عملية ولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
عملية ولادة

 

 

يسيطر الخوف على الكثير من النساء، خصوصًا ما إن يتم ابلاغهن من قِبل الطبيب المختص بأن الأم سوف تلد المولود عن طريق إجراء عملية قيصرية، وهو الأمر يجعل الكثير من النساء يتخيلن الكثير من الأمور، ولعل أكبرها هي هل تشكل عملية الولادة القيصرية خطرًا أم لا؟  

ما هي الولادة القيصرية؟


  إن الولادة القيصرية عملية جراحية يقوم بها الطبيب المختص، عن طريق شق فتحة في البطن والرحم من أجل أن يتم سحب الطفل، إلا أن هذه العملية تعتبر من أكبر العمليات الجراحية شيوعًا لدى السيدات.  

ما هي الأسباب التي تجعلك تحتاجين إلى ولادة قيصرية ؟


  من الممكن أن تُجرى الولادة القيصرية المخطط لها لأسباب متعدّدة، ومنها:

1- إن كانت الأم قد خضعت إلى عملية قيصرية سابقًا.

2- أن يكون هناك مضاعفات أثناء عملية الولادة.

3- من الممكن طلب القيام بالعملية القيصرية، بسبب الألم الذي عانيته في ولادتك الطبيعية الصعبة السابقة.

4- من الممكن إجراء العملية الجراحية في حالة كان الطفل في وضع عرضي أو جانبي، أو إن كان الطفل مستقرًا على وضعية معينة.

5- إذا كنت الأم تعاني من حالة حادّة من تسمم الحمل، مما يشكل خطورة في حال تأخرت الولادة.

6- في حالة كان الطفل في وضعية حيث تكون مؤخرته عند أسفل الحوض، أي في وضعية معكوسة.

7- إذا كنت تعانين من حالة طبية، مثل: أمراض القلب.

8- إذا كانت الأم مصابة بانخفاض أو هبوط في المشيمة.

9- في حالة كانت الأم حامل في توأم أو أكثر.

10- في حالة كان رأس الطفل ليس في وضعية النزول.

11- الإصابة بمرض الهربس في الأعضاء التناسلية.

12- من الممكن أن تعاني المرأة الحامل من فيروس نقص المناعة البشرية أو في حالة كان لديها نسبة مرتفعة من الفيروسات.

13- في حالة كانت الأم مصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي.  

ما هي المخاطر التي تشكلها العملية القيصرية؟


  1- من الممكن أن تشكل العملية القيصرية مجموعة من المخاطر مقارنة بالولادة الطبيعية، فمن الممكن ملاحظة مضاعفات خطر الوفاة من مرتين إلى عشرة مرات مقارنة مع الولادة الطبيعية.

2- من الممكن أن تكون المخاطر أكبر وأشد وطأة في حالة تم ملاحظتها لدى الأمهات، والتي تتمثل في الانسداد الرئوي والتهاب في الرحم أو المسالك البولية.

3- من الممكن أن تكون هناك مخاطر تتهدد الأمهات، ومن الممكن أن نذكر بعض الالتهابات أو تلوث جرح العملية.

4- خلال عملية الولادة العادية يتم تدليك الطفل عند مروره من عنق الرحم والمهبل وأثناء عملية الطرد، أما بالنسبة للعملية القيصرية؛ فالطفل لا يمر من هذه المرحلة الطبيعية وهو ما ينتج عنه معاناة الطفل من مشاكل في الجهاز التنفسي.

5- من الممكن وقد أن يكون الأولاد الذين يولدون بعملية قيصرية معرضون بشكل أكبر إلى الإصابة بالحساسية من بعض الأطعمة أو بالإصابة في الربو..