فوائد المرمية للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩

الميرمية

الميرمية هي عشبة موطنها المحلّي منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتنتمي إلى نفس عائلة الأوريجانو، والخزامى، وإكليل الجبل، والزّعتر، والريحان، ويمكن أن تحتوي هذه الأعشاب على نسبة عالية من المواد مضادة للأكسدة، كما تضيف نكهةً إضافيّةً إلى الطّعام، هذا يعني أنّه يمكن للناس استخدام الأعشاب للحدّ من تناول الصّوديوم، إذ يمكن استخدام كميّة أقلّ من الملّح في الطّعام.

تتكوّن عشبة المريمية من أوراق صالحة للأكل باللون الرّمادي والأخضر، ولها أزهار تتراوح في اللون من الأزرق والبنفسجيّ إلى الأبيض أو الوردي، كما يوجد أكثر من 900 نوع من المريميّة في جميع أنحاء العالم، ولها تاريخ طويل أيضًا في الستخدام الطبّي للأمراض التي تتراوح بين الاضطرابات العقليّة ومشكلات الجهاز الهضميّ[١].


فوائد الميرمية للنساء

تكمن فوائد الميرمية للنّساء في تخفيف أعراض انقطاع الطّمث، مثل: الهبّات السّاخنة، والتهيّج، إذ قد تساعد المريمية على تقليل شدّة تلك الأعراض وتكرارها، فعند انقطاع الطمث يعاني جسم المرأة من انخفاض طبيعيّ في هرمون الإستروجين، وهذا يمكن أن يسبّب مجموعةً واسعةً من الأعراض التي تشمل الهبّات السّاخنة، والتعرّق الزّائد، والجفاف المهبلي، والتهيج.

تعدّ عشبة الميرمية نباتًا شائعًا، وكان يستخدم تقليديًّا للحدّ من أعراض انقطاع الطمث، كما يُعتقد أنّ المركبات الموجودة في المريمية لها خصائص شبيهة بالإستروجين، ممّا يسمح لها بالارتباط مع مستقبلات معيّنة في الدّماغ للمساعدة على تحسين الذاكرة وعلاج الهبّات السّاخنة والتعرّق الزائد، وقد وُجد في إحدى الدراسات أنّ الاستخدام اليومي لمكمّلات عشبة الميرمية قلَّل من عدد الهبّات السّاخنة وشدّتها على مدار ثمانية أسابيع[٢].


فوائد الميرمية للجسم

يوجد العديد من الفوائد الأخرى التي قد ترتبط بعشبة الميرميّة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • التقليل من الكولستيرول: يؤدي تناول الميرميّة ثلاث مرات يوميًّا لمدّة شهرين إلى تقليل الكولستيرول الضارّ في الدّم، وتقليل نسبة الدّهون الثلاثية، وتزيد في الوقت نفسه من نسبة الكولستيرول النافع عالي الكثافة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدّم.
  • تحسين الذّاكرة: يحسّن تناول جرعة واحدة من المريمية الشائعة أو المريمية الإسبانية عن طريق الفم من الذاكرة لدى البالغين الأصحّاء، لكن يبدو أنّ هذه الأنواع لا تحسّن الذّاكرة عند استخدامها كعلاج عطريّ.
  • الحدّ من مرض ألزهايمر، يحسّن تناول النوعين المختلفين من الميرمية -سواءً كانت البلديّة أم الميرمية الإسبانيّة- لمدّة 4 أشهر من التعلّم ومعالجة المعلومات والذّاكرة لدى الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر الخفيف إلى المتوسّط.
  • التخفيف من التهاب الحلق: يقلّل استخدام بخّاخ يحتوي على 15% من مستخلص المريمية من آلام الحلق عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب الحلق، لكن في الوقت نفسه لا يبدو أنّ البخاخات التي تحتوي على كميات أعلى 30% وكميّات أقل 5% من مستخلص المريمية الشائعة قد تقلّل من آلام الحلق، وتشير الأبحاث الأخرى أيضًا إلى أنّ رش الحلق بمنتج معين يحتوي على المريمية الشائعة ونبات القنفذية لمدة تصل إلى 5 أيام يساعد على تخفيف أعراض التهاب الحلق بصورة مشابهة للرّذاذ المستخدم.


المراجع

  1. Megan Ware RDN LD , "Everything you need to know about sage"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14/5/2019. Edited.
  2. "12 Health Benefits and Uses of Sage", www.healthline.com, Retrieved Ryan Raman, MS, RD . Edited.
  3. "SAGE", www.webmd.com, Retrieved 14/5/2019. Edited.