علاج حرقة المريء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٨ ، ١٣ فبراير ٢٠٢١
علاج حرقة المريء

ما هي الحالات التي تسبب حرقة في المريء؟

من الشائع جدًا أن يشعر المرء بحرقة في المريء في مرحلة ما من مراحل حياته، إذ أن جدار المريء أكثر حساسية من جدار المعدة؛ لذلك قد تسبب أحماض المعدة عند وصولها للمريء الشعور بحرقة وألم في الصدر لدرجة أنه قد يتم الخلط بينه وبين ألم النوبة القلبية في بعض الأحيان، ويشعر المرء بحرقة في المريء نتيجة الإصابة بحالة تسمى الارتجاع المعدي المريئي (GERD)؛ وهي حالة مزمنة ينتج عنها ارتجاع حمض المعدة نحو المريء بين الفترة والأخرى وقد ينتج عنه التهاب في المريء. أوقد تحدث حرقة المريء بسبب الحموضة المعوية أو ما تسمى بحرقة المعدة (Heartburn)؛ وهي حالة مؤقتة ولكنها شائعة جدًا تحدث نتيجة الاستلقاء أو النوم بعد الأكل مباشرة؛ إذ يتسبب ذلك برجوع أحماض المعدة نحو المريء مما يسبب الشعور بالحرقة والألم ولكن ليس من الصعب تجنب ذلك.[١]


كيف تعالج الحالات التي تسبب حرقة في المريء؟

يتم علاج الحالات التي تسبب حرقة المريء كما يلي:

الارتجاع المَعدي المريئي GERD

قد يسبب داء الارتجاع المعدي المريئي أثرًا سلبيًا على المريء، إذ إنّه مع الارتجاع المتكرر لحمض المعدة نحو المريء قد يسبب الإصابة بالتهاب في المرئ وحتى في الحلق مع مرور الوقت ويصاحب ذلك ألم في الصدر وصعوبة في البلع، ويحدث الارتجاع المعدي المريئي بسبب ارتخاء في الصمام الذي يربط بين المعدة والأمعاء مما يسبب خروج محتويات المعدة نحو المرئ، ويتم علاج الارتجاع المعدي المريئي كالآتي:[٢]

العلاجات الدوائية

وتشمل العلاجات الدوائية المستخدمة لعلاج الارتجاع المعدي المريئي ما يلي:

  • مضادات الحموضة مثل: هيدروكسيد الألمنيوم، وهيدروكسيد المغنيسيوم، وكربونات الكالسيوم، وغيرها،[٣] إذ تعمل هذه الأدوية على معادلة حمض المعدة بشكل سريع، وتُصرف دون وصفة طبية ولكنها لا تُعد علاجًا بحد ذاته إنما تعمل فقط على تخفيف الشعور بحرقة المعدة والمريء بشكل مؤقت، كما أنه لا يجب الإكثار من تناول هذه الأدوية لأنها قد تسبب آثار جانبية كالإسهال أو اضطرابات في الكلية في بعض الأحيان.
  • أدوية تقلل من إنتاج حمض المعدة: وتنتمي هذه الادوي لمجموعة تسمى مضاد مستقبلات الهستامين2 (H-2-receptor blockers) مثل؛ فاموتيدين (Famotidine)، إذ تعمل هذه الأدوية على إغلاق مستقبلات حمض المعدة لتؤدي إلى التقليل من إفراز حمض المعدة من الأساس، ويدوم تأثيرها لمدة 12 ساعة تقريبًا.
  • أدوية تقلل من حمض المعدة وتساعد المريء على الشفاء، وتنتمي هذه الأدوية إلى مجموعة تسمى مثبط مضخة البروتون (Proton pump inhibitors) ، وتقوم هذه الأدوية على تقليل إفراز حمض المعدة بكفاءة أعلى من المجموعة الأولى ولفترة زمنية أطول، لتسمح بذلك لأنسجة المريء المتضررة بالشفاء، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الأومبرازول (Omeprazole)، لانزوبرازول (Lanzoprazol)، إزومبرازول (Esomeprazol)، وغيرها.
  • أدوية تساعد على تقوية العضلة العاصرة للمريء؛ وتساعد هذه الأدوية على تقليل ارتخاء عضلة الصمام الذي يربط بين المعدة والمريء ليساعد على منع ارتجاع محتويات المعدة.

العلاج بالجراحة وإجراءات أخرى

معظم الحالات يتم علاجها دوائيًا، ولكن هناك حالات أقل شيوعًا قد لا تستجيب للعلاج الدوائي وتحتاج إلى تدخل جراحي، ويتم علاج الارتجاع المعدي المريئي بعدة طرق مثل الآتي:

  • قد يقوم الطبيب الجرّاح بثني الجزء العلوي من المعدة ولفه حول العضلة العاصرة للمريء مما يساعد على شد العضلة منع الارتجاع.
  • قد يقوم الطبيب بوضع حلقة من الخرزات المغناطيسية الدقيقة بواسطة جهاز معين حول المنطقة التي تربط المعدة بالمريء، وتعمل هذه الحلقة على شد الجزء السفلي للمريء ومنع أحماض المعدة من الخروج.
  • يمكن شد العضلة العاصرة للمريء عن طريق المنظار عبر الفم باستخدام مثبات تعمل على التفاف جزئي للمنطقة وشد العضلة.

حرقة المعدة Heartburn

غالبًا ما يكون سبب الحموضة المعوية أو ما تسمى بحرقة المعدة هو ارتجاع حمض المعدة نحو المريء بسبب الأكل الزائد أو الاستلقاء بعد الأكل مباشرة، وفي حال تكرار حدوث ذلك لأكثر من مرتين في الأسبوع تتطور الحالة حينها لتصبح مرض الارتجاع المريئي الذي سبق وتحدثنا عنه. لا يختلف علاج الحموضة المعوية كثيرًا عن ما تم ذكره سابقًا إلا أنه في حال حرقة المعدة لم يحدث ضرر للمريء في بدايته ويقتصر العلاج على أدوية الحموضة والأدوية التي تقلل من إفراز حمض المعدة، والتي سبق وتحدثنا عنهم لعلاج مرض الارتجاع المريئي.[٤]


كيف يمكن التخفيف من الحالات المسببة لحرقة المريء؟

يمكن لبعض الممارسات أن تخفف من الحالات المسببة لحرقة المريء كما أنها قد تساعد في تسريع الشفاء، وما يلي بيان لبعض الممارسات التي تساعد في ذلك حسب الحالة:

التخفيف من الارتجاع المَعدي المريئي GERD

بما أن الارتجاع المعدي المريئي هي حالة مزمنة للحموضة المعوية أو ارتجاع حمض المعدة، فمن الممكن الوقاية من حدوثها بنفس طرق الوقاية من حدوث الحموضة المعوية منذ البداية لمنع تفاقم الحالة، كما أن لتغيير نظام الحياة وتجنب تناول بعض الاطعمة قد يساعد على التخفيف من الأعراض، كما يلي:[٥]

  • تناول كميات قليلة من الطعام في كل وجبة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تجنب التدخين.
  • عدم الاستلقاء بعد الأكل لمدة لا تقل عن ثلاثة ساعات.
  • تجنب تناول الاطعمة المهيجة مثل؛ الشوكولاته والحمضيات والنعنع والمأكولات الحارّة.


التخفيف من الحموضة المعوية Heartburn

يمكن التخفيف من حدوث الحموضة المعوية باتباع الطرق التالية:[٦]

  • تجنب تناول كمية كبيرة من الطعام في الوجبة الواحدة لأن ذلك يسبب خروج أحماض المعدة نحو المريء.
  • المحافظة على وزن صحي ومثالي، إذ إنّ الوزن الزائد يسبب زيادة في الضغط على منطقة البطن مما يؤدي إلى خروج حمض المعدة.
  • عدم الإكثار من تناول الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات، إذ وُجد أن سوء هضم الكربوهيدرات قد يسبب زيادة في أحماض المعدة مما يسبب الحموضة المعوية.
  • تجنب تناول الكحول لأنه يزيد الأمر سوءًا.
  • عدم الإكثار من تناول القهوة، فبعض الأشخاص قد تسبب لهم القهوة زيادة في الحموضة المعوية.
  • يمكن لمضغ اللبان (العلكة) أن يساعد في التخلص من الحمض داخل المريء لما له من أثر على زيادة إفراز اللعاب.
  • التقليل من تناول البصل، إذ لوحظ أن البصل قد يزيد من الحموضة المعوية عند بعض الأشخاص.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية لأنها تعمل على زيادة التجشؤ مما يؤدي إلى زيادة ارتجاع حمض المعدة.
  • التقليل من تناول المشروبات الحمضية خصوصًا للمرضى الذين يعانون من الحموضة المعوية، إذ وُجد أنها تعمل على زيادة تهيج المرئ مما يزيد الأمر سوءًا.
  • النوم على وسادة مرتفعة عن مستوى الجسم.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات.
  • تجنب النوم على الجهة اليمين في حال كان الشخص يعاني من الحموضة المعوية ليلًا.


المراجع

  1. "What Are the Differences Between Heartburn, Acid Reflux, and GERD?", Healthline.
  2. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", Mayo clinic.
  3. "Which OTC Meds Treat Heartburn?", Webmd.
  4. "What Are the Differences Between Heartburn, Acid Reflux, and GERD?", Healthline.
  5. "What Are the Differences Between Heartburn, Acid Reflux, and GERD?", https://www.healthline.com/health/gerd/heartburn-vs-acid-reflux#home-treatments.
  6. "14 Ways to Prevent Heartburn and Acid Reflux", Health line.