عملية حصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

تتشكل الحصى في جسم الإنسان نتيجة زيادة تركيز بعض العناصر في الجسم حيث تتجمع على شكل بلورات من الكالسيوم ومواد أخرى في الكلى، وتشيع الحصوة بين الرجال بنسبة أكبر من السيدات بسبب اختلاف الطبيعة الفيسيولوجية واختلاف العادات والنشاطات بين الرجل والمرأة، حيث تصل نسبة حدوث الحصى لدى الرجال إلى ثلاثة أضعاف النسبة التي قد تصاب بها النساء.

ومن أهم أعراض الإصابة بحصى الكلية ما يلي:


1) حدوث ألم حاد في الخاصرة يمتد إلى أسفل البطن والصدر.

2) الألم الشديد عند التبول.

3) في بعض الحالات يكون البول مصحوبًا الدم.

4) التقيؤ والغثيان.

5) حدوث خلل في الجهاز البولي لعدم عمل الكلى بالشكل السليم.

6) قد يؤدي تفاقم الأعراض إلى حدوث الفشل الكلوي.

 

ومن أهم أسباب الإصابة بحصى الكلية ما يلي:


1) الاستعداد الوراثي حيث تزيد نسبة الإصابة بحصى الكلية في حال وجود أقارب مصابين.

2) اتباع نظام غذائي تزيد فيه كمية الأملاح والأحماض عن الحد والذي يؤدي إلى زيادة تركيز هذه العناصر في البول وتشكيل الحصى.

3) عدم تروية الجسم وقلة شرب الماء خاصة في فصل الصيف وعند ارتفاع درجات الحرارة لأن ذلك يؤدي إلى قلة تعقيم الكلى وخفض كمية البول في الجسم وبالتالي زيادة تركيز المواد التي تتشكل منها الحصى مع مرور الأيام.

4) زيادة الوزن حيث تعمل زيادة الوزن على تثبيط حركة الجسم وزيادة الدهون في منطقة الخصر وتشكل بالتالي بعض الخطر على الكلى وتمنعها من أداء وظيفتها على النحو المطلوب وتساهم في تشكيل الحصى.

5) عسر الهضم والإصابة بالمشاكل الهضمية والتي تؤدي بدورها إلى حدوث مشكلات في الجهاز الهضمي تنعكس على امتصاص الماء والأملاح في الجسم وذلك يؤثر بدوره على عمل الجهاز البولي ويساهم في تشكيل الحصى في الكلية.

6) تناول بعض العاقير الطبية التي تساعد في زيادة نسبة بعض العناصر التي تتكون منها الحصى مما يؤدي إلى تجمعها في الكلى على شكل بلورات لتشكل الحصى.

 

ومن أهم طرق معالجة حصى الكلية عملية تفتيت الحصى بواسطة المنظار والتي تعتبر من العمليات المعقدة تقنيًا ويلزم أن يقوم بها طبيب ذو خبرة قادر على إنهائها بنجاح حيث أن عملية تفتيت الحصى بالمنظار تسير كما يلي:


1) يتم تخدير المريض تخديرًا عامًا ويوضع نائمًا على بطنه.

2) يتم عمل شق جانبي في مكان مناسب من الخصر أو الظهر قريبًا من الكلية المصابة.

3) يتم إدخال أنبوب دقيق طبي عبر الشق يحمل تجويفًا ويتم تمريره إلى الكلية.

4) بعد ذلك يتم تمرير المنظار في الأنبوب الطبي وتفتت الحصى بعد رؤيتها بواسطة جهاز خاص ويتم إخراجها من الكلية بملاقط خاصة.

5) يتم إغلاق الشق الجانبي ويوضع المريض تحت المراقبة..