فوائد الثوم على الريق للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٥ نوفمبر ٢٠٢٠
فوائد الثوم على الريق للتخسيس

خسارة الوزن الصحية

تعدّ عملية خسارة الوزن من أكثر الأمور التي تتطلب من الشخص التِزامًا وإرادة، وترتكيز خسارة الوزن الصحيحة على التِزام الشخص بنظام غذائي صحي كامل ومُتوازن إضافةً إلى مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ وذلك لتحقيق خسارة وزن صحية، بحيث يخسر الفرد 0.5-1 كيلو من وزنه أُسبوعيًا، إذ تُساعِد خسارة الوزن بهذا المِقدار على الحِفاظ على الوزن الصحي لفترة طويلة.[١]

كما للحِفاظ على هذا الوزن الصحي يتطلب من الشخص أن يتبع النظام الصحي والتمارين الرياضية كأُسلوب حياة طويل الأمد، ويساعد ذلك في أيضًا الحِفاظ على صحّة الجِسم إذ يُساعِد خسارة الوزن بنسبة ما بين 5-10% من الوزن الزائِد على التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُرتبطة بزيادة الوزن أو السُمنة. ويوجد العديد من الشائِعات حول تناول أطعِمة مُعينة في أوقات مُعينة للمساعدة في خسارة الوزن، ومن هذه الأطعمة الثوم، فهل هذه الشائعات صحيحة؟ وما هي الطريقة الصحيحة لخسارة الوزن؟ تابع القراءة للتعرُّف أكثر.[١]


هل يفيد تناول الثوم على الريق بالتخسيس؟

في البداية تجدر الإشارة إلى أن الدراسات عِلمية تُثبت أنّ تناول الثوم على الريق تحديدًا قد يُساعِد على خسارة الوزن محدودة، كما أنه يوجد بعض الدلائل القصصية التي تشير إلى أن تناول الثوم الطازج على معدة فارغة قد يسبب الغثيان والقيء وحرقة المعدة،[٢]، إلا أنه قد يكون للثوم بعض الفوائد التي تساعد على خسارة الوزن، مع ضرورة التأكيد على أن خسارة الوزن الصحية تتحقق باتباع نظام غذائي صحي متكامل وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ومن فوائد الثوم لخسارة الوزن ما يأتي:[٣]


  • إضافة نكهة لذيذة للأطعمة دون زيادة السعرات الحرارية اليومية، إذ يُعدّ الثوم من أكثر الأطعِمة التي تُضيف إلى الأطباق ذلك الطعم اللذيذ والشهي دون زيادّة في عدّد السُعرات الحرارية؛ لذا فقد يُستخدّم الثوم كإضافة إلى العديد من الأطباق الصحية لإضافة النكهات وتشجيع الأشخاص على تناول طعامٌ صحيّ، الأمر الذي يمكن أن يساعد في خسارة الوزن.
  • المساعدة على حرق الدهون، فقد أشارت دراسة أُجريت على الفئران في عام 2011 أن المكملات الغذائية للثوم يمكن أن تساعد في خفض وزن الجسم وكتلة الدهون فيه، [٤]، وفي دّراسة أخرى أُجريت في عام 2012 على النساء بعد انقطاع الطمث، وجد أنّ تناول مُستخلص الثوم يُمكن أن يُساعِد على فُقدان الوزن عندّ هؤلاء النساء؛ ولكن يوجد بالتأكيد الحاجة إلى المزيد من الدّراسات لإثبات ذلك.[٥]


أطعمة أخرى تُساعد على التّخسيس

تجدّر الإشارة إلى أنه لا يوجد أطعِمة معينة يُساعِد تناولها فقط ولفترة طويلة في خسارة الوزن، إلا أن نظام صحيّ يحتوي على أكثر من مُكون من المكونات التالية يمكن أن يُساعد إلى حدٍ كبير في عملية خسارة الوزن؛ ومن أهم هذه الأطعِمة:[٦]


  • الأفوكادو: الأفوكادو من الأطعِمة الغنية بالعديد من الفيتامنيات والمعادة والدهون غير المُشبعة التي تُساعِد على خسارة الوزن، إذ وفقًا لدّراسة أُجريت في عام 2019 أنّ الاستهلاك المعتدل للأفوكادو يقلل من خطر زيادة الوزن، إذ وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو يميلون إلى أن يكون لديهم مؤشر كُتلة الجِسم ومُحيط الخصر ووزن جسم أقل من غيرُهم الذين لا يتناولونه.[٧]


  • البيض: البيض من البروتينات الغنية بالدهون والعناصِر الغذائية الأساسية كفيتامين د والكولين؛ ويمكن للبروتينات الموجودة فيه أن تُساعِد على الشبع لفترات طويلة عندّ تناوله لوجبة الإفطار.


  • البقوليات: تعدّ البقوليات غنية بالألياف التي تُساعِد على الشبع لفترات طويلة بالتالي فهي يمكن أن تُساعِد على خسارة الدهون.


  • لبن الزبادي: لبن الزبادي من الأطعِمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبكتيريا النافعة، التي تُعرف بالبروبيوتيك، والتي تُساعِد في الحِفاظ على صحّة الأمعاء، ويمكن أن يساعد ذلك في خسارة الوزن.


  • سمك السالمون: السالمون من البروتينات العالية بدهون الأوميغا 3؛ إذ تُساعِد الحمية العالية بدهون الأوميغا 3 على الشبع لفترات طويلة، مما يساعد على خسارة الوزن.


  • الفاكهة: الفاكهة تُساعِد على إنقاص الوزن نظرًا لاحتوائها على المعادِن ومُضادّات الأكسدة الهامّة؛ ويتربط تنالها في التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.


  • المُكسرات: المكسرات مثل اللّوز يعدّ مصدرًا غني بالألياف والبروتين الذي يُساعِد على الشبع لفترات طويلة ويُمكن تناوله كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسة.


نصائح لتعزيز خسارة الوزن الزائد

يوجد مجموعة من النصائح التي تساعد في تعزيز خسارة الوزن الزائِد بطريقة صحيّة؛ والتي تتضمّن الآتي:[٨]


  • الحرص على تناول وجبة الإفطار، إذ إن وجبة الإفطار الصحيّة من الوجبات الهامّة التي تمدّ الجِسم بالعناصِر والمعادن المهمة، كما أنها تُساعِد الشخص على الشبع لفترة طويلة من الوقت.


  • تناول وجبات الطعام في أوقات مُنتظمة، يُساعِد تناول الأطعِمة في أوقات مُنتظمة على زيادّة حرق السُعرات الحرارية والتقليل من تناول الوجبات الخفيفة العالية بالسُكر والدهون.


  • تناول الخُضراوات والفاكِهة، تعدّ الخُضار والفاكهة من الأطِعمة القليلة بالسُعرات الحرارية والعالية بالألياف التي تُساعِد على الشبع لفترات طويلة وتمدّ الجِسم بالفيتامنيات والمعادن الهامّة.


  • مُمارسة التمارين الرياضية، فالرياضة هي الأهم في الحِفاظ على الوزن الصحي وخسارة الوزن إلى جانِب تناول نظام غذائي صحي.


  • شُرب كميات كبيرة من الماء، إذ في كثير من الحالات يكون سبب الجوع هو الشعور بالعطش وعدم الحصول على كميات كافية من الماء.


  • تناول الأطعِمة الغنية بالألياف، فهذه الأطعمة تُساعِد على الشبع لفترات، وهذا يساعد على خسارة الوزن، وتُوجد الألياف في البقوليات والخضار والفاكِهة وخُبز وأرز ومعكرونة القمح الكامِل.


  • قراءة المعلومات الغذائية الموجودة على الأطعِمة، إذ تُساعِد قراءة المعلومات الغذائية على معرفة القيمة الغذائية من السُعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات للمُساعِدة على الحصول على القيمة الدقيقة للسُعرات الحرارية اليومية والتقليل من تناول الأطعِمة التي تحتوي على الدهون المُشبعة.


  • تناول الطعام بأطباق صغيرة، يُساعِد تناول الطعام بأطباق صغيرة وتناوله ببطء على الشعور بالشبع لفترات طويلة؛ إذ إنّ المعدّة يُمكن أن تستغرق 20 دقيقة حتى تُرسل إشارات للدماغ على أنها ممتلئة لذا يُمكن خِداعُها بهذه الطريقة.


  • تجنُب الحرمان، فالحرمان من الأطعِمة المُفضلة يجعل الشخص يرغب بتناولها بشراهة لذا يُفضل أن يكون من الممكن للشخص تناول كافة أنواع الأطعِمة ولكن بالكمية المعقولة والمسموحة ضمن السُعرات الحرارية المُحدّدة.


  • تناول الوجبات الخفيفة الصحيّة، تُساعِد الوجبات الخفيفة التي تُؤخذ ما بين الوجبات على الشبع؛ ويوجد العديد من الأمثلة على الوجبات الخفيفة أهمُها الفشار، العصير الطبيعي، بسكوت القمح الكامِل، الشوكولاته الداكِنة، والفاكهة.


وصفات صحية لتناول الثوم

يوجد العديد من الوصفات الصحية الغنية بالمعادِن والفيتامينات لتناول الثوم والتي يُمكن صنُعها بسهولة منزليًا وبوقت قصير، ومن أهم هذه الوصفات الصحيّة؛ الآتي:


الثوم المُحمص مع القرنبيط

تعدّ هذه الوصفات من الوصفات السهلة والغنية التي يُمكن تقديمُها كبطبقُ مُقبِلات بجانب الطبق الرئيسي؛ ويُمكن صُنع هذه الوصفة بسهولة من خِلال الآتي:[٩]


المُكونات: والتي تتضمن الآتي:

  • مِلعقتان كبيرتان من الثوم المهروس.
  • رأس منالقرنبيط الأبيض المُقسم إلى قطع صغيرة.
  • 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.
  • رُبع كوب من جُبن البارميزان المبشور.
  • ملعقة كبيرة من البقدونس.
  • ملح وفلفل بحسب الرغبة.

طريقة التحضير: من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • تسخين الفُرن قبل التحضير على درجة حرارة 220 درجة مئوية.
  • دهن صينية الخبز بالتقليل من زيت الزيتون؛ وفي وعاء كبير تُخلط كافة المُكونات مع بعضُها البعض عدّا البارميزان والبقدونس حتى تمتزج جيدًا ثُم يُضاف الفُلفل والملح بحسب الرغبة.
  • تُوضع الصينية في الفُرن مدّة 25 دقيقة مع التحريك عندّ مرور 10 دقائِق؛ ثم يُرش على الطبق البارميزان والبقدونس ويُقدّم.


الدجاج مع الثوم واللّيمون

هذه الوصفة يُمكن تناولها كوجبة رئيسية فهي تحتوي على البروتين والخضراوات والتوابل الغنية التي تجعلُها وجبة مُتكاملة؛ ويُمكن صُنع هذه الوصفة بسهولة من خِلال اتِباع الآتي:[١٠]


المُكونات: والتي تتضمّن الآتي:

  • كيلو من أفخاذ الدجاج منزوعة الجلد والعِظام.
  • 3 فص من الثوم المهروس.
  • 1/2 حبة بصل متوسطة الحجم ومقطعة إلى مُكعبات صغيرة.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • عصير حبة ليمون واحدة.
  • كوب ونِصف من مرقة الدجاج.
  • 2 كوب من السبانخ الطازجة والمفرومة.
  • ملعقة كبيرة من الزعتر الطازج.
  • ملح وفلفل بحسب الرغبة.

طريقة التحضير: من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • يُسخن الفُرن على درجة حرارة 200 درجة مئوية.
  • يُتبّل الدجاج بالملح والفُلفل بحسب الرغبة ويُحمر بمِقلاة من خِلال إضافة القليل من زيت الزيتون على درجة حرارة مُتوسطة لمُدّة تصِل إلى 5 دقائِق على كِلتا الجهتين.
  • يوضع الدجاج جانِبًا ثُم يتم تحضير الصلصلة بنفس المِقلاة من خِلال وضع القليل من زيت الزيتون ويُقلى الثوم والبصل ليُضاف بعد ذلك الزعتر الطازج والملح والفلفل بحسب الرغبة؛ ثُم يُضاف اللّيمون والمرق ويُترك ليغلي جيدًا.
  • يُضاف السبانخ والدجاج ويُترك قليللًا لينضج ثُم يوضع في الفرن مدّة 15-20 دقيقة.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is healthy weight loss?", cdc, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  2. Alexandra Dusenberry, MS, RDN (2020-04-01), "Garlic Side Effects: 14 Ways It May Cause Harm", stylecraze, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  3. Lisa Lillien (2018-12-06), "The Link Between Garlic and Weight Loss", verywellfit, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  4. Mak-Soon Lee, In-Hwan Kim, Chong-Tai Kim, "Reduction of Body Weight by Dietary Garlic Is Associated with an Increase in Uncoupling Protein mRNA", academic.oup, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  5. Dae Yun Seo, Sung Ryul Lee, Hyoung Kyu Kim (2012-06-29), "Independent beneficial effects of aged garlic extract intake with regular exercise on cardiovascular risk in postmenopausal women", e-nrp, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  6. Lisa Valente, "8 Best Foods to Eat for Weight Loss", eatingwell, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  7. Celine Heskey, Keiji Oda, and Joan Sabate, "Avocado Intake, and Longitudinal Weight and Body Mass Index Changes in an Adult Cohort", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  8. "12 tips to help you lose weight", nhs, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  9. "roasted garlic cauliflower", allrecipes, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  10. "EASY LEMON GARLIC CHICKEN", lifeasastrawberry, Retrieved 2020-10-06. Edited.