فوائد الهندباء للسرطان

الهندباء

الهندباء هي عشبة خضراء بريّة صالحة للأكل حتى جذورها، وتنمو في معظم أنحاء العالم، وقد استخدمت منذ آلاف السنين في الطب البديل الصيني والأمريكي والعربي للمساعدة على علاج العديد من الأمراض، مثل: اضطرابات الكبد، والمرارة، والقنوات الصفراوية، وتستخدم حاليًا كمكمّلٍ غذائي لإدرار البول، وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وتساعد على تحفيز الشهية، وتخفيف آلام المفاصل والعضلات، ومشكلات الجلد، والالتهابات البكتيرية والفيروسية، والسرطان، ويمكن استخدام أوراق الهندباء الطّازجة أو المجفّفة أو جذورها ككبسولات، وتستخدم أيضًا في إعداد السلطة الخضراء والحساء والشاي، وفي بعض الأحيان يتم تحميص الجذور لصنع قهوة الهندباء الخالية من الكافيين.[١][٢][٣][٤]


هل الهندباء مفيدة للسرطان؟

تساعد الهندباء على تثبيط نمو الخلايا السّرطانية؛ بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة، مثل: الإيثانول، والكيمبفيرول، والبوليفينول، والتي تقتل الخلايا السرطانية بنسبة 95%، وتمنع الخلايا السّرطانية من الانتشار وغزو الخلايا السّليمة والوصول إلى الأوعية الدّموية، فتقلّل الهندباء من وجود الإنزيمات التي تساعد الجذور الحرّة على إتلاف الخلايا السّليمة، فهي تعالج معظم أنواع السّرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان البنكرياس، وسرطان الكبد، وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا.[٥][٦][٧][٨]


ما هي فوائد الهندباء للجسم؟

استخدمت الهندباء منذ آلاف السنين في الطبّ البديل لفوائدها الكثيرة وقدرتها على علاج العديد من الأمراض، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٩][١٠]

  • تحتوي الهندباء على كمياتٍ كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تساعد على منع تشكّل الجذور الحرّة في الجسم، ومنع تطوّر أمراض الشيخوخة، إذ يحمي البيتاكاروتين الخلايا من التلف والإجهاد التأكسدي.
  • تساعد على الحدّ من الإصابة بالالتهابات والأمراض المزمنة، مثل: التهابات الكلى، والتهابات الجهاز التنفّسي.
  • تعزّز صحة العظام؛ فهي تحتوي على نسبةٍ كبيرة من الكالسيوم تصل إلى حوالي 10% من الاحتياج اليومي، ممّا يساعد على نمو هيكلٍ عظمي سليم، ومنع الإصابة بهشاشة العظام، كما أنّ الكالسيوم ينقل العصب، ويمنع الإصابة بتخثّر الدّم وتشنّج العضلات.
  • تسهم في إنتاج الصفراء التي تساعد على تكسير الدهون الثلاثية وإزالة الفضلات من الجسم وتقليل مستويات الكوليسترول في الدّم.
  • تعالج الهندباء مرض السكري عن طريق تحفيز إنتاج الأنسولين، والحفاظ على صحّة البنكرياس، وتقليل مستويات السكر في الدم، وخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • تستخدم عصارة جذع الهندباء في علاج الأمراض والالتهابات الجلديّة، مثل: الحكّة، والتهيّج، والأكزيما، والقوباء، والصّدفية.
  • تحتوي على الألياف الطّبيعية التي تساهم في عمليّة الهضم، وتخفيف حرقة المعدة، وتسهّل حركة الأمعاء، كما أنّ الألياف تقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكّري، ومتلازمة القولون العصبي، وحصى الكلى، والسّمنة.

* يعمل جذر الهندباء كمدرٍّ طبيعي للبول، ويمنع التهابات المسالك البوليّة، واضطرابات المثانة، ومشكلات الكلى.

  • يحمي مستخلص الهندباء الكبد، يقلّل مستخلص الهندباء من مستويات الدّهون الزائدة حول الكبد، ويحمي من الإجهاد التأكسدي وتلف أنسجة الكبد.
  • تحسّن عملية التّمثيل الغذائي، وتقلّل امتصاص الدهون والكربوهيدرات، ممّا يؤدّي إلى فقدان الوزن.


هل يمكن أن تفاعل الهندباء مع الأدوية؟

نعم، تتفاعل الهندباء مع العديد من الأدوية في حال تناولها خلال فتراتٍ قريبة من بعضها، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[١١]

  • تقلّل الهندباء من امتصاص المضادّات الحيوية التي تحتوي على الكينولون، مثل: السيبروفلوكساسين، والليفوفلوكساسين.
  • تقلّل الهندباء من قدرة الجسم على التخلّص من الليثيوم، ممّا قد يؤدّي إلى نتائج سلبية، ومن اللازم تغيير جرعة الليثيوم الخاصّة عند تناول الهندباء.
  • يجري تغيير بعض الأدوية وتفكيكها من قِبَل الكبد، فقد تعمل الهندباء على تحطيم الكبد لهذه الأدوية وتقليل فعاليتها، ومن هذه الأدوية التي يجري تغييرها بواسطة الكبد الأميتريبتيلين، والأوندانسيترون، والفيراباميل، وغيرها.
  • تؤدّي الهندباء إلى خفض نسبة السكر في الدم، ممّا يزيد من تأثير أدوية مرض السّكري وزيادة انخفاض السكر، من الأدوية المستخدمة لمرض السكري الأنسولين، والروسيجليتازون، والغليميبيريد، وغيرها.
  • قد يزيد تناول الهندباء من خطر حدوث نزيف؛ لأنّها تؤثّر على أدوية تخثّر الدّم، ومن هذه الأدوية التي تبطّئ تخثّر الدم الأسبرين، والوارفارين، والدالتيبارين، وغيرها.
  • تحتوي الهندباء على كمياتٍ كبيرة من البوتاسيوم، إذ يمكن لبعض حبوب الماء المدرّة للبول زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم، ومن الأدوية المدرّة للبول التي تزيد البوتاسيوم في الجسم الأميلوريد، والسبيرونولاكتون، والتريامتيرين.


ما أضرار الهندباء؟

يعد تناول الهندباء بكمياتٍ غذائية طبيعيّة آمنًا لمعظم الناس، إلّا أنّه من الممكن أن تؤدّي إلى بعض الأضرار عند تناولها بكمياتٍ علاجيّة، ومن هذه الأضرار ما يأتي:[١٢]

  • يُنصح في فترة الحمل والرّضاعة أو الإصابة بسرطان الثدي بتجنّب تناول الهندباء بكميات طبيّة من دون استشارة الطبيب؛ لأنّها تؤثّر على مستويات الهرمونات.
  • يؤدّي تناول الهندباء إلى زيادة خطر الإصابة باضطرابات النّزيف عند الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة اضطرابات النّزف.
  • قد تسبّب الهندباء الحساسية عند تناولها في الفم أو تطبيقها على الجلد مباشرةً للأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الراجويد.
  • قد تقلّل الهندباء من إطلاق أملاح وإسترات حمض الأكساليك عبر البول، ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالفشل الكلوي.


الجرعة المناسبة للهندباء

غالبًا ما يتم استهلاك أوراق الهندباء والسيقان والزهورفي وضعها الطبيعي، كما يمكن تناولها مطبوخة أو نيئة،كما من الممكن تجفيف الجذور وطحنها واستهلاكها كبديل للشاي أو القهوة، وتتوافر الهندباء على شكل مكملات، مثل: الكبسولات، والمستخلصات، والصبغات.

في الوقت الحالي لا توجد إرشادات واضحة للجرعة، وذلك لأنه لا توجد أبحاث بشرية كافية حول استخدام الهندباء كمكل غذائي، وفي ما يأتي الجرعات المقترحة تبعًا للدراسات المتوافرة:[٩]

  • الأوراق الطازجة: 4-10 غرام يوميًا.
  • الأوراق المجففة: 4-10 غرام يومياً.
  • صبغة الأوراق: 2-5 مل ثلاث مرات في اليوم.
  • عصير الأوراق الطازجة: 1 ملعقة صغيرة أو ما يعادل 5 مل مرتين يوميًا.
  • الجذور الطازجة: 2-8 غرام يوميًا.
  • المسحوق المجفف: 250-1000 مليغرام أربع مرات في اليوم.


المراجع

  1. "DANDELION", www.webmd.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  2. Cathy Wong (17-3-2019), "Health Benefits of Dandelion Root"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  3. "Dandelion", nccih.nih.gov, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  4. "Dandelion", www.drugs.com,23-10-2018، Retrieved 5-8-2019. Edited.
  5. "Cichorium intybus: Traditional Uses, Phytochemistry, Pharmacology, and Toxicology", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  6. "A review of the dietary flavonoid, kaempferol on human health and cancer chemoprevention", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  7. Rachael Link (29-10-2017), "Dandelion Root Benefits vs. Dandelion Greens Benefits"، draxe.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  8. Jenna Fletcher (3-1-2019), "10 health benefits of dandelion"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  9. ^ أ ب Ansley Hill (18-7-2018), "13 Potential Health Benefits of Dandelion"، www.healthline.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  10. Christine Ruggeri (6-6-2018), "Dandelion Tea for Liver Detox, Healthy Skin & Stomach"، draxe.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  11. "DANDELION", www.rxlist.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  12. "Dandelion", www.emedicinehealth.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

431 مشاهدة