فوائد القرفة بالحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد القرفة بالحليب

القرفة والحليب

القرفة هي توابل قوية تُستخدم طبيًا في أنحاء العالم كافة لآلاف السنين، وما يزال الناس يستخدمونها يوميًا في تحضير العديد من الوصفات بسبب فوائد القرفة الواسعة، والقرفة مأخوذة من لحاء شجرة سينامور فيروم، والرائحة الفريدة من نوعها ولون القرفة ونكهتها هي نتيجة الجزء الزيتي من الشجرة، ويحتوي هذا اللحاء على العديد من المركبات الخاصة المسؤولة عن خصائص القرفة المعززة للصحة؛ بما في ذلك سينامالديهايد وحمض سيناميك وسينامات. وتُزرَع شجرة القرفة في كثير من الدول حول العالم، إذ جرى التعرف إلى حوالي 250 نوع من القرفة، ومع ذلك هناك نوعان رئيسان من التوابل القرفة المستخدمة اليوم؛ هما قرفة سيلان، التي توصف أحيانًا بأنها قرفة حقيقية، وقرفة كاسيا، التي تتوفر في نطاق واسع وتُستخدم بشكل شائع، ويتمتع كل منهما بطعم حار ورائحة حارة ملحوظة؛ بسبب وجود مادة السينامالديهايد، وكلا النوعين يحتويان على الكثير من الفوائد الصحية، لكنّ مسحوق قرفة سيلان أكثر تركيزًا وفاعلية.[١] أمّا الحليب فهو معروف بتنوعه، إذ هناك العديد من الأصناف التي تباع في الأسواق، ومنها: كاملة الدسم، وقليلة الدسم، والمصدر الحيواني والنباتي ذاتهما، ويُخضَع معظم أنواع الحليب للمعالجة قبل بيعه في الأسواق، وتشمل الخطوات الأساسية لذلك البسترة؛ إذ يُسَّخن الحليب لتدمير الكائنات الحية الدقيقة الضارة وإطالة مدة الصلاحية، وتجعل البسترة الطبيعية الحليب أكثر أمانًا مع الحفاظ على العناصر الغذائية القيمة، إذ يُبخّر الحليب بدرجة حرارة أعلى بكثير مما يجعله معقمًا، ثم تعبئته في حاويات خاصة تبقيه آمنًا دون الحاجة إلى التبريد، وبعد البسترة يُخضَع اللبن لمرحلة التجانس لمنع فصل دهون الحليب عن الحليب السائل، حيث التجانس يخلق نسيجًا سلسًا وموحدًا، وفي المرحلة الأخيرة يُدعّم الحليب لزيادة قيمته الغذائية، أو ليحلّ محلّ العناصر الغذائية المفقودة أثناء المعالجة، إذ يضاف فيتامين د إلى معظم الحليب المنتج لتسهيل امتصاص الكالسيوم، ويضاف فيتامين a في كثير من الأحيان إلى الحليب قليل الدسم والخالي من الدهون.[٢]


فوائد القرفة بالحليب

لا يدرك غالبية الناس حقيقة أنّ القرفة تحتوي على كمية عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات، التي تساعد في التغلب على العديد من المشاكل، وعندما تضاف القرفة إلى الحليب فإنها تزيد من فوائدها، إذ يحتوي الحليب أيضًا على العديد من العناصر الغذائية التي تحافظ على صحة الجسم، وتشمل أهم فوائد مشروب القرفة بالحليب ما يلي:[٣]

  • تحسين الذاكرة؛ إنّ تضمين القرفة بالحليب في النظام الغذائي له تأثير إيجابي في الذاكرة، مما يساعد في تذكّر الأشياء وتحسين وقت الاستجابة والتركيز.
  • تقليل الألم؛ حيث مشروب القرفة بالحليب يوفر الراحة من الألم، ويساعد في استرخاء العضلات.
  • منع الإصابة بـنزلات البرد؛ إذ يحتوي مشروب القرفة بالحليب على كميات عالية من خصائص مضادة للميكروبات.
  • يساعد في فقدان الوزن؛ تُبطئ القرفة عملية هضم الطعام في المعدة، كما أنّها تمنع تراكم الدهون، لذلك عند شرب القرفة بالحليب يشعر الشخص بالشبع طوال اليوم، وهذا يساعد في تقليل الوزن.
  • الحفاظ على صحة الفم؛ تحتوي القرفة على خصائص مضادة للفطريات والميكروبات، التي تساعد في محاربة البكتيريا ورائحة الفم الكريهة، ومن ناحية أخرى الحليب مصدر غني بالكالسيوم، وإذا استُهلِك مشروب القرفة بالحليب بانتظام فإنه يعزز صحة اللثة والفم.
  • الحفاظ على صحة العظام؛ إذ يحتوي الحليب على الكالسيوم، وفيتامين د، والفوسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبروتين، وفيتامين K2، وهذه العناصر الغذائية كلها ضرورية للحفاظ على عظام قوية وصحية، بالإضافة إلى أنّ الحليب يمنع الإصابة بأمراض العظام؛ مثل: هشاشة العظام، والقرفة لها خصائص مضادة للالتهابات؛ إذ إنّها تحمي الإنسان من التهابات المفاصل والعظام.
  • تقليل الكولسترول، من المعروف أنّ الكثير من المكملات الطبيعية تخفض مستوى الكولسترول غير المرغوب في الجسم، وتشير الأبحاث إلى أنّ القرفة تتمتع بخصائص رائعة لخفض الكولسترول، إذ إنّها تساعد في خفض مستوى LDL، وهو الكولسترول السيء، مما يعني تقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب، لذلك يُنصح بتناول كوب من القرفة بالحليب يوميًا.
  • علاج الأرق؛ حيث النوم الجيد يريح الجسم والعضلات، والأرق يضر الإنسان جسميًّا وعقليًّا، لذلك فإنّ كوب من القرفة بالحليب قبل النوم يساعد في تحسين نوعية النوم.


أضرار القرفة بالحليب

ليس بالضرورة أي شيء من مصدر طبيعي أن يكون آمنًا ومناسبًا للأشخاص جميعهم، أو تناول كميات كبيرة منه، ومن أهم أضرار الإكثار من مشروب القرفة بالحليب ما يلي:[٤][٥]

  • قد تسبب كميات كبيرة من الحليب إلى الإصابة بمشاكل في الجلد؛ إذ إنّ الحليب غني بالبروتينات والدهون، ذلك يزيد من احتمال الإصابة بـحب الشباب.
  • يعاني بعض الأشخاص من الحساسية، أو عدم القدرة على تحمل اللاكتوز الموجود في الحليب، إذ يصابون بأعراض؛ مثل: الإسهال، والمغص.
  • تناول كميات كبيرة من الكومارين، التي توجد بكثرة في قرفة كاسيا قد يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من قروح الفم من تناول الكثير من القرفة.
  • تتداخل القرفة مع بعض أنواع الأدوية، لذلك تجب استشارة الطبيب، خاصة مرضى السكري والكبد، والأشخاص الذين يتناولون أدوية تدخل الكبد للتخلص منها؛ مثل: الباراسيتامول والأسيتامينوفين.


المراجع

  1. Dr. Josh Axe (1-9-2018), "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice"، draxe, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  2. "Types of Milk", healthyeating, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  3. Drx Hina Firdous, "Benefits of Cinnamon (Dalchini) Milk And Its Side Effects"، lybrate, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  4. Noreen Iftikhar, "Pros and Cons of Drinking Cow’s Milk"، healthline, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  5. Ryan Raman (18-11-2017), "6 Side Effects of Too Much Cinnamon"، healthline, Retrieved 1-8-2019. Edited.