علاج فطريات الشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٢ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
علاج فطريات الشفاه


كيف يمكن تمييز فطريات الشفاه؟

تُصيب فطريات الشفاه الأفراد من مُختَلَف المراحل العمريَّة، بما في ذلك الأطفال الرضَّع، حيث نجد أنَّ بعض حالات الإصابة بهذه العدوى قد تتلاشى خلال بضعة أيام تقريبًا، أو تكون مشكلة مزمنة وتستمر أعراضها لفترات طويلة. وفي الحقيقة، يمكن تمييز فطريَّات الشفاه بعدد من العلامات والأعراض المصاحبة لها؛ فهي غالبًا ما تؤثر في إحدى زوايا الفم أو في كِلتا زاويتيْه، وتظهر على صورة بقع مُحمرَّة ومتورِّمة، وربما مصحوبة بظهور التشقُّقات في الشفة المصابة، أو الشعور بالألم، وقد تنتقل العدوى الفطريَّة إلى أجزاء أخرى في الفم والحلق والجانب الداخليّ من الخد على صورة بقع بيضاء أو مصفرَّة، وربما تكون مصحوبة بالألم عند البلع في حالة انتشار العدوى ووصولها الحلق، وتتراوح شدة العدوى الفطريَّة في الشفاه بين ظهور بعض الاحمرار الخفيف وانتشار البثور النازفة والمفتوحة، ومن المحتمل ظهور أعراض أخرى إلى جانب التقرحات الموضعيّة؛ كالشعور بالحرقة في الشفاه أو الفم، والإحساس بوجود مذاق سيء في الفم، وصعوبة تناول الطعام بسبب التهيّج، والمُعاناة من جفاف الشفاه.[١][٢]



هل يمكن استخدام أي كريم مضاد للفطريات لعلاج فطريات الشفاه؟

تحدث حالات فطريات الشفاه جرَّاء إصابتها بعدوى المبيضة أو الكانديدا (Candida)، ولحسن الحظ، تعدّ هذه الفطريات من أنواع العدوى القابلة للعلاج، وفي هذا الجانب، قد يصِف الطبيب أنواع معيَّنة من المراهِم أو الكريمات التي تحتوي على مادة مُضادّة للفطريات، وربما يلجأ لوصف غسولات الفم أو حلوى المصّ التي تحتوي على موادّ علاجيّة بهدف التخلُّص من العدوى الفطريَّة في داخل الفم.[٣]وربما تحتوي الكريمات الموضعيّة المضادة للفطريات على موادّ معيّنة، منها:[٤]

  • كيتوكونازول (Ketoconazole).
  • نيستاتين (Nystatin).
  • ميكونازول (Miconazole).
  • كلوتريمازول (Clotrimazole).



ما علاج فطريات الشفاه؟

عند مراجعة الطبيب بسبب المعاناة من مشكلة فطريات الشفاه، فإنَّه يوصِي بالعلاج اعتمادًا على سبب حدوث العدوى والمشكلة من الأساس، إلى جانب تقديم النصائح بشأن الطرق والوسائل الأخرى التي قد تساهم في السيطرة على الحالة، وتعافيها.[١] ونذكر في الآتي بعض الطرق العلاجيَّة التي قد يوصي بها الطبيب في حالات الإصابة بعدوى فطرية في الشفاه:


بعض العلاجات الطبية والمكملات

إلى جانب احتماليَّة وصف الطبيب أنواع من العلاجات الموضعيَّة _ كما ذكرنا سابقًا_ فإنَّه قد يوصي أحيانًا بأنواع أخرى، منها:[١]

  • المعقمات الموضعيّة (Topical antiseptics)؛ التي تساهم في الحفاظ على نظافة الجروح.
  • المكملات الغذائيَّة؛ قد يوصِي بها الطبيب في حالة وجود نقص في بعض العناصر الغذائيَّة في الجسم.
  • مراهم أو كريمات تحتوي على الستيرويدات،[١]قد يصِفها الطبيب لاستخدامها موضعيًّا على البشرة بهدف تعزيز تعافيها، وقد تساهم هذه الكريمات أيضًا في تخفيف الشعور بالحكّة والألم.[٥]
  • مضادات الفطريات الفموية، التي قد يصفها الطبيب في الحالات الشديدة من عدوى فطريات الشفاه.[٣]


حقن الحشو التجميلية

قد تكون حقن الحشو التجميليّة (Injectable filler) من الخيارات المطروحة في حالات عدوى فطريات الشفاه، فهي تساهم في تقليل التجاعيد والثنيات في زوايا الفم، والتي من شأنها أنْ تزيد من فرصة حدوث العدوى الفطريَّة في الشفاه.[١][٥]


تغيير العادات ونمط الحياة

والذي ينطوي على تطبيق بعض النصائح، منها الآتي:[٥]

  • السيطرة على حالات السكري: قد يتضمّن ذلك الحرص على استخدام العلاجات الدوائيّة التي قد يوصي بها الطبيب؛ كاستخدام حقن الإنسولين، أو الأدوية الأخرى لعلاج السكري، أو تغيير النظام الغذائي والسلوكيَّات المُختلفة.
  • الحصول على التغذية الملائمة: ربما تكون من الأمور الضرورية في الحالات التي يعاني فيها الأشخاص من سوء التغذية.
  • اتباع بعض النصائح الأخرى: ومن هذه النصائح:
    • الحفاظ على نظافة الشفتين وتجفيفها، فقد يساهم ذلك في تخفيف الألم ومنع تفاقم العدوى.
    • استخدام مرطب الشفاه لتخفيف الجفاف في الشفاه، وحمايتها من اللعاب.



نصائح للوقاية من عدوى فطريات الشفاه؟

توجد مجموعة من النصائح للوقاية من فطريات الشفاه، نذكر منها الآتي:[٣]

  • التأكد من كون أطقم الأسنان ملائمة للفم، بذلك يُمكن الوقاية من العدوى الفطريّة التي قد تؤثر في داخل الفم وخارجه، فعدم تلاؤم أطقم الأسنان جيدًا قد يؤثر في المسافة الفاصلة بين الجزء العلوي والجزء السفلي، ولهذا، يوصَى بزيارة طبيب الأسنان وإجراء التعديلات المناسبة على هذه التركيبات السنيّة؛ فهو قد يُضيف مادة سطحيَّة جديدة لقاعدة طقم الأسنان، أو يوصي بعمل قاعدة جديدة لطقم الأسنان، أو ربما يقوم بإعادة تشكيل طقم الأسنان من جديد.
  • الابتعاد عن عادة لعق الشفتين أو فرك زوايا الفم، فالفطريات تنمو في البيئة الرَّطِبة المتوفِّرة في ثنيات وزوايا الفم.
  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان، وذلك بالتأكيد على ضرورة تنظيف الأسنان مرتين يوميًّا، واستخدام الخيط يوميًّا مرة واحدة على الأقل يوميًّا.[٦][٧]
  • إجراء فحوصات دورية للأسنان، لا سيّما لمرضى السكري، أو الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان.[٦][٧]
  • عدم الإفراط في استخدام غسولات الفم والبخاخات دون الأخذ بتعليمات الطبيب؛ لأنها تؤثّر على التّوازن الطّبيعي للبكتيريا في الفم.[٦][٧]
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لدعم جهاز المناعة، والتّقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات.[٦][٧]
  • غسل الفم والأسنان بعد استخدام أجهزة الاستنشاق لمرضى الربو أو الانسداد الرئوي المزمن، وتنظيف الأجهزة بعد كل استخدام لقتل الجراثيم.[٦][٧]
  • المحافظة على المستويات الصحية للسكر في الدم.[٦][٧]
  • الإقلاع عن التّدخين.[٦][٧]



أسئلة شائعة

كيف يتمكن الطبيب من تشخيص فطريات الشفاه؟

عند مراجعة الطبيب للكشف عن الإصابة بعدوى فطريات الشفاه، فإنَّه قد يُجري الآتي:[٨]

  • أخذ التاريخ الطبي للمصاب، والتأكد من تعرضه لمواد معينة؛ من مستحضرات تجميل أو أطعمة أو غير ذلك.
  • الفحص الجسدي للفم والشفتين، للكشف عن الأعراض التي يعانيها الفرد.
  • إجراء مجموعة من الاختبارات اعتمادًا على شكوك الطبيب حول سبب الإصابة، ومن الفحصوات التي قد تساهم في الكشف عن العدوى، أخذ مسحة من الشفاه لفحصها في المختبر، والكشف عن وجود العدوى.


ما علاقة ارتداء الكمامة وظهور فطريات الشفاه؟

قد يساهم ارتداء الكمامة باستمرار في زيادة فرصة الإصابة بعدوى فطريات الشفاه والفم، وذلك بسبب توفيرها الرطوبة والحرارة اللازمة لنمو العدوى، كما أنَّ ارتداء الكمامة الضيِّقة قد يساهم في تفاقم المشكلة. وفي الحقيقة، يمكن الوقاية من هذه المشكلة باتباع مجموعة من النصائح، منها الآتي:[٩]

  • تجنب وضع مستحضرات التجميل أو أحمر الشفاه أسفل الكمامة.
  • الحرص على ارتداء الكمامة مع التأكيد على نظافة البشرة أسفلها، والحرص على غسل القناع بانتظام.
  • التأكد من توفير مجموعة من الكمامات القماشية بالقرب من متناول اليد، بهدف تبديل الكمامة باستمرار، والابتعاد عن مشكلة زيادة الرطوبة التي تتعرض لها الشفتين والوجه.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Ana Gotter (19/3/2020), "What You Need to Know About Angular Cheilitis", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  2. "What is Candidiasis?", webmd, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lip Fungus: Symptoms, Causes, Treatment & Prevention", beddingtondentalclinic, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  4. "Angular Cheilitis", webmd, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Zawn Villines (17/11/2017), "All you need to know about angular cheilitis", medicalnewstoday, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ Anna Giorgi, "Everything You Need to Know About Oral Thrush", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What Is Oral Thrush?", webmd, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  8. Colleen Doherty, "An Overview of Cheilitis", verywellhealth, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  9. Jessica Migala, "Your Mask May Be Causing Candida Growth in Your Mouth", everydayhealth, Retrieved 15/3/2021. Edited.