فوائد المغنيسيوم للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
فوائد المغنيسيوم للتنحيف

المغنيسيوم

يُعدّ المغنيسيوم معدنًا مهمًا لتكوين العظام الطبيعية في الجسم، ويحصل عليه الإنسان عند تناوله الطعام، بينما في بعض الحالات يحتاج الشخص إلى تناول مكمّلات غذائية عندما تكون مستويات المغنيسيوم في الجسم منخفضة للغاية، كما توجد علاقة بين نقص المغنيسيوم وأمراض عديدة؛ مثل: ترقق العظام، وارتفاع ضغط الدم، والشرايين المسدودة، وأمراض القلب الوراثية، والسكري، وسكتة الدماغ، بينما يجب التنويه إلى أنّ الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف تحتوي أيضًا على كميات مرتفعة من المغنيسيوم؛ مثل: البقوليات، والحبوب الكاملة، والخضراوات، وغيرها.[١]


فوائد المغنيسيوم للتنحيف

قد يكون المغنيسيوم مفيدًا في تنظيم السكر في الدم والأنسولين للذين يعانون من زيادة في الوزن والسمنة، وبالتالي فإنّ تناول كميات كبيرة من المغنيسيوم يساهم في السّيطرة على مستويات الأنسولين والجلوكوز في الدم، الأمر الذي قد يساهم في خسارة الوزن النّاجمة عن الإصابة التي يسببها مرض السكري، إضافة إلى الاعتقاد بأنّ المغنيسيوم يساهم في التقليل من الانتفاخ واحتباس الماء، وبالتالي قد يكون مفيدًا في التّقليل من أعراض الدورة الشهرية المؤلمة للنساء، وبالرغم من أنه قد يكون مفيدًا في خسارة الوزن لكنّ تقليل تناول السعرات الحرارية المتناولة وممارسة الرياضة بانتظام من أكثر الوسائل التي تساعد في خسارة الوزن.[٢]


فوائد المغنيسيوم للجسم

يوجد العديد من الفوائد العامة للمغنيسيوم تُذكَر على النحو التالي:[٣]

  • ذُكِرَ سابقًا أنّ المغنيسيوم مهم في تكوين العظام، ذلك من خلال تخزين الكالسيوم في العظام، إذ يلعب دورًا مهمًا في تنشيط فيتامين د في الكلى، الذي يُعدّ ضروريًا لصحة العظام، كما أنّ تناول المغنيسيوم له علاقة بكثافة العظام وتشكيل بلورات محسّنة للعظام، وانخفاض هشاشة العظام عند النساء بعد انقطاع الطمث لديهن.
  • يُعدّ تناول المغنيسيوم والكالسيوم مهمّان لصحة العظام، إذ إنّ المغنيسيوم يساهم في امتصاص الكالسيوم بطريقة أفضل؛ أي إنّ عدم تناول المغنيسيوم يسبب زيادة كمية الكالسيوم الذي قد يؤدي إلى خطر تكلّس الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية وحصى الكلى، بينما في حال تناول مكملات الكالسيوم يجب تناول المغنيسيوم لضمان استقلاب الكالسيوم بطريقة سليمة.
  • إنّ المغنيسيوم أيضًا يلعب دورًا مهمًا في استقلاب الكربوهيدرات والجلوكوز، وبالتالي فإنّ قلّة نسبة المغنيسيوم في الجسم تزيد خطر الإصابة بمرض السكري، كما أن تناول كميات إضافية من المغنيسيوم يوميًا يحدّ من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، أمّا عن انخفاض نسبة المغنيسيوم في الجسم فإنّ له علاقة بإفراز الأنسولين وضعف حساسية الأنسولين.
  • نظرًا لأنّ المغنيسيوم مهمّ لصحة العظام فإنه أيضًا مهم لصحّة العضلات بما فيها عضلة القلب؛ ذلك لأهميته في نقل الإشارات الكهربائية في الجسم، كما أن تناول المغنيسيوم له علاقة بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، التي منها: تصلب الشرايين، وتراكم الدهون على جدران الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، كما يُعتقَد أنّ تناول المغنيسيوم للمرضى الذين تعرّضوا لنوبة قلب يقل لديهم خطر الوفاة، كما قد يُستخدم المغنيسيوم في علاج قصور القلب الاحتقاني؛ للتقليل من خطر عدم انتظام ضربات القلب أو ضربات القلب غير الطبيعية.
  • يُعتقد أن المغنيسيوم يساعد في تخفيف الصداع، لكن الكمية التي تُحدِث فرقًا في معالجة الصداع يجب أن يصفها الطبيب.


المراجع

  1. "MAGNESIUM", www.webmd.com, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  2. Rena Goldman (29-7-2016), "How to Use Magnesium Supplements for Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  3. Megan Ware (20-12-2017), "Why do we need magnesium?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-6-2019. Edited.