علاج مرض كرون بالطب البديل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١ يوليو ٢٠١٨
علاج مرض كرون بالطب البديل

هو مرضٌ نادر يُصيب أجزاء الجهاز الهضمي عادةً ما يؤثِّر على القولون والمستقيم والأمعاء الدقيقة، والالتهاب الناجم عن هذا المرض غالبًا ما ينتشر في طبقات أنسجة الأمعاء المتضررة ويتفشّى في جميع طبقات الجدار المعوي بشكلٍ عشوائي فقد يكون هناك مناطق غير مُصابة، سليمة وطبيعيّة، قد تتبدّل بأخرى مصابة.

وأطلقت هذه التسمية على المرض نسبةً إلى الطبيب الأمريكي "بيريل بيرنارد كرون" الذي كتب عن المرض في عام 1932 وأطلق عليه التهاب اللفائفي الموضعي.

 

أسباب وأعراض مرض كرون


حتى هذا الوقت لم يستطع الأطبّاء تحدي السبب المباشر للإصابة بمرض كرون ولكنّهم يعتقدون أنّه نتيجة خليط من الأسباب المتداخلة مع بعضها البعض، ومن هذه الأسباب:

_حدوث خلل في الجهاز المناعي مما يسبب حساسية للبكتيريا الطبيعية الموجودة في الأمعاء فتؤدّي إلى تقرُّحات في جدار الأمعاء.

_الوراثة، حتّى أنَّ بعض الجهات الطبية تعتبرهُ مرضًا وراثيًا ينتج عن طفرة جينيّة في أحد بروتينات الجسم.

_تدخين نوع معيَّن من أنواع التبغ.

_الجراثيم المعوية.

 

يبدأ هذا المرض بأعراض خفيّة أحيانًا و يعتقد الشخص المُصاب غالبًا بأنّها أعراض التهاباتٍ في الجهاز التناسلي ولا يخطر ببالهم هذا المرض: إسهال، مغص شديد، فقدان الشهيّة، دم في البراز، الإرهاق، تقرّحات حول فتحة الشرج، قرحات في الأمعاء، الإصابة بالنّاسور،التهاب المفاصل.

 

علاج مرض كرون بالطبّ البديل


في حين أنَّه لا يوجد علاج معروف لمرض كرون حتى الآن إلّا أنَّ العلاجات الشعبية والبديلة يمكن أن تكون ناجحة وتقلّل من حدِّة أعراض المرض وتُساعد المصابين على التعايش معه بشكل أفضل. ومن هذه العلاجات المعروفة:

_الزنجبيل : يُعتبر الزنجبيل من العلاجات المتوفرّة والرخيصة وقد اثبتَ فاعليته في علاج أمراض الأمعاء بسبب وجود مستويات عالية من الدهون المفيدة فيه، وغناه بالأنزيمات التي تُساعد في عمليات الهضم. يُستخدم الزنجبيل عن طريق إضافته إلى الوجبات أو غليه وشرب ماءه.

_عرق السّوس: يتميَّز عرق السّوس بحلاوة طعمه وقدرته على محاربة الالتهابات بشكل عام وتقوية الجهاز الهضمي.

_نبات الأرقطيون: فعّال في طرد الجراثيم والفطريات خارج الجسم، كما وُجِدَ أنَّه من أفضل النباتات في علاج الالتهابات بكّافة أنواعها

_الشاي الاخضر: يحسِّن المناعة كما يقلِّل من خطر الإصابة بسرطان القولون. _نبات الدردار الأحمر: لهذا النبات استخدامات وفوائد كثيرة خصوصًا الصمغ الناتج عنه فهو يعمل كعائق ضد التأثيرات الّضارة للحامض المعوي على المريء كما أنَّ له أيضًا خاصية مقاومة لالتهابات المعدة والأمعاء عن طريق وقف تأثير السائل المعوي في حالات الالتهاب.

_نبات الصبّار: وهو ذو قدرة عجيبة في علاج تقرُّحات الجهاز الهضمي وتسريع التئامها.

_هناك أيضًا الكثير من الأعشاب والوصفات المفيدة لعلاج مرض كرون مثل: الحلبة، حشيشة القنفذ الارجوانية، زيت كبد الحوت، العسل.