آثار نقص المغنيسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٨ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
آثار نقص المغنيسيوم

صحة الجسم

يحتوي جسم الإنسان على عدّة أجهزة وأنظمة تعمل بصورة متكاملة ومستمرة لضمان الحياة، وتحتاج هذه الأجهزة إلى داعم لها بهدف سير عملها بطريقة صحيحة، وتعدّ الفيتامينات والمعادن الداعم الأساسي لجميع أجهزة الجسم، ومن بين هذه الفيتامينات والمعادن المغنيسيوم، وفي هذا المقال سنسلّط الضوء على هذا العنصر، وآثار نقصه في الجسم، وطرق الحصول عليه.


المغنيسيوم

يعدّ المغنيسيوم من أهم العناصر لجسم الإنسان؛ وذلك لما له من أدوار عديدة، من أبرزها تعزيز قوة العظام وصحة القلب، ويمكن الحصول على الكميات الكافية واللازمة للجسم منه من خلال النظام الغذائي، ويعدّ نقص المغنيسيوم من المشكلات شائعة الحدوث، خاصّةً بين النساء أكثر من الرجال، وقد يكون هذا النقص ناتجًا عن حالات مرضية أو غير مرضية، ومن الجدير بالذّكر أنّ نقص المغنيسيوم يعود على الجسم بالآثار السلبية؛ لذا لا بُدّ من الحفاظ على مستويات طبيعية منه.[١]


مستويات المغنيسيوم الطبيعية

تختلف مستويات المغنيسيوم في الجسم باختلاف العمر والجنس، وفي الجدول الآتي توضيح لكميته الضرورية للجسم:[١][٢]

الفئة كمية المغنيسيوم الموصى بها (ملغ/ يوم)
الأطفال (1-3 سنوات). 80 ملغ/ يوم.
الأطفال (4-8 سنوات). 130 ملغ/ يوم.
الأطفال (9-13 سنةً). 240 ملغ/ يوم.
النساء (14-18 سنةً). 360 ملغ/ يوم.
النساء (19-30 سنةً). 310 ملغ/ يوم.
النساء (31 سنةً فما فوق). 320 ملغ/ يوم.
الحامل (أقلّ من 19 عامًا). 400 ملغ/ يوم
الحامل (19-30 سنةً). 350 ملغ/ يوم
الحامل (31 سنةً فما فوق). 360 ملغ/ يوم.
الأم المرضع (أقل من 19 عامًا). 360 ملغ/ يوم.
الأم المرضع (19-30 عامًا). 310 ملغ/ يوم.
الأم المرضع (31 عامًا فما فوق ). 320 ملغ/ يوم.
الرجال (18-14 عامًا). 410 ملغ/ يوم.
الرجال (19-30 عامًا). 400 ملغ/ يوم.
الرجال (31 عامًا فما فوق). 420 ملغ/ يوم.


ما أعراض نقص المغنيسيوم؟

يتسبب نقص المغنيسيوم بحدوث العديد من الآثار السلبية في الجسم، وتتضمن أعراض هذه الحالة ما يأتي:[٣]

  • هشاشة العظام: تعدّ هشاشة العظام من الاضطرابات التي تصيب العظام وتؤدّي إلى حدوث كسور فيها، وتزداد خطورة الإصابة بهذه الحالة مع التقدّم بالعمر، بالإضافة إلى نقص مستويات فيتامين (ك) وفيتامين (د)، ومن الجدير بالذّكر أنّ نقص المغنيسيوم يؤدي إلى إضعاف العظام، ويؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم أيضًا.
  • التعب وضعف العضلات: من أبرز الأعراض التي يسببها نقص المغنيسيوم التعب والإرهاق الذي قد يكون إرهاقًا جسديًا أو عقليًا، ومع ذلك ينبغي التمييز ما بين التعب الناتج عن الإجهاد والعمل لوقت طويل الذي عادةً ما يزول بعد الراحة، والتعب الناتج عن نقص المغنيسيوم الذي غالبًا ما يكون مستمرًا، ويعاني المصاب من نقص المغنيسيوم من الوهن العضلي، وهو حالة تؤدي إلى ضعف العضلات، ويعتقد أنّها تحدث نتيجة فقدان البوتاسيوم من العضلات.
  • الاضطرابات العقلية: من الممكن أن يؤدي نقص المغنيسيوم إلى حدوث بعض الاضطرابات العقلية، التي تتضمن انخفاض الإحساس والعواطف، واللامبالاة أو ما يعرف بالخدر العقلي، الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى الهذيان والغيبوبة، كما لوحظ أنّ المغنيسيوم يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، وقد يزيد من الإصابة بالقلق.
  • ارتفاع ضغط الدّم: لوحظ أنّ نقص المغنيسيوم قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدّم، وهو عامل رئيس للإصابة بأمراض القلب، كما بينت الدراسات أن المصابين بارتفاع الضغط واستخدموا مكملات المغنيسيوم انخفضت لديهم مستويات ضغط الدّم.
  • تشنّج العضلات: من أبرز أسباب التشنجات العضلية نقص المغنيسيوم، وقد يؤدي النقص الحاد إلى حدوث نوبات من التشنج، وذلك ينتج من فرط تدفق الكالسيوم إلى الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى تحفيز الأعصاب وإثارتها، وينبغي الإشارة إلى أنّ التشنجات العضلية ليس من الضروري أن تكون ناتجةً من نقص مستويات المغنيسيوم؛ فقد تحدث نتيجة الإجهاد، أو الإفراط في شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو من الآثار الجانبية عند استخدام بعض أنواع الأدوية، أو دلالة على الإصابة بأحد الأمراض العصبية، كاعتلال الأعصاب، أو اعتلال الخلايا العصبية الحركية.
  • الربو: يُشار إلى أنّ المصابين بالربو كانت لديهم مستويات المغنيسيوم منخفضةً مقارنةً بالأشخاص غير المصابين، ويعتقد العلماء أنّ نقص المغنيسيوم قد يسبب الربو نتيجة زيادته لمستويات الكالسيوم في الممرات الهوائية للرئتين، وهذا يؤدي إلى تقلص المجاري الهوائية بالتالي صعوبة التنفس، وقد يصف الطبيب كبريتات المغنيسيوم لوضعها في جهاز الاستنشاق للمصابين بالربو الشديد بهدف إرخاء المجاري الهوائية توسيعها.
  • اضطراب ضربات القلب: يسبب نقص المغنيسيوم حدوث اضطراب في نظم القلب، وهو من أكثر الأعراض خطورةً على الرغم من أنّه قد يكون خفيفًا لدى بعض الأشخاص، لكن قد يترافق مع أعراض خطيرة في بعض الحالات، كالألم في الصدر، وضيق في التنفس أو الإغماء، كما أنّ عدم انتظام ضربات القلب يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وقصور القلب، ويعتقد الأطباء أنّ ذلك يحدث نتيجة اختلال مستويات البوتاسيوم داخل عضلة القلب وخارجها، وذلك ناجم عن نقص المغنيسيوم، كما لوحظ أنّ المصابين بقصور القلب الاحتقاني كانت لديهم مستويات منخفضة بالفعل من المغنيسيوم.


مصادر غنية بالمغنيسيوم

لا يتم إفراز المغنيسيوم في الجسم؛ لذا فإنّ المصابين بنقصه لا بُدّ من حصولهم على الكميات الضرورية منه بطرق أخرى، ومن أفضلها اتباع نظام غذائي، أو من خلال تناول المكملات الغذائية، ومع ذلك يحتاج استخدامها إلى استشارة طبية، خاصةً عند الإصابة بالفشل الكلوي أو انسداد الأمعاء، وتتضمن المصادر الغنية بالمغيسيوم ما يأتي:[٤]

  • الأسماك: تعدّ الأسماك من أكثر المصادر الغنية بالمغنيسيوم، ومنها: أسماك الماكريل، والهبلوت، والسلمون.
  • الخضروات والفواكه: تحتوي العديد من الخضروات والفواكه على المغنيسيوم، ومنها: التين الشوكي، والسبانخ، والبامية، والبطاطا، والسلق السويسري، والفاصولياء.
  • الحبوب الكاملة: بما فيها البقوليات، والمكسرات، وحبوب القمح، والنخالة، والكينوا.
  • الماء: يوجد المغنيسيوم أيضًا في الماء، بما فيه الماء المعدني، أو ماء الصنبور، أو الماء المعبأ.
  • مصادر أخرى: لا تحتوي اللحوم والدواجن على كميات كبيرة من المغنيسيوم؛ لذا يمكن استبدالها بالزبادي، والجبن، وفول الصويا، والبازيلاء، والفاصولياء، وبذور الكتان، واللوز، والكاجو، وزبدة الفول السوداني.

ومن الضروري معرفة أنّ بعض الأدوية قد تمنع امتصاص الجسم للمغنيسيوم، ومنها: أدوية هشاشة العظام، والمضادات الحيوية، وأدوية علاج القرحة الهضمية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب webmd staff , "MAGNESIUM"، webmd, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  2. Cathleen Crichton-Stuart (2018-6-20), "How can I tell if I have low magnesium?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  3. Atli Arnarson, PhD (2017-12-15), "7 Signs and Symptoms of Magnesium Deficiency"، healthline, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  4. ^ أ ب Kathleen M. Zelman, MPH, RD, LD (2019-9-23), "Magnesium and Your Health"، webmd, Retrieved 2020-7-16. Edited.