علامات ممارسة البنت للعادة السرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
علامات ممارسة البنت للعادة السرية

العادة السريّة

العادة السرية أو الاستمناء هي عملية الاستثارة الفيسيولوجية للأعصاب الحسية الخاصة بالجنس في الأعضاء التناسلية، بهدف الحصول على المتعة الجنسية أو النشوة دون الحاجة إلى وجود شخصٍ آخر أو شريك لعملية الاتصال الجنسي، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يُستعاض بالعادة السرية عن الجماع، وأن لها مخاطر عديدة بدنية ونفسية[١].

يتم الاستمناء بالمرور بعدة مراحل تتدرج داخل جسم الأنثى، وهذه المراحل تبدأ بالتنبيه الحسي، الذي إما أن يكون تلقائيًا أو بمثيرات حِسِّيَّة، أو التعرض لمثيرٍ ملموس[٢]. وعلى الرغم من أن الأمر يبدأ كتسلية أو تفريغ شحنات جنسية لكن في أغلب الحالات تصل هذه التسلية إلى حالة من الإدمان الذي يَصعُب التخلص منه[٣].

 

علامات ممارسة البنت للعادة السرية

هناك عدّة علامات تظهر على الفتاة -سواءً كانت تتمثل بتغيرات جسديّة أم بتغير طبيعة حياة الفتاة- قد تكون مؤشرًا على ممارستها للعادة السريّة، ومن هذه العلامات ما يأتي:

  • عدوى التهاب الأعضاء التناسلية، والتهاب الحوض في حال استخدام الفتاة للأدوات الجنسيّة من أجل الوصول إلى النشوة، خاصةً إذا تم استخدام هذه الأدوات من قِبَل شخص آخر مُصاب بالعدوى المنقولة جنسيًا[١].
  • تقرحات وجروح في غشاء المهبل المخاطي[٤].
  • تهيج الجلد وتورم الأعضاء التناسلية، لكن هذا الأمر يستمر فقط عدّة أيام.[٥]
  • القلق والتوتر النفسي، والشعور بالذنب المرضي بسبب مخالفة الآداب العامة والدين[٥].
  • إدمان العادة السريّة، والذي يتمثل بالعلامات التالية:[٥]
    • انخفاض الإنتاجيّة في العمل.
    • فتور العلاقات مع الأصدقاء؛ بسبب إمضاء الكثير من الوقت في هذه العادة، وليس مع الأصدقاء.
    • التغيب عن العمل أو أماكن الدراسة.
    • تغيير جذري في نمط الحياة اليوميّة، والتوقف عن ممارسة الكثير من الأنشطة المعتادة.
    • عدم إمضاء الوقت الكثير مع العائلة.
  • آلام في أسفل الظهر ومنطقة الحوض والركبتين، تكون بسبب انقباض العضلات عند الوصول إلى النشوة الجنسية[٦].
  • التشتت الذهني وصعوبة أو ضعف التركيز[٥].


أسباب ممارسة البنت للعادة السرية

تعد العادة السريّة طبيًا من الأمور الجيّدة للصحة الجنسيّة وللعقل والجسد، وتمارسها النساء لعدّة أسباب، يُذكر منها ما يأتي:

  • ترى بعض النساء أنها أكثر الطرق أمانًا لممارسة الجنس، خاصّة في حال التخوف من الأمراض المنقولة جنسيًا[٧].
  • الوصول إلى النشوة الجنسيّة دون الخوف من حدوث الحمل[٧].
  • القلق والتوتر النفسي؛ لأن الوصول إلى الرعشة الجنسيّة يؤدي إلى إفراز هرمون الإندورفين، والذي يخفف الشعور بالألم، ويمنح الشعور بالراحة[٧].
  • الإحباط، حيث إن لممارسة العادة السريّة بعض الآثار النفسيّة الإيجابيّة في التخلّص من الإحباط وتحسين المزاج، على الرغم من أن الباحثين يفضّلون التوجه إلى القيام بنشاطاتٍ أخرى للتخلّص من الإحباط والقلق بدل العادة السريّة؛ لما يتعلق بها من مضاعفات سلبية ناتجة عن الإدمان عليها[٨].
  • انشغال الزوج أوعدم رغبته بالجماع مع زوجته[٩].
  • اضطرابات في نمط النوم والأرق[٨].
  • الاستسلام والرضوخ للانفعالات الحسية والعصبية الجنسية[١٠].

 

المشاكل الاجتماعية الناتجة عن ممارسة العادة السريّة

في حالات الإدمان يستمرّ اللجوء إلى ممارسة العادة السرية حتى بعد الزواج، مما يسبب حدوث مشاكل واضطرابات قد تصل إلى عدم القدرة على المعاشرة الجنسية الصحية مع الزوج، وغيرها من المشاكل، منها ما يأتي:[١١]

  • اعتقاد الشريك بأن شريكه لا يشعر معه بالرضا النفسي، مما يؤثر سلبًا على ثقته بنفسه وقدرته على ممارسة العلاقة الزوجية.
  • انعدام الثقة الزوجيّة؛ بسبب شعور أحد الزوجين أن الآخر يخفي عنه الأسرار.

 

طرق التخلص من العادة السرية عند البنات

هناك عدّة طرق يمكن للفتاة أن تلجأ إليها للتخلص من ممارسة العادة السريّة أو تخفيفها، خاصةً إذا كانت تمارسها بسبب الفراغ أو بسبب التوتر النفسي والقلق، ومن هذه الطرق ما يأتي:

  • ممارسة النشاطات والهوايات التي تساعد في تفريغ الطاقة والشحنات الزائدة من الجسم، كأنواع الرياضات الهوائية واليوغا، فهذا من شأنه ملء أوقات الفراغ بما هو مفيد وصحي، ومن الجدير بالذكر أن التمارين الصباحية والمشي من أكثر الأنشطة التي تساعد الجسم في التخلص من الطاقة والشحنات الزائدة[٥].
  • تجنب شرب الكحول[٥].
  • الابتعاد تمامًا عن أي مؤثر جنسي حسي وملموس[١٠].
  • محاولة تعلم مهارات جديدة ومتنوعة لقتل الفراغ والروتين، ويشمل هذا الأمر زيادة الأعمال اليومية، وتغيير الروتين اليومي دوريًّا.[١٠].
  • تقليل أوقات الاختلاء بالنفس، وتعزيز الحياة الاجتماعية وتكوين صداقات جديدة[٨].
  • كتابة المشاعر السلبيّة، مثل الكتابة في جريدة أو مجلة للتعبير عن المشاعر الداخليّة، خاصّةً السلبيّة منها، مما يساعد على التحرر منها بدل اللجوء إلى ممارسة العادة السريّة[٨].
  • التّفكير الإيجابي، خاصّة عن نظرة الشّخص إلى جسده[٨].
  • العناية بالجسد؛ لأنها تؤدي إلى العناية بالعقل وصحته، ويتم ذلك باتباع الأمور الآتية:[٨]
    • تجنب تناول الأطعمة التي تعزز الشهوة الجنسية كالمأكولات الحارة والبحرية، وتناول الطعام الصحي.
    • أخذ قسطٍ كافٍ من النوم.
    • الحركة الدائمة، ومحاولة التركيز في الواجبات اليومية، وملء الفراغ اليومي بأمور وأنشطة تمنع اللجوء إلى العادة السرية، كالأعمال اليومية المنزلية واليدوية.
  • البحث عن المجموعات الداعمة، والتي من شأنها المساعدة في التخلّص من المشاكل دون اللجوء إلى تفريغها عن طريق العادة السريّة[٨].
  • التحدث مع الطبيب في حال تطور الحالة إلى الشّعور بالاكتئاب، النّاتج من الوازع الدّيني أو الوازع الاجتماعي[٨].


العادّة السريّة القهريّة عند البنات

أحيانًا تتحول العادة السريّة مع كثرة الممارسة أو نتيجةً لبعض العوامل الاجتماعيّة والنفسية إلى حاجة إلزاميّة أو سلوك قهري، حيث يتضمّن هذا الأمر ممارستها باستمرار، وترى الفتاة تخيّلات جنسية كثيرة ومستمرة وتمارس السلوكيات الجنسية بنسبة كبيرة، وهذا السلوك يختلف عن الرغبة الجنسية القويّة؛ لأنه يشير إلى وجود مشاكل في الصحة العقليّة عند الفتاة، تكون ناتجةً عن وجود خلل جنسي أو عن رغبتها بفرض سيطرتها، ومن الأسباب التي تؤدي إلى تطور هذا الخلل الجنسي ما يأتي:[١٠]

  • وجود بعض مشاكل الصحة العقلية التي لم يتم علاجها.
  • وجود مشاكل في علاقة الفتاة مع المحيطين بها.
  • ضعف الاتصال الجنسي مع الشريك.
  • ضعف المهارات لحل النزاعات مع الشريك.
  • الفروقات الاجتماعية والثقافية في طرق التعبير عن الرغبات الجنسيّة بين الطرفين.
  • النزاعات الثقافية والدينيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Masturbation Q&A", www.nhs.uk,2018-5-21، Retrieved 20-19-10-22. Edited.
  2. Annamarya Scaccia (2018-3-13), "How to Masturbate with a Vagina: 28 Tips and Tricks for Solo Play"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  3. Annamarya Scaccia (2017-6-5), "Masturbation Effects on Your Health: Side Effects and Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  4. Christiane Maria Moreira Gomes, "Genital ulcers in women: clinical, microbiologic and histopathologic characteristics"، www.scielo.br, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح Hannah Nichols (2017-12-7), "Are there side effects to masturbation?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  6. "Female masturbation", bodytalk.org.au, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Masturbation", www.plannedparenthood.org, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Kimberly Holland (2018-5-2), "What’s the Connection Between Masturbation and Depression?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  9. "Your Guide to Masturbation", www.webmd.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث MaryAnn De Pietro (2019-7-12), "Ways to stop masturbating"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.
  11. Sheri Stritof (2019-9-12), "Masturbation and Married People"، www.verywellmind.com, Retrieved 2019-10-22. Edited.