فوائد النعنع المغلي

فوائد النعنع المغلي

النعنع أو النعناع هو نبات شفوي عشبي معمر له رائحة نفاذة، له أنواع متعددة كالنعنع البري والنعنع المائي والنعنع المدبب والنعنع الكثيف والنعنع الهش وغيره من الأنواع، ويعتبر النعنع من الأعشاب العلاجية التي تستخدم في علاج الأمراض الداخلية أو الخارجية، والخارجية كتسكين الألم وخاصة الآلام العصبية، أما الأمراض الداخلية فإنه يستخدم في علاج المغص والغثيان والنفاخ والاضرابات المرايرة وآلام الحيض، وآلام أسفل البطن، ويكسب الجسم نشاط، ويكسب الفم رائحة منعشة وجميلة، ويتم استخدام النعنع في الأغلب على شكل شراب مغلي، كما يمكن أن يستخدم كما هو في السلطات والعصائر والحلويات، وفي المقال هذا سنورد فوائد النعنع وهو شراب مغلي.

 

فوائد النعنع المغلي


• معالجة مشاكل الجهاز الهضمي، فهو يعمل على تحفيز إفراز الغدد اللعابية والأنزيمات الهاضمة وذلك يساعد المعدة في عملية الهضم، كما يساعد في حالات عسر الهضم. • يعرف كفاتح للشهية. • له دور كبير وفعال في علاج القولون العصبي عند الأطفال والبالغين، حيث يخفف من أعراض الانتفاخ ويسرع الهضم وعملية الامتصاص. • يعتبر النعنع مهديء للأعصاب، كما أنه مهديء لألم المعدة والمغص، ويساعد في علاج الحموضة والتخلص من الانتفاخ. • يعتبر النعنع المغلي مضاد للالتهاب كما أنه يستخدم كمطهر للفم والمعدة. • يحارب النعنع المغلي البكتيريا المسؤولة عن رائحة الفم وتسوس الأسنان. • النعنع مهديء للأعصاب ويساعد على الاسترخاء، فيمكنه علاج الاكتئاب والقلق والتوتر والتعب. • يساهم في التخفيف من ألم الدورة الشهرية. • لزيت النعنع أو بخار النعنع المغلي قدرة على معالجة التهابات الجهاز التنفسي، فرائحته النفاذة وزيوته المفيدة تساهم في انفتاح الممرات الهوائية، وبالتالي يساهم في التخفيف من أعراض الربو، كما يساعد في طرد البلغم وتخفيف السعال، ويخفف النعنع المغلي من احتقان الأنف والحنجرة والرئين والقصبة الهوائية. • يساعد النعنع في التخفيف من الوزن، وذلك بتناول شاي النعنع، حيث يعتبر مثبت للشهية، ويساهم في عملية التمثيل الغذائي. • يخفف النعنع المغلي من تشنجات المعدة والقولون، وفهو بديل فعال للأدوية التي تستخدم للحد من تشنجات القولون، وتساهم في استرخاء عضلات المعدة. • يحوي النعناع المغلي على معدن البوتاسيوم والذي له قدرة على استراخاء الأوعية الدموية، كما له قدرة على المحافظة على توازن السوائل في الجسم، وهذا بدوره يساهم في خفذ ضغط الدم، كما يعمل على تنظيم معدل النبض. • تساهم الأنزيمات الموجودة فيه في مكافحة السرطان. يمكن تناول النعنع كشراب ساخن، وذلك بغلي كوب من الماء وبعد أن تغلي الماء وقبل إطفاء النار يتم إضافة مقدار قبضة اليد نعنع طازح مغسول ونتركه يغلي فقط دقيقة أو أقل وذلك بسبب احتوائه على الزيوت الطيارة والتي قد يمكن أن تتبخر مع الغلي الكثير فيفقد النعنع فائدته، كما يمكن وضع كمية كبيرة من النعنع في وعاء كبير وبعد غليه يمكن استخدامه كتبخيره مع الحذر من احتراق الوجه أو الصدر.