علامات الحمل بالأسبوع الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
علامات الحمل بالأسبوع الأول

 

 

تعتبر مرحلة الحمل من المراحل الفريدة في حياة المرأة، حيث تحدث فيها كثير من التغيرات لا على الجسم فقط، بل تتعدى ذلك إلى مزاج المرأة ومشاعرها، وتحدث هذه التغيرات نتيجةً للعديد من الهرمونات التي يفرزها الجسم استعدادًا لاستقبال الجنين في الرحم، ومساعدته على النّمو والتطور، والتطور الأهم هو هرمونات الحمل هرمونا الإستروجين والبروجسترون، وهما المسؤولان عن أهم التغيرات في جسم الحامل.

عند الحديث عن أعراض الحمل التي تبدأ بالظهور عند المرأة فنحن نتحدث عن أشياء متفاوتة في الحدوث، وتختلف من سيدة لأخرى، فهناك الكثير من الأشياء المؤثرة في توقيت حدوث الحمل، مثل نشاط الهرمونات الزائد وطبيعة جسد المرأة سواءً أكانت نحيفةً أو بها بعض من السمنة، حتى إن كان الجنين من بدايته ذكرًا أو أنثى يؤثر في موعد بدء الأعراض.  

أعراض الحمل في الأسبوع الأول


  - تأخر الدّورة الشهرية بمدة لا تقل عن ثلاثة أيام، لأن هناك الكثير من الحالات التي يحدث فيها تغير في موعد الدورة الشهرية بعد الزواج.

- التبول المتكرر والشعور بضغط البول كثيرًا، خصوصًا في فترات الليل، وهذا يحدث عند تلقيح البويضة وبداية غرسها في جدار الرحم.

- نزول قطرات من الدم في الفترة التي يجب حدوث الدورة بها، وتعتقد بعض النساء أنها بدء الدورة، إلا أنها لا تتكرر ولا تحدث دورة شهرية بعدها، ويكون سبب النزول التصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم لبدء تكون الجنين.

- تزيد حاسة الشم شراهةً لدى المرأة أو تقل بشكل كبير، فبعضهن يشم رائحةً ملاصقةً لأنفها طوال اليوم مع كل شيء حولها، وتكون هذه الرائحة مصدرها داخل الرحم الذي يبدأ بغلق العنق من داخل الرحم، وقد تشبه رائحة الفطير أو الخبز الحديث.

- تغير المزاج وتعكره لدى المرأة دون سبب، أو فرحها وسعادتها بلا مبرر، وهذا بسبب تأثير التغير الجديد الحاصل داخل رحمها، ووجود تغيرات هرمونية داخل جسدها، قد تنشط في التعكر أو السعادة والتقلب بينهما.

- الشعور المستمر بالتعب والإعياء حتى أثناء وقت الراحة، ويكون هذا الشعور في الأسابيع الأولى المبكرة حتى الأسبوع الثامن، وتصبح في هذه الحالة بحاجة لقرب زوجها منها، وتستشعر الأمور كافةً بحساسية مفرطة أكثر من أي وقت مضى، مع العلم أن بعض النساء قد لا تمر بهذه الحالة.

- الإحساس بوخز خفيف، وقد يتضايق بعضهن من أحد جوانب الثديين أو كليهما، مع ملاحظة زيادة بسيطة في حجم الثديين، أو بدء تغير لون الحلمات إلى اللون الداكن.

- قد يصاحب هذه الأعراض في الأسابيع الأولى الغثيان والقيء وعدم التوازن في الحركة، والشعور بالدوار عند الوقوف خصوصًا عند شم روائح الأطعمة وقلي الأطعمة على الغاز، وقد تتأخر هذه الأعراض عن الأسبوع الأول لتظهر في أسابيع متقدمة بعدها.

- تغير شهية الحامل ونفورها من بعض الأطعمة التي كانت مفضلةً لديها بسبب التغيرات الهرمونية..