علاج ميلان الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
علاج ميلان الرحم

ميلان الرحم، ويعرف أيضًا بهبوط الرحم أو هبوط المهبل، وهو من أشكال هبوط أي عضو من أعضاء الجهاز التناسلي، وفي هذه الحالة يهبط الرحم ويتدلى نحو المهبل، وفي بعض الحالات الشديدة والمتقدمة قد يخرج الرحم من فتحة المهبل، وسنورد في المقال أسباب ميلان الرحم وعلاجه.

أسباب ميلان الرحم


  • ضعف في أربطة عنق الرحم، سواء كان الضعف خلقي أو بسبب ولادة خاطئة أو تكرار الولادة بوتيرة عالية، أو الوصول إلى سن اليأس.
  • الإمساك المزمن.
  • السعال المزمن.
  • أورام في البطن.
  • تمزق في عضلات أرضية الحوض.

أنواع ميلان الرحم


  • هبوط جدار المهبل الأمامي ويشمل هبوط الجزء العلوي منه والذي يسبب جذب جدار المثانة مما يتسبب في هبوط المثانة، أما الهبوط الآخر فهو هبوط الجزء السفلي من جدار المهبل الأمامي، وذلك يسبب هبوط في مجرى البول.
  • هبوط جدار المهبل الخلفي؛ وقد يتسبب بنزول الأمعاء أو يتسبب بهبوط المستقيم.

علاج ميلان الرحم


  • في حال كانت الأعراض شديدة فيفضل ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن هذا الحل مؤقت.
  • في حال وجود أعراض شديدة وألم شديد، يمكن معالجة انقلاب الرحم إلى الخلف عن طريق التدخل الجراحي، وذلك بتقصير الأربطة الساندة للرحم وثم تقصير أربطة عنق الرحم في أثناء علاج الهبوط المهبلي.
  • يمكن استخدام نوع من الحلقات الداعمة بهدف تعديل وضع الرحم.
  • ولا يوصي الأطباء بالعلاج الشعبي المعروف بالتمريخ وذلك لأن من تقوم به لا يمكن أن تعرف مكانه لأن الرحم مثبت بالأربطة في مكانه وموضوع داخل الرحم.

أعراض ميلان الرحم


لا تكون هناك أعراض في معظم الحالات، أما إذا ظهرت الأعراض فيمكن أن تكون:

  • ألم أثناء الجماع.
  • مغص شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • ألم في أسفل الظهر، سبب ذلك يعود إلى وجود ضغط في الأربطة المحيطة بالرحم، إضافة إلى ضغط على القولون.
  • يمكن أن يصاب الشخص باحتباس البول نتيجة للضغط الشديد على المثانة، أو يمكن أن يتسبب بالإمساك، وذلك بسبب موقع الرحم الذي يوجد أمام المثانة وخلف المستقيم.
  • يمكن أن يؤدي ميلان الرحم إلى تأخر حدوث الحمل، لكنه لا يؤدي إلى منع الحمل، والسبب في ذلك يعود إلى صعوبة إيجاد طريق للحيوانات المنوية للمرور إلى تجويف الرحم أو صعوبة الحركة إذا كان هناك مرض في بطانة الرحم أو إذا كان هناك التصاقات معينة.
  • في حالة الميلان الشديدة يمكن أن يؤدي ميلان الرحم إلى العقم، بحيث يمنع الميلان الشديد الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم.
  • في حالة الميلان الشديدة يمكن أن يؤدي ميلان الرحم إلى عدم خروج الرحم من الحوض في حالات الحمل ونمو الجنين، مما يحتاج إلى تدخل جراحي.

ويوجد لميلان الرحم عدة درجات منها ميلان الرحم من الدرجة الأولى ويكون فيها الرحم مستقيم بدلًا من أي يكون مائل إلى جهة المثانة، أما الميلان من الدرجة فهو ميلان الرحم إلى الخلف وهو أصعب أنواعالمي