علاج مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
علاج مرض السرطان

مرض السرطان

يُعرف السرطان بأنّه نمو وانقسام غير منضبط في الخلايا، فبعض أنواع السرطان يمكنها النمو سريعًا، والبعض الآخر ينمو بطيئًا، ويمكن أن تتطور بعض أنواعه إلى أورم خبيثة، وبعضها الآخر لا تشكل ورم مثل؛ سرطان الدّم، فخلايا الجسم لها وظائف محددة وعمر ثابت، وموت الخلايا ظاهرة طبيعية، تُسمى موت الخلايا المبرمج، فتستبدل الخلايا الميتة بخلايا جديدة، أمّا الخلايا السرطانية فتستمر بالانقسام، فتتراكم في الجسم باستخدام الأكسجين والمواد المغذية، وتتطور إلى أورام خبيثة، فتضعف الجهاز المناعي، فتسبب تغييرات تمنع الجسم من العمل بانتظام.[١]


علاج مرض السرطان

يختلف علاج السرطان على حسب نوع السرطان، والمرحلة، والصحة العامة للشخص، وتتضمن طرق العلاج:[١]

  • العلاج الكيماوي: يساعد العلاج الكيماوي في قتل الخلايا السرطانية، وتستهدف الخلايا سريعة الانقسام، فهذا العلاج يساعد جدًا في تقليص العلاج، ولكن لها آثار جانبية منها؛ تساقط الشعر.
  • العلاج الهرموني: يتضمن العلاج الهرموني تناول الأدوية التي تعمل على تغيير عمل هرمونات معينة أو تتدخل في قدرة الجسم على إنتاج الهرمونات، ويستخدم هذا العلاج في سرطانات عدّة أهمها؛ سرطانات البروستاتا، والثدي.
  • العلاج المناعي: يُستخدم في تعزيز الجهاز المناعي، ومحاربة الخلايا السرطانية، ومنها؛ بمبروليزوماب.
  • العلاج الإشعاعي: يعمل العلاج الإشعاعي باستخدام جرعة عالية من الإشعاع، ليقتل الخلايا السرطانية؛ إذ يُساعد هذا العلاج في تقليص حجم الورم قبل العملية الجراحية أو التقليل من الأعراض المرتبطة بالسرطان.
  • زرع الخلايا الجذعية: يُعد هذا العلاج مفيدًا لدى الأشخاص المصابين بسرطانات مثل؛ سرطان الدّم، وسرطان الغدد الليمفاوية، يعمل أيضًا على إزالة خلايا الدّم البيضاء والحمراء التي تدمرت من العلاج الكيماوي، والعمل على تقويتها وإعادتها إلى الجسم.
  • الجراحة الجراحة جزء من خطة العلاج لمرضى السرطان، فيقوم الجراجين بإزالة الغدد الليمفاوية، لتقليل انتشار المرض.
  • علاجات أُخرى: مثل؛ استخدام العلاجات المستهدفة التي تمنع تكاثر الخلايا السرطانية، وتُعزز الجهاز المناعي مثل؛ الأجسام المضادة وحيدة النسيلة (مونوكلونال).


أعراض مرض السرطان

من أهم أعراض مرض السرطان:[٢]

  • سعال يُصاحبه ألم في الصدر، وضيق في التنفس، فإذا عانى المصاب من السعال، لأكثر من 3 أسابيع يجب مراجعة الطبيب، وأعراض أُخرى؛ كالشعور بالضيق في التنفس أو ألم في الصدر، فهذا قد يدل على وجود مرض، كمرض الالتهاب الرئوي.
  • تغيرات في حركة الأمعاء، إذا كان الشخص يُعاني من الأعراض التالية لبضعة أسابيع يجب مراجعة الطبيب:
    • وجود دّم في البول
    • الإسهال أو الإمساك دون وجود سبب واضح.
    • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء تمامًا حتى بعد الذهاب إلى المرحاض.
    • ألم في المعدة وألم في فتحة الشرج.
    • الشعور بالانتفاخ.
    • النزيف دون وجود سبب واضح مثل؛ دم في البول، نزيف بين فترات الدورة الشهرية، نزيف عند السعال، وجود دم في القيء.
  • الشامات قد يشعر الشخص بتغير في شكل الشامات أو تغييرات في اللون كأن تصبح غامقة أو أن تحتوي على لونين، الشعور بالحكة أو التقشر والنزيف مكان الشامة فكل هذه الأعراض قد تدل على الإصابة بسرطان الجلد.
  • فقدان الوزن دون وجود سبب واضح؛ إذ عانى الشخص من فقدان للوزن دون وجود سبب واضح لمدة شهرين فيجب عليه مراجعة الطبيب.


مضاعفات مرض السرطان

يُسبب السرطان وعلاجه العديد من المضاعفات أهمها ما يلي: [٣]

  • الألم : إذ يحدث هذا الألم بسبب المرض أو العلاج من المرض، ولكن ليس كل أنواع السرطان يصاحبها ألم، إذ يمكن للأدوية من التخفيف من الآلام بفعالية
  • الإعياء: التعب والإرهاق والإعياء من السرطان له أسباب عدّة مثل؛ العلاج بالكيماوي أو العلاج الإشعاعي، ولكن هذا التعب يكون مؤقتًا.
  • صعوبات في التنفس: بسبب العلاجات المختلفة للمرض.
  • الغثيان: بعض أنواع السرطانات وعلاجها، يُسبب الغثيان وتوجد أدوية مختلفة، تساعد في التقليل من الغثيان.
  • الإسهال أو الإمساك: يمكن للعلاج من أن يؤثر على حركة الأمعاء وبالتالي قد يسبب الإمساك أو الإسهال.
  • فقدان الوزن: يسبب السرطان وعلاجه فقدان الوزن، ومن الصعب حل هذه المشكلة؛ إذ لا يساعد استخدام التغذية الاصطناعية من خلال المعدة أو الوريد في تغيير الوزن.
  • التغيرات الكيميائية: قد يواجه الجسم الكثير من التغييرات الكيمائية، بسبب السرطان فيُؤدي إلى مضاعفات أهمها؛ العطش المفرط، والتبول المتكرر، والإمساك، والارتباك الذهني.
  • مشكلات الدماغ والجهاز العصبي: فيمكن أن يسبب السرطان الذي يصيب المخ صداع، وأعراضًأ تُشبه أعراض الجلطة مثل؛ الشعور بالضعف في أحد جوانب الجسم.
  • ردة فعل الجهاز المناعي: قد يتفاعل جهاز المناعة الموجود في الجسم مع السرطان لمهاجمة الخلايا السليمة فتؤدي إلى ردة فعل تسمى متلازمة الورم، وتظهر العديد من الأعراض مثل؛ صعوبة المشي والنوبات.
  • انتشار السرطان: مع تقدم المرض، قد ينتشر إلى أجراء الجسم المختلفة؛ إذ إنّ انتشاره يعتمد على نوع السرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب Yamini Ranchod (12-11-2018), "What to know about cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-11-2019.
  2. "Cancer", www.nhs.uk, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "Cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-11-2019. Edited.