عملية المياه البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
عملية المياه البيضاء

العين هي من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فهي تمكن الفرد من الرؤية ومن تمييز الأشياء ورؤية الألوان، وأي خلل قد يصيب العين من شأنه أن يؤثر على نشاط الفرد اليومي وعلى حيويته، فالعين مثلها كباقي أعضاء الجس قد تتعرض للعديد من المشاكل والأمراض ومن هذه الأمراض إصابة العين بالمياه البيضاء، فما هي المياه البيضاء؟ وما هي أسبابها وأعراضها؟ وكيف يتم علاجها؟

المياه البيضاء:


يمكننا تعريف المياه البيضاء على أنها عبارة عن حدوث سحابة على عدسة العين ممن يؤثر على كفاءة الرؤية ووضوحها، وسميت بالمياه البيضاء لأن بؤبؤ العين يبدو بلون رمادي مائل للأبيض فيما يكون لونه بالوضع الطبيعي أسود اللون.

اسباب المياه البيضاء:


تتعدد اسباب الإصابة بالمياه البيضاء فبعض الأسباب قد تكون جينية وراثية، وقد يعود السبب لتعرض الفرد لضربة على منطقة الرأس، وقد يكون السبب تعرض العين لبعض المواد الكيميائية أو أدوية أو اشعاعات ضارة كأشعة أكس، وكذلك كثرة التعرض لأشعة الشمس، وإصابة العين بالتهابات متكرره، ومن العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بالمياه البيضاء عامل السن، حيث أنه كلما تقدم الفرد بالعمر كلما زادت فرصة إصابته بالمياه البيضاء.

أعراض الإصابة بالمياه البيضاء:


بالحديث عن أعراض إصابة العين بالمياه البيضاء فالأعراض تظهر بالتدريج وتبدأ الأعراض باحساس الفرد بعدم وضوح الرؤية وضبابيتها، وإصابة الفرد بقصر النظر، ورؤية الألوان بشكل باهت.

عملية المياه البيضاء:


عملية المياه البيضاء هي احدى الوسائل المستخدمة لمعالجة المياه البيضاء من العين بحيث يتم إزالة العدسة العتمة واستبدالها بعدسة صناعية، ويتم اللجوء لهذه العملية في حال تضررت وظائف العين بشكل يؤثر على نشاطات الفرد اليوميه ويعيقها، وتتم هذه العملية بعمل فتحه صغيرة بطرف القرنية وادخال أداة تشبه الأبره ويتم تفتيت المياه البيضاء بواسطة جهاز الفاكو الذي يستخدم الموجات الفوق صوتية والغرض من تفتيت المياه البيضاء لتسهيل عملية سحبها، وبعد سحب المياه البيضاء يقوم الطبيب بزرع عدسة جديدة صناعية بما يتناسب مع عين المريض، وتستغرق هذه العمليه من 15 إلى 30 دقيقة، وبعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بوضع مضاد حيوي داخل العين منعًا لحدوث التهاب في العين ولتقليل تورم العينين، كما أنه ينصح بعد قيادة السيارة أو حمل الأشياء الثقيلة، وكذلك تجنب حك العينين.

الوقاية من الإصابة بالمياه البيضاء:


بالرغم من أن الغصابة بالمياه البيضاء قد تعود لأسباب وراثية وجينية إلا أن اتخاذ دابير الوقاية من شأنه ان يقلل من فرصة الإصابة بالمياه البيضاء، ومن هذه التدابير ارتداء النظارات الشمسية للتقليل من ضرر أشعة الشمس على العينين، وناول الأطعمة والخضروات التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة..