فوائد الجرجير للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الجرجير للشعر

 الجرجير

للجرجير فوائد لا تعد ولا تحصى، ويملك قيمةً غذائيةً كبيرةً جدًّا؛ فهو من النباتات الغنيّة بالألياف، ويحتوي على المواد المضادة للأكسدة، وفيتامين (ج)، والبيتا كاروتين، وحمض الفوليك، بالإضافة إلى بعض العناصر الأخرى، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والفوسفور، والحديد، ويعدّ مصدرًا جيدًا لليود أيضًا، ومن فوائد الجرجير الأساسية أنهُ يُعدّ مضادًّا قويًّا للأكسدة، ويحتوي على بعض خصائص مضادّات الالتهابات ومضادات السّرطانات.[١]


فوائد الجرجير للشعر

على الرغم من أن الجرجير يحتوي على العديد من القيم الغذائية المذهلة، إلا أنه لا توجد دراسات كافية على تأثيره للشعر؛ إذ توجد دراسة واحدة على تأثير قناعٍ للشعر يحتوي على العديد من المواد من بينها الجرجير، وقد أشارت هذه الدّراسة إلى أنه قد يكون مفيدًا لتحفيز نمو الشعر، لذا توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات للتأكيد على دور الجرجير في ذلك.[٢]

وبالنسبة لبعض الأشخاص يمكن استخدام نبات الجرجير للمساهمة في تقليل تساقط الشعر، وتتمثل فوائده بما يأتي:[٣]

  • مُغذٍّ لفروة الرأس: ذلك لغناه بالفيتامينات والمعادن.
  • حماية الشعر وفروة الرأس من العدوى: نظرًا لاحتوائه على الزنك والكبريت، كما يحافظ الجرجير على رطوبة فروة الرأس، ويحميها من الجفاف.
  • تقليل تساقط الشعر: إذ لا بد أن تكون فروة الرأس رطبةً دائمًا لمنع تساقط الشعر، وهذا ما يوفّره الجرجير.
  • تعزيز نمو الشعر: يمكن استخدام عصير الجرجير للمساعدة في نمو الشعر؛ لأنّه يمتلك القدرة على تحقيق التوازن بين عمل الهرمونات، وهذا بدوره يعزز نمو الشعر، وفيتامين (أ) في الجرجير يوفر العناصر الغذائية الأساسية لنمو الشّعر الغزير.


ماسك الجرجير للشعر

يزيد هذا الماسك كثافة الشعر وطوله جيّدًا للحفاظ على صحته، ويتكوّن هذا الماسك مما يأتي[٣]:

  • 20 عودًا من الجرجير.
  • القليل من زيت الزيتون.
  • عصير نصف ليمون.
  • ماء بارد.

وتكون طريقة تحضيره كما يأتي:

  • فرم الجرجير، ووضع القليل من الماء، وزيت الزيتون، وعصير الليمون للحصول على الماسك الكامل للجرجير.
  • وضع الماسك على الشعر، مع تدليك فروة الرأس، ويكون هذا عن طريق تحريك الأصابع برفق بحركة دائرية لتوزيع الماسك على كامل فروة الرأس، وهذا يساهم في تغذية فروة الرأس، وتقشير بقايا الجلد الميت الذي يمنع الشعر من النمو طبيعيًّا.
  • استخدام كيس لتغطية الشعر أو غطاء خلال مدة وضع الماسك.
  • يُترك الماسك على فروة الرأس مدة 3 ساعات، ثم يُغسل الشعر بالماء الفاتر.
  • تكرار هذه العملية مرةً واحدةً في الأسبوع للحصول على النتيجة المرجوّة بالكامل.


فوائد الجرجير للجسم

يملك الجرجير العديد من الفوائد المذهلة للجسم، منها ما يأتي:[٤][١]

  • مفيد لمرضى السكري: إذ تحتوي أوراق الجرجير الخضراء على أحد مضادات الأكسدة التي تُعرَف باسم حمض ألفا ليبويك، الذي يساعد في خفض مستويات السكر في الدم وزيادة حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين، ومنع التغيّرات النّاتجة عن الإجهاد التأكسدي عند مرضى السكري، كما قد أظهرت الدراسات التي أجريت على حمض ألفا ليبويك أنه يخفف تلف الأعصاب المحيطية عند مرضى السكري، إلا أن معظم الدراسات استخدمت هذ الحمض عن طريق الوريد، لذلك قد لا يكون للجرجير نفس التأثير.
  • مفيد للصحة الجنسية: فمنذ قديم الزمان كان يعرف الجرجير بأنه نبات مفيد للرجال؛ فهو يعمل على إثارة الشهوة الجنسيّة لديهم؛ بسبب الحديد والزنك الموجودين فيه، وقدرته على تقليل الالتهاب، ووجود مضادات الأكسدة التي تحسن من الدورة الدموية.[٥]
  • مفيد للنظر: إذ يحتوي على بعض المركبات التي تساعد على معالجة أمراض ضعف النظر؛ فهو غني بالكارتينات، وتشير الدراسات إلى أن هذه المركبات تحسن صحة العين في حال الحصول عليها طبيعيًا، إذ تبطئ الكاروتينات عملية تنكس البقعة الصفراء، التي تحدث عندما يصبح مركز مجال الرؤية معرّضًا للخطر.
  • تقليل التهابات البشرة: يساعد الجرجير على معالجة مشكلات البشرة ومحاربة التّجاعيد وعلامات التّقدم بالسن، ويُعدّ مستخلصه أيضًا فعالًا في الوقاية من اضطرابات الجلد أو علاجها وفقًا لممارسات الطب الشرق أوسطي التقليدية؛ إذ تحارب مضادات الأكسدة الموجودة فيه تكاثر الخلايا، وتحمي مرونة البشرة ومناعتها ومظهرها.[٥]
  • المساهمة في الوقاية من السرطان: يوفّر الجرجير العديد من المزايا الصّحية الرّائعة، كما ارتبط استخدامه بكمياتٍ كبيرة بتقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، خاصةً سرطان الرئة والقولون، وقد أشارت الدراسات إلى أن المركبات التي تحتوي على الكبريت في الجرجير -التي تُعرف باسم الكبريتافان- تُعطيه المذاق والقوة لمكافحة السرطان، وقد أشارت دراسة إلى قدرته على تأخيره أو إعاقته مع نتائج مبكّرة واعدة مرتبطة بسرطان الجلد والمريء والبروستاتا والبنكرياس، وذلك من خلال إيقاف إنزيم مهم لظهور الخلايا السرطانية، لذلك فقد يكون علاجًا مستقبليًّا محتملًا لها. يحتوي الجرجير أيضًا على الكلوروفيل، الذي ثبت أنه فعال في منع التأثيرات المسببة للسرطان للأمينات الحلقية الناتجة عند طهي الأطعمة على درجة حرارة عالية.
  • الوقاية من هشاشة العظام: لقد ارتبط انخفاض مستويات فيتامين (ك) بزيادة خطر التعرض للكسور، ويحسن تناول هذا الفيتامين بكمياتٍ كافية من صحّة العظام، من خلال العمل كمُعدّل للبروتينات الموجودة فيها، وتحسين امتصاص الكالسيوم وتقليل إفرازه في البول، كما يساهم الجرجير بمدّ الجسم بالكالسيوم؛ إذ يوفر كوبان منه 64 ملغ من الكالسيوم.
  • تحسين الأداء الرياضي: يمكن للنترات الغذائية أن تحسّن وصول الأكسجين إلى العضلات خلال ممارسة التمارين الرياضية، وهذا يشير إلى أن زيادة تناول النترات الغذائية قد يعزز من ممارسة الرياضة والتحمّل على المدى الطويل، ويُعدّ الجرجير من بين أهم المصادر الغنية بالنترات، بالإضافة إلى الشمندر.
  • تحسين وظائف جهاز المناعة: الجرجير غني بالفيتامينات والمعادن التي تعزز نظام المناعة؛ إذ يحفز النحاس الموجود فيه الجسم لإنتاج خلايا الدم البيضاء، كما يوجد عدد من الطرق الأخرى لتحسين قوة جهاز المناعة من خلال الجرجير، وفيتامين ج أحد أفضل الدفاعات للكشف عن الجذور الحرّة الخطيرة والالتهابية والقضاء عليها قبل أن تسبب الأضرار والتلف، وقد عُثر على هذا الفيتامين بكميات كبيرة في الجرجير؛ لذا فهو يساهم في الحفاظ على صحة جيدة.
  • المساعدة في خسارة الوزن: إذ يتميز الجرجير بأنه منخفض السّعرات الحرارية، ويحتوي على العديد من القيم المهمة، لذا فإنّ إدخاله إلى النظام الغذائي قد يكون له تأثير إيجابي على فقدان الوزن، من خلال استخدامه لتلبية احتياجات الجسم بدلًا من استهلاك الأطعمة عالية السعرات الحرارية.
  • تحسين عملية الهضم: كغيره من الخضروات الخضراء الورقية الأخرى فالجرجير طعام قلوي يساعد على استعادة مستوى الحموضة الطبيعي في الجسم، وهذا أمر في غاية الأهمية للحفاظ على صحّة الجهاز الهضمي وتدعيم المناعة فيه، بالإضافة إلى ذلك يعدّ طعامًا يرطب الجسم، إذ يساعد على تغذية الجهاز الهضمي، كما أن تناول الخضروات الورقية بانتظامٍ طريقة للمساهمة في الوقاية من الإمساك وتحسين صحّة الطبقة المبطّنة للأمعاء والقولون والأمعاء وغيرها من أعضاء الجهاز الهضمي.[٥]
  • زيادة امتصاص المعادن: يحتوي الجرجير على مستوى منخفض جدًا من الأكسالات مقارنةً بالخضروات الورقية الشعبية الأخرى مثل السبانخ، وتمنع الأكسالات امتصاص المعادن في الجسم، وهذا يؤدي إلى تقليل مستويات بعضها، لذلك فالمعادن مثل النحاس والحديد التي يحصل عليها الجسم من النبات يمتصّها بسهولة أكبر وفعالية أعلى.
  • تحسين التمثيل الغذائي: يحتوي الجرجير على كميات قليلة من فيتامينات (ب) المركّبة، التي تساهم في تحسين عمليات التمثيل الغذائي؛ إذ تدخل هذه الفيتامينات في العديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك إنتاج الطاقة والدهون، وإنتاج خلايا الدم الحمراء، والعديد من العمليات الحيوية الأخرى المهمة لصحة الخلايا والتمثيل الغذائي.


أضرار الجرجير

إذا كان الجرجير جزءًا من نظام غذائي معتدل ومتكامل وصحي فهو يساعد على الوقاية من العديد من الأمراض، لكن في حال كان الشخص يتناول أدويةً مميعةً للدم مثل الوارفارين فمن المهم ألا يبدأ فجأةً بتناول كميات أكبر أو أقلّ من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ك بما في ذلك الجرجير؛ إذ يؤدي دورًا كبيرًا في تخثّر الدم.

في حال خُزِّن عصير الخضروات المحتوي على النترات بطريقة غير صحيحة فقد تتراكم البكتيريا التي تحوّل النترات إلى النتريت، مما يؤدي إلى تلوث هذا العصير، والمستويات المرتفعة من النترات يمكن أن تكون ضارّةً إذا استهلكت. كما يجب استشارة الطبيب قبل البدء باتباع نظام غذائي مرتفع النترات في حال كان الشخص يعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية أو عوامل الخطر المرتبطة بها؛ فقد تتفاعل الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة منها مع بعض الأدوية، مثل: النترات العضوية، أو النيتروجلسرين، أو أدوية النترات المستخدمة في الذبحة الصدرية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (19-10-2019), "10 Powerful Health Benefits Of Arugula (Eruca Sativa)"، www.organicfacts.net, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  2. Shatalebi MA1, Safaeian L2, Baradaran A3, Alamdarian M1. (11-2016), "Preparation and evaluation of a hair wax containing propolis and Eruca sativa seed oil for hair growth.", Adv Biomed Res, Issue 28, Folder 5, Page 182. Edited.
  3. ^ أ ب Yaamini Radhakrishnan (20-2-2019), "32 Amazing Benefits Of Watercress (Jal Kumbhi) For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Megan Ware, RDN, LD (2-11-2017), "Everything you need to know about arugula"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت By Jillian Levy, CHHC (17-9-2019), "Arugula: Top 10 Benefits for the Heart, Gut and More"، draxe.com. Edited.