علاج فقر الدم بالغذاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٨ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
علاج فقر الدم بالغذاء

فقر الدم

تحدث الإصابة بفقر الدم عند نقص خلايا الدم الحمراء أو نقص الهيموجلوبين أو ما يُسمى خضاب الدَّم، وهو الجزء الرئيس الذي يحمل الأكسجين في الخلية، لذا فإنّ حدوث خلل أو نقص في خلايا الدم الحمراء يؤدي إلى نقص الأكسجين المحمول بها، وغالبًا ما يتداخل فقر الدم مع أمراض أخرى تُفقِد الجسم قُدرته على إنتاج خلايا الدم الحمراء، أو تؤدي إلى زيادتها بصورة غير طبيعية، أو التسبُب في فقد هذه الخلايا أو تحطيمها، ويُصيب فقر الدم غالبًا النساء والأطفال والأشخاص الذين يُعانون من أمراض مُزمنة.[١][٢]


علاج فقر الدم حسب النوع بالغذاء

توجد أنواع كثيرة من فقر الدّم بما يصل إلى 400 نوع، ومنها ما هو ناجم عن فقدان الدم، أو ناجم عن انخفاض خلايا الدم الحمراء أو تلفها، وتُعزّز عملية التّماثل للشفاء من الإصابة بفقر الدّم من خلال تحسين نوعية الغذاء تِبعًا لنوع فقر الدّم، ومن أمثلتها فقر الدم المنجلي، وفقر الدم بسبب نقص الحديد، وفقر الدم بسبب نقص فيتامين ب12، وغيرها، وفي ما يأتي توضيح للأنواع الرئيسة للأنيميا وطرق علاجها:[٢]


علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

يُعدّ فقر الدم الناجم عن نقص الحديد من أكثر الأنواع شيوعًا، ويحدث لعدة أسباب، ومن أهمها فقدان الدم المزمن الناجم عن الإفراط في النزيف في أوقات الدورة الشهرية، أو نزيف الأمعاء، أو بسبب أوقات زيادة الحاجة إلى الحديد؛ مثل: نمو الجنين أثناء الحمل، أو بسبب سوء امتصاص الحديد في الجسم، أو الإسهال المُزمن، أو نقص أحماض المعدة، ويعاني المصاب بنقص الحديد من ظهور العديد من الأعراض؛ مثل: زيادة ضربات القلب، وتورُم اللسان،[٣]ويُوقى من هذه الحالة أو يُخفّف منها باستهلاك بعض الأغذية، وهي موضّحة في ما يأتي:[٤]

  • الأطعمة الغنية بالحديد: تتضمن هذه الأطعمة ما يأتي:
  • اللحوم؛ مثل: لحم الضأن، والدجاج، واللحم البقري.
  • الفاصولياء.
  • بذور القرع.
  • الخضروات الورقية؛ مثل: السبانخ.
  • الفاكهة المجففة.
  • البيض.
  • المأكولات البحرية؛ مثل: المحار، والسردين، والروبيان، والمحار.
  • الأطعمة الغنية فيتامين ج: إذ يُساعد تناول المأكولات المليئة بفيتامين ج الجسم في امتصاص الحديد، وتتضمن الأطعمة الغنية به ما يأتي:
  • الفاكهة الحمضية؛ مثل: البرتقال، والجريب فروت، والفراولة، والكيوي، بالإضافة إلى الجوافة، والبابايا، والأناناس، والبطيخ، والمانجو.
  • الخُضروات؛ مثل: البروكلي، والفلفل الأحمر والأخضر، والقرنبيط، والبندورة، والخضروات الورقية.


علاج فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات

يؤدي فيتامين B12 وحمض الفوليك عدة وظائف ضرورية في الجسم؛ ومنها الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، وعند حدوث نقص في هذه الفيتامينات يُنتج الجسم خلايا دم حمراء كبيرة الحجم غير طبيعية، ولا تستطيع العمل بطريقة صحيحة، مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.

ومن الأسباب الرئيسة للإصابة بنقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك فقر الدم الخبيث الذي يُهاجم فيه الجهاز المناعي خلايا المعدة، مما يمنعها من امتصاص الفيتامينات من الطعام، كما يحدث النقص بسبب افتقار النظام الغذائي لهذه الفيتامينات، أو تناول بعض العلاجات الدوائية. وتتضمن الأعراض الظاهرة ما يأتي:[٥]

  • الشعور بالتعب والاعياء.
  • الشعور بالخدران.
  • حدوث احمرار وتقرحات في اللسان.
  • الإصابة بقرحة الفم.
  • ضعف العضلات.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • حدوث مشاكل نفسية؛ مثل: الاكتئاب.
  • وجود مشاكل في الذاكرة.

يُنفّذ علاج فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك بطرق مختلفة، ففي حالات النقص الشديد يُعطى المُصاب الحقن أو الأقراص الدوائية، ويُستعان بالأغذية الغنية بهذه الفيتامينات لتعويض النقص فيها، وتتضمن الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الكبد البقري، والعدس، والسبانخ، ونبات الهليون، البيض، والبروكلي، أمّا الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 فتشمل الكبد البقري، والسمك، واللحوم والدواجن، والبيض، والحليب، ومنتجات الألبان.[٦]


علاج فقر الدم بالتدخل الطبي

هناك العديد من حالات فقر الدم التي تحتاج إلى التدخل الطبي لعلاجها، فبعض الحالات الناجمة عن بعض الأمراض، والأمراض المختلفة في الجسم تحتاج إلى معالجة المسبب الرئيس الكامن وراءها، إذ تُجرى معالجة حالات فقر الدم بالعديد من الطرق العلاجية، التي منها ما يأتي[٢]:

  • تناول بعض الأنواع من الأدوية الطبية، والمضادات الحيوية، والمكملات الغذائية -مثل مكملات الحديد-.
  • علاجات الأكسجين وتخفيف الآلام والسوائل الوريدية.
  • عمليات إزالة الطحال، وزرع النخاع العظمي.
  • عمليات نقل الدم.


أنواع أخرى من فقر الدم

توجد أنواع أخرى من فقر الدم يعتمد علاجها على النوع والسبب والشدة، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٧][٣]

  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: إذ يحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المزمنة؛ مثل: السرطان، وفيروس نقص المناعة المكتسبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وداء كرون، وغيره من الأمراض الالتهابية المزمنة.
  • فقر الدم اللاتنسجي: اضطراب ناجم عن انخفاض قدرة نخاع العظم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وهو من الأمراض النادرة لكنه خطير، ويُهدّد حياة الشخص المُصاب، وتحدث الإصابة بهذا النوع من فقر الدم نتيجة الإصابة بالتهابات تؤثر في نخاع العظم، أو بعض العلاجات الدوائية وأمراض المناعة الذاتية.
  • فقر الدم الانحلالي: يحدث بسبب موت خلايا الدم الحمراء بسرعة مع غياب قدرة نخاع العظم على استبدالها، وعادةً ما يُصنَّف مرضًا وراثيًا، أو قد يتطور خلال مراحل حياة الشخص.


أعراض فقر الدم

يُعاني الأشخاص المُصابون بفقر الدم من العديد من الأعراض، والتي تتضمن ما يأتي:[٦]

  • شحوب في لون البشرة.
  • الشعور بالبرد.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة، خاصةً عند أداء الأنشطة أو الوقوف.
  • الشعور بالرغبة الشديدة إلى تناول الجليد أو الطين أو الغبار.
  • معاناة صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالتعب.
  • الإصابة بالإمساك.
  • بعض أنواع فقر الدم تسبب التهاب اللسان.

في الحالات الشديدة لفقر الدم قد تظهر أعراض أخرى، ومنها ما يأتي:[٦]

  • حدوث ضعف وهشاشة في الأظافر.
  • الإصابة بضيق التنفس.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • حدوث انخفاض حاد في الأكسجين قد يؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.


عوامل خطر الإصابة بفقر الدم

يصيب فقر الدم الأشخاص جميعهم ذكورًا وإناثًا، لكن توجد بعض العوامل التي تؤدي دورًا في زيادة خطر الإصابة به، وتتضمن العوامل الآتية:[٢]

  • الدورة الشهرية.
  • الحمل والولادة.
  • ولادة الطفل المبكرة.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى سنتين.
  • اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الضرورية؛ كالفيتامينات والمعادن والحديد.
  • فقدان الدم الناجم عن الجراحة أو الإصابة.
  • وجود تاريخ وراثي في العائلة من الإصابة بفقر الدم الموروث؛ مثل: فقر الدم المنجلي.
  • الإصابة بالاضطرابات المعوية التي تؤثر في امتصاص المواد الغذائية في الجسم.


المراجع

  1. "Anemia", www.webmd.com,12-10-2019، Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Peter Lam (28-11-2017), "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "The seven types of anaemia", www.health24.com,11-6-2018، Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. Jacquelyn Cafasso and Rachel Nall (17-7-2017), "Iron Deficiency Anemia"، www.healthline.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  5. "Vitamin B12 or folate deficiency anaemia ", www.nhs.uk, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Verneda Lights and Brian Wu (3-1-2018), "What You Need to Know About Anemia"، www.healthline.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  7. Yvette C. Terrie, (13-4-2013), "Understanding Anemia: Types, Symptoms and Treatment"، health.usnews.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.