فوائد المياه المعدنية

فوائد المياه المعدنية
فوائد المياه المعدنية

ما هي فوائد شرب المياه المعدنية؟

يُمكن الحصول على المياه المعدنية من الينابيع الطبيعية، كما يمكن تصنيعها من خلال إضافة الأملاح إلى الماء المقطر أو بإشباعه بغاز ثاني أكسيد الكربون، وتشترط مؤسسة الغذاء والدواء أن يحتوي كل لتر من المياه على 1500 ملليغرام من المعادن الذائبة لتصنّف مياهً معدنيةً،[١] وقد يوفر شرب هذه المياه فوائد صحية عديدة، بما في ذلك:

تعزز المياه المعدنية صحة القلب

توفر المياه المعدنية كمية جيدة من معدن المغنيسيوم الضروري لتنظيم ضغط الدم، فانخفاض مستوى المغنيسيوم في الجسم يرتبط بالأمراض الآتية:[٢]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • الأمراض المرتبطة بعدم انتظام ضربات القلب.

كما لوحظ أنّ شرب مياهٍ غنية بالمغنيسيوم يرتبط عكسيًا مع معدل الوفيات الناجمة عن أمراض الشرايين التاجية، وذلك وفقًا لمراجعة نُشرت في مجلة (Nutrients) عام 2016.[٣]

تدعم المياه المعدنية صحة الجهاز الهضمي

قد يساعد محتوى المياه المعدنية من المغنيسيوم على تعزيز صحة جهاز الهضم؛ حيث يمنع الإمساك ويُقلل من الإصابة به، ولوحظ أنّ شرب 500 مل من المياه المعدنية الغنية بكبريتات المغنيسيوم يوميًا قد يزيد عدد مرات التبرز ويُحسّن قوام البراز، وذلك وفقًا لدراسة سريرية نُشرت في مجلة (European Journal of Nutrition) عام 2017م.[٤]

تعزز المياه المعدنية صحة العظام

توفر المياه المعدنية مجموعة من العناصر الغذائية اللازمة لتعزيز صحة العظام؛ كالكالسيوم والمغنيسيوم، كما يُعتقد أن الجسم يمتص الكالسيوم من المياه المعدنية بصورة مكافئة لامتصاصه من منتجات الألبان.[٥]

تفيد المياه المعدنية صحة الكلى

قد يسهم شرب المياه المعدنية المحتوية على الكالسيوم والمغنيسيوم في تعزيز صحة الكلى؛ حيث يُعد الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم أكثر عرضةً للإصابة بالفشل الكلوي.[٦]

كما يرتبط نقص المغنيسيوم بزيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، وكذلك زيادة تفاقمها لدى المصابين بها، وذلك وفقًا لمراجعة علمية نُشرت في مجلة (Advances in Chronic Kidney Disease) عام 2018م.[٧]

هل من أضرار للمياه المعدنية؟

تُعد المياه المعدنية بصورة عامة آمنة لمعظم الناس، ولكن قد يرتبط شرب المياه المعدنية الغازية الآثار الجانبية الطفيفة كالانتفاخ والحازوقة؛ بسبب احتوائها على حمض الكربونيك،[٢]كما يرتبط استهلاكها على المدى الطويل بالأضرار الآتية:

  • إلحاق الضرر بالأسنان

يُقدّم شرب المياه المعدنية الغازية عددًا من الفوائد، ولكن لأن درجة حموضتها أعلى من الماء العادي، فإنّ شربها بانتظام قد يُلحق الضرر بالأسنان ويُقلل من صلابتها، ومع ذلك يظل ضررها أقل مقارنةً بأضرار المشروبات الغازية.[٢]

  • سمية البلاستيك.

يُنصح بتجنب إعادة استخدام زجاجة المياه البلاستيكية؛ فقد يحتوي بعضها على مادة كيميائية تُعرف باسم بيسفينول أ (BPA)، والتي قد تتداخل مع وظائف الهرمونات الطبيعية،[٢] ولكن يلزم إجراء المزيد من الدراسات للتأكد من ذلك.

  • آثار بيئية

تؤثر مخلفات المياه المعدنية بصورة سلبية على البيئة، حيث يؤدي الاستهلاك الكبير للعلب البلاستيكية إلى تلوث البيئة، كما أن استبدال العلب البلاستيكية بأخرى زجاجية يتطلب حجمًا كبيرًا من المواد الخام والطاقة، وفقًا لدراسة منشورة في مجلة (Journal of Cleaner Production) عام 2016م.[٨]

ما الكمية الموصى بها من المياه المعدنية يوميًا؟

لا توجد كمية محددة موصى بها من المياه المعدنية؛ حيث تختلف كمية المعادن باختلاف النوع التجاري، ونظرًا لأن المغنيسيوم والكالسيوم يُعدان المعدنان الأكثر انتشارًا في المياه المعدنية؛ فيمكن تحديد الكمية المناسبة من المياه اعتمادًا على حاجة الفرد من هذين المعدنين والكمية الموجودة في الماء.[١]

إذ يحتاج الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 19- 30 عامًا إلى 400 ملغ من المغنيسيوم، بينما تحتاج النساء من نفس الفئة العمرية إلى 310 ملغ من المغنيسيوم، أمّا الكالسيوم فيحتاج البالغون عادةً إلى 1000 ملغ.[١]

ما الفرق بين المياه المعدنية والمياه الطبيعية؟

تنقل المياه الطبيعية في الصنابير من مصادرها السطحية أو الجوفية إلى محطات المعالجة لتخضع للتطهير الكيميائي، وتحتوي هذه المياه على معادن مضافة، بما في ذلك البوتاسيوم، والكالسيوم والمغنيسيوم، وتكمن مشكلة المياه العادية في خطر تعرّضها للتلوث من الأنابيب الصدئة.[٢]

أما المياه المعدنية؛ فتأتي من الخزانات الجوفية الطبيعية والينابيع المعدنية، أي أنها تأتي من مصادرها مباشرة؛ مما يفسر ارتفاع محتواها من المعادن، ولكنها قد تخضع لبعض المعالجة، والتي تتضمن إزالة المواد السامة أو إضافة غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2)؛ للحد من نمو البكتيريا فيها، وتشمل المعادن الموجودة غالبًا فيها الآتي:[٢]

  • الزنك.
  • الصوديوم.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • المغنيسيوم.
  • البوتاسيوم.

ملخص المقال

تُعرف المياه المعدنية بأنّها المياه التي تستخرج غالبًا من الينابيع الطبيعية، أو تنتج عن تدعيم الماء المقطر بالأملاح، ويوفر شرب هذه المياه فوائد صحية عديدة، بما في ذلك الوقاية من حصوات الكلى، وتعزيز صحة القلب ودعم صحة العظام والجهاز الهضمي، ولكن قد ينطوي شرب المياه المعدنية الفوارة بانتظام على بعض المخاطر؛ كتلف مينا الأسنان، كما أن مخلفات المياه البلاستيكية قد تشكل خطرًا على البيئة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Health Benefits of Mineral Water", webmd, 10/11/2020, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Jamie Eske (9/9/2019), "What are the health benefits of mineral water?", medicalnewstoday, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  3. Lei Jiang, Pengcheng He, Jiyan Chen and others (2016), "Magnesium Levels in Drinking Water and Coronary Heart Disease Mortality Risk: A Meta-Analysis", Nutrients , Issue 1, Folder 5, Page 33-39. Edited.
  4. Gordana Bothe, Aljaz Coh, Annegret Auinger (2017), "Efficacy and safety of a natural mineral water rich in magnesium and sulphate for bowel function: a double-blind, randomized, placebo-controlled study", European Journal of Nutrition, Issue 2, Folder 56, Page 491-499. Edited.
  5. Kelli McGrane (4/9/2019), "Does Mineral Water Have Health Benefits?", healthline, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  6. "Kidney Failure Risk Factor: Serum Calcium", kidney, Retrieved 6/12/2021. Edited.
  7. Yusuke Sakaguchi, Takayuki Hamano, Yoshitaka Isaka (2018), "Magnesium and Progression of Chronic Kidney Disease: Benefits Beyond Cardiovascular Protection?", Advances in Chronic Kidney Disease , Issue 3, Folder 25, Page 274-280. Edited.
  8. Marianna Garfia, Erasmo Cadenaa, David Sanchez-Ramos and others (2016), "Life cycle assessment of drinking water: Comparing conventional water treatment, reverse osmosis and mineral water in glass and plastic bottles", Journal of Cleaner Production, Page 997-1003. Edited.

283 مشاهدة