فوائد الحجامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
فوائد الحجامة

الحجامة (Cupping)، هي عبارة عن شكل من أشكال العلاج في الطب البديل، وتستخدم للتداوي والتخلّص من معظم الآلام الموجودة في الجسم، كما أن لها فوائد كبيرة وتعتبرمن الطرقالطبية القديمة التي كانت تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض. قديمًا كانت هذه الطريقة مستخدمة جدًا، وذلك لأن الناس كانوا يجهلون الأسباب في حدوث بعض الأمراض، فكانت الوسائل العلاجية محدودة جدًا.

مبدأ الحجامة يعتمد على الشفط باستخدام بعض الكؤوس التي يتم وضعها على مواضع الألم،ويوجد نوعان للحجامة، الحجامة الرطبة (التي تعمل على استخدام المشارط الطبية وإخراج الدم الفاسد من الجسم)، والحجامة الجافة (التي تعمل على إخراج الدم الفاسد من الجسم دون وجود الحاجة إلى عمل تجريح للجلد).

  • الحجامة الرطبة: وهي عبارة عن طريقة لخروج الدم الفاسد من الجسم، يكون هذا الدم مصحوبًا بكريات الدم الحمراء المختلطة ببعض الشوائب الدموية التي يمكن أن تصل إلى الدم عن طريق تناول الأدوية المختلفة وبعض الكيماويات.
  • الحجامة الجافة: هي طريقة مشابهة جدًا للحجامة الرطبة ولكن دون تشريط الجلد، يمكن أن لا يحدث تسريب للدماء في هذه الحالة، ولكن يمكن أن تسبب الراحة للشخص وتغيير الضغط الداخلي والخارجي للجسم.

 

فوائد الحجامة


تستخدم الحجامة لعلاج بعض حالات الصداع المزمنة، والتخلّص من الآلام الروماتيزمية التي تظهر بشكلٍ خاص في منطقة الرقبة والظهر والساقين، ويمكن أن تُحدث بعض المشاكل في الجسم، منها:  تيبس أو تورم المفاصل، ومشكلة الضغط المرتفع والأرق الذي يحدث بسبب الضغوط النفسية، كما أنها تساعد على رفع كفاءة الجهاز المناعي في الجسم، بالإضافة إلى العديد من الفوائد، منها:

  • التخلّص من آلام الظهر والعنق والأكتاف .
  • مشاكل ارتفاع ضغط الدم .
  • ارتفاع نسبة الكولسترول الضار بالدم .
  • علاج الخمول والشعور المستمر بالتعب والإجهاد .
  • حالات القلق والأرق واضطرابات النوم .
  • التخلص من حالة تنميل الأطراف والتغير في درجات الحرارة بين المنخفضة والمرتفعة.
  • مرض النقرس وعرق النسا.
  • العمل على تسليك الشرايين والأوردة الدقيقة والكبيرة، بالإضافة إلىتنشيط عمل الدورة الدموية.
  • تسليك الأوردة اللمفاوية والعقد اللمفاوية .
  • فتح مسارات للطاقة.

 

فوائد الحجامة في علاج كريات الدم الهرمة


أكد بعض الأطباء أن الحجامة يمكن أن تقي من الإصابة بعدة أمراض، منها السرطان وبعض حالات الشلل والروماتزم والشقيقة والربو وغيرها. وكما نعلم فإننمو جسم الإنسان غالبًا ما يتوقف بعد سن العشرين، الأمر الذي يؤدي إلى عجز الجسم عن إزالةالجزء الفاسد من الدم، بالتالي يحدثتراكم للسموم بالأخص في منطقة الظهر (باعتبارها المنطقة غير المتحركة من الجسد)، وعند زيادة الكريات الدموية الهرمة في الجسم، يؤدي ذلك إلى حدوث خلل في عمل الدورة الدموية، بالمقابل يحدث خلل في أداء بعض أجهزة الجسم، من هنا يأتي دور الحجامة في تخليص الجسم من هذا الدم الفاسد.