تساقط الشعر

قد يظهر تساقط الشعر بصور مختلفة، وهذا يعتمد على السّبب خلف حدوثه، فقد يحدث فجأةً أو تدريجيًّا ويقد صيب فروة الرّأس فقط أو الجسم بأكمله، وبعض حالات تساقط الشعر تكون مؤقّتةً، في حين يكون البعض الآخر دائمًا، ومن أبرز العلامات الدّالة على تساقط الشّعر ما يأتي:[٤]

  • الترقّق التّدريجي للجزء العلوي من فروة الرّأس، ويعدّ من أكثر الأعراض شيوعًا، ويصيب كلا الجنسين مع التقدّم بالعمر.
  • ظهور بقع صلع دائريّة أو غير مكتملة الشكل، ويؤثّر هذا النوع في أغلب الأحيان على فروة الرّأس فقط، وقد يصيب اللحية، أو الحاجبين.
  • التّساقط المفاجئ للشّعر، والذي قد يحدث نتيجة التعرّض لصدمة جسديّة أو عاطفيّة، وقد يرافقه ظهور الشّعر بكميّات كبيرة وعلى شكل تجمّعات.
  • سقوط شعر الجسم بالكامل، قد تسبّب بعض الحالات والعلاجات الطّبية مثل العلاج الكيميائي للسّرطان سقوطَ الشّعر من جميع أنحاء الجسم، وغالبًا ما يعود وينمو مرّةً أخرى.
  • انتشار بقع من القشور على فروة الرّأس، وهذا مؤشّر على الإصابة بسعفة الرأس، وقد يرافقة احمرار، وتورّم، وتقصف الشعر.


هل يعد تساقط الشعر عند الرجال اضطرابًا خطيرًا؟

يوجد ثلاثة أسباب رئيسية لتساقط الشعر عند الرجال، وهي العوامل الوراثية المُسبِّبة للصلع الوراثي، بالإضافة إلى التقدم بالعمر والهرمونات، وكما ذُكِر آنفًا فقد يكون تساقُط الشَّعر دلالةً على مُشكلة طبية تتطلب الرعاية الطبية، إذ قد يرتبط تساقط الشعر بالاضطرابات الآتية:[١]

  • سرطان البروستات.
  • السكري.
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • من الممكن أن يحدث كرد فعل للإجهاد أو بعد مرض أو عملية جراحية كبيرة.
  • بعض أنواع الأدوية، مثل مضادات التخثر.
  • مرض الذئبة.
  • الالتهابات الفطرية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • نقص الحديد.
  • زيادة مستوى فيتامين أ.
  • سوء التغذية.
  • وجود اضطراب في دورة نمو الشعر.
  • اضطراب مستوى بروتين البروستاجلاندين.


المراجع

  1. ^ أ ب Markus MacGill (28-7-2017), "Male pattern baldness: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. Jacquelyn Cafasso (3-1-2019), "17 Hair Loss Treatments for Men"، www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. "Home Remedies for Hair Loss", www.top10homeremedies.com,5-2-2019، Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (12-2-2019), "Hair loss"، www.mayoclinic.org, Retrieved 27-4-2019. Edited.