فوائد الافوكادو للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الافوكادو للبشرة

الأفوكادو

الأفوكادو من الثمار الغنية بالعديد من القيم الغذائية المذهلة، وتُضاف إلى العديد من الأطباق المتنوّعة؛ بفضل نكهتها الجيّدة ومحتواها الغنيّ، وفي هذه الأيام أصبحت غذاءً شعبيًّا منتشرًا بقوّة بين الأشخاص الذين يتبعون الأنظمة الصّحية؛ نظرًا لما تملكه من خصائص صحيّة مذهلة، ويوجد العديد من أنواع ثمار الأفوكادو التي تختلف في الشكل واللون، ويختلف شكلها من شكل الكمثرى إلى الشكل الدائري، أمّا لونها فيبدو بين الأخضر وأسود، وتزن ثمرة الأفوكادو أيضًا في أيّ مكان من 220 غرامًا إلى 1.4 كجم، وأكثر الأنواع انتشارًا الهاس أفوكادو، الذي يشبه في شكله الكمّثرى، ويملك قشرةً خضراء اللون ومجعّدةً، ومن الثمرة يُؤكل اللب الداخلي لها، ويجرى التخلّص من القشرة الخارجيّة والبذرة[١].


فوائد الأفوكادو للبشرة

تحتوي الأفوكادو على زيت يملك فوائد مذهلةً للبشرة، إذ إنّ الأفوكادو تحتوي على أحماض الأوميغا 3 الدّهنية، وفيتامينات (أ)، و(د)، و(هـ)، ومن فوائد زيتها للبشرة ما يأتي:[٢]

  • يرطّب البشرة ويغذّيها: بالإضافة إلى فيتامين (هـ) تحتوي الأفوكادو على البوتاسيوم والليسيثين وعناصر غذائية أخرى تُغذّي البشرة وترطّبها، فتمتصّ الطبقة الخارجية للبشرة هذه المكونات بسهولة، ممّا يساعدها في تكوين خلايا جديدة في البشرة.
  • يخفّف الالتهاب والصدفية والأكزيما: إنّ مضادات الأكسدة والفيتامينات الموجودة في زيت الأفوكادو تساعد في التئام الجلد الجافّ والمتهيج والمتقشّر المرتبط بحالات الأكزيما والصّدفية، لكن في البداية قبل استخدامه لأوّل مرّة يجب وضعه على منطقة صغيرة للتّأكد أنّه لا يؤدّي إلى زيادة الحالة شدة.
  • يساهم في علاج حب الشباب: يسهم وضع زيت الأفوكادو لمدة قصيرة على الوجه، ثمّ غسله بالماء الدّافئ في الحفاظ على رطوبة البشرة من غير أن يزيد من كميّة الزهم فيها، وهذا قد يقلّل من خطر ظهور حبّ الشّباب، كما يحتوي زيت الأفوكادو أيضًا على خصائص مضادّة للالتهابات، والتي تعين على تقليل الاحمرار والالتهابات المرتبطة بـحب الشباب.
  • يسرّع التئام الجروح: إنّ زيت الأفوكادو قد يدخل في التئام الجروح بسرعة، فقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2013[٣] أنّ الأحماض الدهنية الأساسية وحمض الأوليك الموجود في زيت الأفوكادو يعزّزان إنتاج الكولاجين، وهو بروتين مهمّ لإنتاج نسيج ضام جديد، كما أنّها هذه الأحماض تساعد في تقليل الالتهاب خلال تعزيز عمليّة شفاء البشرة، لكن توجد حاجة إلى المزيد من الدّراسات على الإنسان لتحديد فوائد الأفوكادو لالتئام الجروح.
  • يخفف من حروق الشمس: إنّ مضادات الأكسدة الموجودة في زيت الأفوكادو قد تؤدي دورًا في التقليل من أعراض حروق الشمس، فوفقًا لاستعراض في عام 2011[٤] فإنّ فيتامين (هـ)، وبيتا كاروتين، وفيتامين (د)، والليسيثين، والأحماض الدهنية الأساسية الموجودة في الزيت كلّها تدعم عملية الشّفاء وتهدئة البشرة، كما قد أظهرت دراسة أخرى[٥] أنّ تناول الأوفاكادو قد يساعد في حماية البشرة من أضرار الأشعّة فوق البنفسجيّة.
  • يقلّل من علامات تقدّم السّن والشّيخوخة: إنّ البشرة أوّل الأماكن التي تظهر عليها العلامات المبكّرة لتقدّم السّن، وقد أظهرت بعض الدراسات أنّ استهلاك الدهون الصّحية -بما في ذلك الدهون الموجودة في الأفوكادو- يساعد البشرة في الحفاظ على مرونتها، ومع ذلك، توجد حاجة إلى المزيد من الدراسات للتأكّد من قدرة زيت الأوفوكادو على ذلك.


تحضير ماسك الأفوكادو للوجه

يوجد العديد من الوصفات التي من خلالها يُحضّر ماسك الأفوكادو، وتشمل عددًا من المكوّنات؛ مثل: العسل، والبيض، ودقيق الشّوفان، وزيت الزيتون، والمشمش، والموز، واللبن، وعلى الرغم من أنّ قناع الأفوكادو الأساسي لا يحتاج إلى أي شيء سوى ثمرة الأفوكادو، لكنّ هذه المكونات الإضافية تساعد في تجديد شباب البشرة، والتقليل من الإجهاد التّأكسدي، وإيصال مضادات الأكسدة إلى أجزاء البشرة الأكثر احتياجًا إليها، ومن الطّرق السهلة التي يُحضّر من خلالها ماسك الأفوكادو للوجه ما يأتي:[٦]

  • إخراج بذرة الأفوكادو من منتصف الحبّة.
  • هرس الأفوكادو جيّدًا حتّى تزول الكتل الصلبة جميعها منها.
  • خلط بيضة بنصف ملعقة كبيرة من عصير الليمون وملعقة كبيرة من العسل.
  • تحريك الخليط جيّدًا مع ثمرة الأفوكادو المهروسة حتى تتجانس المكوّنات بعضها مع بعض.
  • تنظيف الوجه جيّدًا، وتجفيفه قبل وضع قناع الأفوكادو.
  • وضع الخليط على الوجه، إذ يغطّي أكبر قدر ممكن منه.
  • إبقاء الخليط على الوجه لمدّة 15-20 دقيقة.
  • غسل الوجه بالماء الّدافئ، وتجنّب تقشير البشرة.

بالإضافة إلى فوائد هذا القناع على البشرة فهو يملك العديد من الفوائد المذهلة للشّعر، فعند تطبيقه على الشّعر يحسّن من قوّة الشّعر ومظهره.


القيمة الغذائية للأفوكادو

تحتوي الأفوكادو على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية؛ بما في ذلك 20 نوعًا من الفيتامينات والمعادن المختلفة، إذ تحتوي 100 غرام منه على القيم الغذائية الآتية:[١]

  • 26% من الاحتياج اليوميّ لفيتامين ك.
  • 20% من الفولات.
  • 17% من فيتامين ج.
  • 14% من البوتاسيوم.
  • 14% من فيتامين ب5.
  • 13% من فيتامين B6.
  • 10% من فيتامين هـ.
  • كميات قليلة من المغنيسيوم، والمنغنيز، والنّحاس، والحديد، والفوسفور، والزّنك، والفيتامينات A، وB1، وB2، وB3.
  • 160 سعرةً حراريّةً، و2 غرام من البروتين، و15 غرامًا من الدّهون الصحيّة، و9 غرامات من الكربوهيدرات، و7 غرامات منها من الألياف.


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars, BSc (29-6-2018), "12 Proven Health Benefits of Avocado"، healthline, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  2. Lana Barhum (19-4-2018), "Eight benefits of avocado oil for the skin"، medicalnewstoday, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  3. "Effect of Semisolid Formulation of Persea Americana Mill (Avocado) Oil on Wound Healing in Rats", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  4. "Potential of herbs in skin protection from ultraviolet radiation", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  5. "Hass Avocado Composition and Potential Health Effects", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  6. John Staughton (BASc, BFA) (13-3-2019), "Avocado Face Mask And Its Benefits"، organicfacts, Retrieved 18-5-2019. Edited.