فوائد التمر هندي لمرضى السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٣ يوليو ٢٠٢٠
فوائد التمر هندي لمرضى السكر

التمر الهندي

يعد التمر الهندي نوعًا من أنواع الفاكهة الاستوائية، ويملك العديد من المغذيات الدقيقة المفيدة، مما يجعله مكونًا غذائيًا جيدًا، كما أن له العديد من الخصائص العلاجية، وتعود زراعته إلى إفريقيا وينمو الآن في العديد من المناطق الاستوائية، مثل: الباكستان، والهند، والعديد من المناطق الاستوائيّة الأخرى.

تُنتج شجرة التمر الهندي قرونًا تشبه الفاصولياء مليئةً بالبذور المحاطة بلب له نكهة حلوة وحامضة، إذ يضفي حموضة للمقبلات والصلصات والحلويات والمشروبات والعصائر والحلوى، كما يستخدم التمر الهندي في المأكولات الآسيوية، والشرق الأوسط، والمكسيكية، وأمريكا الجنوبية.

تتوفر الفاكهة النقية للتمر الهندي بثلاثة أشكال رئيسة، وهي: القرون الخام، التي تعد من أقل أشكال التمر الهندي معالجةً؛ إذ يمكن فتحها بسهولة لإزالة اللب، أما النوع الثاني فهو الكتل المضغوطة، ويتم تحضيرها من خلال إزالة قشرة التمر الهندي والبذور وضغط اللب ليتكتل، والشكل الأخير هو التمر الهندي المركز، الذي يتم تحضيره من خلال غلي لب التمر الهندي، ويمكن أيضًا إضافة المواد الحافظة إليه.[١][٢]


ما هي فوائد التمر الهندي لمرضى السكر؟

يحدث مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني بصورة عامة بسبب الأضرار الناجمة عن الالتهابات المزمنة التي قد تصيب خلايا البنكرياس، مما يتسبب بالإفرازات غير الطبيعية للإنسولين منه، الأمر الذي قد يؤثر في مستقبلات الإنسولين في ما بعد، وينتهي بحدوث تلف في الكبد وحدوث مشكلات في الكلى وتلف العيون.

وتبين أن مستخلص بذور التمر الهندي يمتلك خصائص مضادةً للالتهابات ولتنظيم مستوى الجلوكوز في الدم؛ لذا فقد يساعد التمر الهندي على إحداث تأثير وقائي لخلايا بيتا في البنكرياس وقدرته علي تجديد تلك الخلايا والتقليل من الأضرار التي قد تصيب أنسجة البنكرياس، كما يزيد دخول الجلوكوز إلى العضلات والأنسجة الدهنية، وذلك من خلال زيادة إفراز الإنسولين وتثبيط استحداث السكر في الكبد؛ لذا من الممكن استخدام مستخلص التمر الهندي كمكمل غذائي مع الأدوية الخافضة للسكر في الدم.[٣]

ملاحظة: يجب مراجعة الطبيب قبل اللجوء إلى استخدام أي مكمل غذائي في ما يتعلق بمرضى السكري.


القيمة الغذائية للتمر الهندي

يعد التمر الهندي مصدرًا للعديد من العناصر الغذائية؛ إذ إنّه مصدر غني بمضادات الأكسدة، فتحتوي البذور وغلاف ثمرة على مركب الفينول المضاد للأكسدة، الذي يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض، كما قد يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي للكوليسترول الضارّ في الجسم، الذي يؤدي دورًا في الإصابة بأمراض القلب.

كما أنّ التمر الهندي يعدّ مصدرًا غنيًّا بالمغنيسيوم؛ فكلّ 100 غرام منه تحتوي على 92 ملليغرامًا من المغنيسيوم، وهو عنصر له العديد من الفوائد الصحية؛ إذ يساعد على خفض ضغط الدم، كما أنه قد يقلل من حدوث الالتهابات، ويعدّ التمر الهندي غنيًّا بالبروتينات، والكربوهيرات، والألياف الغذائية، والدهون، والفيتامينات، مثل: بفيتامين (ج) ،وفيتامين (ب)، كما أنّه غني بالبوتاسيوم، والحديد، والفسفور.[٤][١]


تحذيرات لاستخدام التمر الهندي

يعدّ التمر الهندي آمنًا بصورة عامّة عند استخدامه بكميات الطعام، لكن توجد بعض الاحتياطات والتحذيرات الخاصة باستخدامه يجب مراعاتها عند تناوله، منها ما يأتي:[٥]

  • الحمل والرضاعة: إذ إنّه لا توجد معلومات موثوقة وكافية حول سلامة تناول التمر الهندي للحامل والمرضع؛ لذا يجب تجنب استخدام كميات كبيرة منه في هذه الحالة؛ لضمان سلامة الحامل والجنين.
  • مرض السكري: إذ إنّ تناول التمر الهندي يقلل من مستويات السكر في الدم، لذا يجب على مرضى السكري مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب عند تناوله، كما قد تظهر حاجة إلى إجراء بعض التعديلات على جرعات الأدوية الخاصة بمرضى السكري.
  • الجراحة: يجب التوقف عن استخدام التمر الهندي قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة لأي مريض يتناوله؛ وذلك لأن التمر الهندي يقلل من مستويات السكر في الدم.


التداخلات الدوائية للتمر الهندي

قد يؤدي تناول التمر الهندي مع تناول أدوية معينة في نفس الوقت إلى زيادة مقدار امتصاص هذه الأدوية في الجسم، وهذا من شأنه أن يزيد من كميّتها في الجسم، وقد يزيد من فرصة ظهور الآثار الجانبية المرتبطة بها، ومن هذه الأدوية الأسبرين، والإيبوبروفين، وكما ذُكِر سابقًا فإنه من المحتمل أن يقلل التمر الهندي من مستويات السكر في الدم، لذا فإن تناوله مع أدوية السكري قد يؤدي في النهاية إلى انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم، ومن الأمثلة على هذه الأدوية دواء غليمبريد، والغليبيورايد، والإنسولين، بالإضافة إلى البيوغليتازون.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits", healthline, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  2. "Tamarind Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  3. "Tamarindus indica and its health related effects", sciencedirect, Retrieved 23-6-2020.
  4. "Tamarinds, raw", fdc.nal.usda, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  5. "Special Precautions & Warnings:", webmd, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  6. "TAMARIND", rxlist, Retrieved 23-6-2020. Edited.