علامات متعاطي الكبتاجون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
علامات متعاطي الكبتاجون

الكبتاجون

يُطلق على حبوب الكبتاجون Fenethylline؛ وهي حبوب تُصنع من مزج مادتي الأمفيتامين التي تعمل على تنبيه للجهاز العصبي المركزي بالاضافة الى مادة الثيوفيلين التي تعطي الشعور بالنشاط وعدم التعب، وتسبب كثرة الحركة، وعدم الرغبة في تناول الطعام، ويُستخدم لعلاج الأطفال الذين شُخصوا بقصور الانتباه، وفرط الحركة أو علاجًا بديلًا لمرض التغفيق والاكتئاب، إلّا أنّه يعدّ مادةً مسببةً للإدمان.[١]،

يُعدّ الكبتاجون او الامفيتامين نوعًا من المنشطات، تعمل عملية الأيض على تحليله إلى مواد تعمل على تحفيز الجهاز العصبي بزيادة إفراز مادة الدوبامين، والنورابينفرين من مواقع التخزين الموجودة في نقاط التشابك العصبي، ويعمل كذلك على تقليل إعادة امتصاص النواقل العصبية. [٢].


أعراض تعاطي الكبتاجون

يمكن تعاطي الكبتاجون بطرق عدة؛ االبلع، الحقن، التدخين، الشم، وتظهر على متعاطي الكبتاغون عدة أعراض خارجية يمكن من خلالها ملاحظة تناوله لهذه المادة، وأهم هذه العلامات هي[٣]:

  • كثرة السهر والأرق.
  • الشرود الذهني والنسيان وقلة الانتباه.
  • الانطوائية ودوام تفضيل العزلة والابتعاد عن الأصدقاء.
  • العصبية الزائدة والانفعال غير المبرر وردّات الفعل الغريبة.
  • تجاهل الآخرين والتشتت الشديد وإضاعة الوقت دون اكتراث.
  • فقدان السيطرة على الجسد والسلوك الهستيري المفاجئ.
  • زيادة التوتر النفسي ووجود رجفة ملحوظة في اليدين.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • البلادة وعدم إدراك أهمية المواقف وسوء التصرف.
  • حكة الأنف المتكررة، قد تعدّ مؤشرًا واضحًا على تعاطي الكبتاغون.
  • اتساع حدقة العين.
  • جفاف الفم


أضرار تعاطي الكبتاجون

تعد حبوب الكبتاجون ضارة جدًا للجسم؛ إذ تُؤثر على الصحة النفسية، ولها آثار سلبية أخرى على الصحة الجسدية، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:[٤]

  • تكسر الدم وضعفه وحدوث نقص حاد في عدد كريات الدم البيضاء.
  • حدوث اختلال في الاتزان والمشي ومشاكل في القولون.
  • يسبب تعاطي الكبتاغون خللًا في المخ وخلايا التفكير، ممّا يُؤدي إلى تلفه جزئيًا أو كليًا.
  • يسبب اضطرابًا في وظائف الجهاز العصبي، وفقدان السيطرة على الأعصاب.
  • يؤدي إلى مشكلات في الجهاز المناعي ويضعف من مناعة الجسم ضد الأمراض.
  • يسبب حدوث اختلالات في وظائف الكبد والبنكرياس، ويعد أحد أسباب التهاب الكبد الوبائي وغيرها من الأمراض التي تنتقل بالدم.
  • حدوث اختلالات وتشوه في الأجنة لدى السيدات الحوامل اللواتي يتعاطين الكبتاغون.
  • يسبب مشكلات دائمة في الهضم ومشكلات في الإخراج.
  • يسبب مشكلات في المعدة، ويُؤدي إلى تقرحها.
  • يؤدي إلى تآكل الأسنان وتلفها سريعًا.
  • يؤدي إلى اضطرابات في القلب وارتفاع ضغط الدم، وتوسع الشرايين.
  • يسبب الشبق الجنسي الذي يقود إلى التحرش والتعدي على الجنس الآخر.


علاج إدمان الكبتاجون

قد لا ينجح الشخص في ايقاف استخدام الكبتاجون او الامفيتمينات، بل قد تستمر في التوق إلى المنشطات على الرغم من معرفته أنّها تسبب مشكلات جسدية أو نفسية مستمرة، ومتكررة فإنّ علاج الإدمان ليس سهلًا؛ ولا يُعدّ مستحيلًا؛ إذ توجد عدة ممارسات يجب القيام بها للحد وعلاج مشكلة تعاطي المخدرات[٥]

  • تغيير نمط الحياة: الابتعاد عن التجمعات والحفلات التي يُتداول فيها الكبتاجون وغيره من المواد المخدرة.
  • طلب المساعدة من المختصين: في بعض الأحيان، قد لا يقاوم الشخص متعة وشغف الحصول على المخدرات لذلك يلجأ الى مساعدة الرعاية الصحية، قد يساعد دخول المصاب مراكز التأهيل والمستشفيات في تغلبه على الآثار الانسحابية التي ترافق علاج الادمان مثل؛ السلوك العدواني وتقلب المزاج.
  • العلاج التلطيفي: يُمكن أنّ تُساعد الاستشارات الفردية، والعلاج الـسري، ودخول جماعات الدعم النفسي بالتخلص المبكر من أعراض الإدمان؛ إذ يمكنه من تحديد المشاعر المرتبطة حين يستخدم المواد المخدرة، تطوير آليات علاج مختلفة، إصلاح العلاقات الأسريه، وضع استراتيجيات لتجنب استخدام المواد المخدرة، اكتشاف الأنشطة التي يستمتع بها، والحصول على الدعم من الآخرين الذين يعانون من اضطراب الاستخدام، لأنّهم يفهمون ما يمرُ به الشخص.
  • استخدام الادوية: قد يصف الطبيب الدواء لتخفيف أعراض الانسحاب الحادة مثل النالتريكسون وقد يصف أدوية أخرى للمساعدة في تخفيف أعراض القلق، والاكتئاب، والعدوان التي تعد من الاثار الانسحابية للكبتاجون.


الاستخدامات الطبية للكبتاجون

يستخدم الكبتاجون جزءًا من برنامج علاجي للتحكم في أعراض اضطراب فرط النشاط الناتج عن نقص الانتباه، الذي يتمثل في وجود صعوبة في التركيز والتحكم في الانفعالات، والبقاء ثابتًا أو هادئًا أكثر من الأشخاص الآخرين، الذين هم في نفس العمر البالغين والأطفال، ويستخدم أيضًا الكبتاجون لعلاج حالة الخدار؛ أيّ اضطراب النوم الذي يسبب النعاس الشديد أثناء النهار والمرور بهجمات نوم مفاجئة خلال اليوم، كما يستخدم الكبتاجون لفترة زمنية محدودة؛ أيّ بضعة أسابيع مترافق مع خطة تمارين رياضية، ونظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، للمساعدة في فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، والذين لا يستطيعون فقدان الوزن بالطرق الطبيعية، كما يستخدم في حالات الاكتئاب، واستُخدِم الكبتاجون في علاج الاضطرابات العاطفية، واضطراب الوسواس القهري، والفُصام.[٦]


المراجع

  1. "What exactly is Captagon and is it still available?", drugs.com,15-4-2019، Retrieved 13-11-2019.
  2. Keath Low (21-10-2019), "How Stimulants Work to Reduce ADHD Symptoms"، verywellmind, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. Jeffrey Juergens (16-7-2019), "Stimulant Symptoms and Warning Signs"، addictioncenter, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  4. "Dextroamphetamine And Amphetamine (Oral Route)", mayoclinic,1-11-2019، Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. Rose Kivi , Winnie Yu (14-6-2018), "Amphetamine Dependence"، healthline, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  6. "Amphetamine", medlineplus,4-15-2019، Retrieved 13-11-2019. Edited.