فوائد بخار الماء للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد بخار الماء للوجه

بخار الماء

يساعد بخار الماء للوجه في مكافحة ظهور حب الشباب، كما أنّه طريقة رائعة للحفاظ على نظافة مسام البشرة، وعلاج مساعد لدعم صحة البشرة، ويُشعرها بالتوّهج، لكن يجب الانتباه إلى أنّ التبخير المفرط للوجه قد يفاقم حالة حب الشباب؛ لذلك إجراؤه مرة واحدة أسبوعيًا، ومع ذلك، إذا كانت مسامات البشرة مسدودة للغاية يُنفّذ مرتين في الأسبوع، لكن ليس أكثر من ذلك، ولا ينبغي تعريض الوجه للبخار أكثر من عشر دقائق في المرة الواحدة، وقد يختلف الوقت المناسب اعتمادًا على نوع البشرة، وتجب على الأشخاص الذين يملكون بشرة حساسة استشارة الطبيب قبل تعريضها للبخار.[١][٢]


فوائد بخار الماء للوجه

إنّ تعريض الوجه لبخار الماء يؤدي إلى الحصول على العديد من الفوائد، ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • المساعدة في علاج حب الشباب، الذي يحدث بسبب إغلاق مسامات البشرة بالزيوت والدهون أو خلايا الجلد الميتة أو البكتيريا، ويُشار إلى أنّ تعريض الجلد لمياه دافئة أو بخار الوجه يساعد في تنظيف المسام وإغلاقها، مما يحد من انتشار حب الشباب،[٣] وقد أشارت الدراسات إلى أنّ تبخير البشرة يساعد في زيادة نفاذيتها، مما يساعدها في امتصاص أدوية حب الشباب، أو أي كريمات أخرى للبشرة بصورة أفضل، وهذا يعني أنّ تبخير الوجه يحسن من فاعلية المراهم أو الكريمات التي تُستخدَم على الوجه، ويساعد في تنعيم البشرة، مما يجعل أي شيء يُطبّق على البشرة يعمل بطريقة أفضل، إذ حتى تعمل هذه الكريمات والمراهم يجب أن تصل إلى طبقات البشرة العميقة، ويساعد تبخير الوجه في ذلك.
  • المساعدة في تطهير الوجه، إنّ بخار الماء يساعد في تفتيح المسام، مما يساهم في إزالة الأوساخ المتراكمة، وتنظيف البشرة من الأعماق، وفتح المسام يخفّف من الرؤوس السوداء، ويُسهّل إزالتها.
  • المساعدة في تعزيز الدورة الدموية في الوجه، يؤدي كلٌّ من البخار الساخن وزيادة التعرق إلى زيادة الدورة الدموية إلى الوجه، مما يزيد من تدفق الدم إلى الوجه، وهذا يُغذّي البشرة، ويزيد من توفر الأكسجين، بالتالي يزيد من توهج البشرة الطبيعي والصحي.
  • إطلاق الزهم المتراكم في البشرة، الذي يُنتَج طبيعيًا فيها عن طريق الغدد الدهنية؛ ذلك لتليين البشرة والشعر، وعندما يتراكم تحت سطح الجلد فإنّه يخلق أرضًا خصبة لنمو البكتيريا المسبب لحب الشباب والرؤوس السوداء.
  • ترطيب البشرة، ذلك عن طريق المساعدة في زيادة إنتاج الزيت، مما يُرطبّها طبيعيًا.
  • تعزيز الكولاجين والإيلاستين، إنّ زيادة تدفق الماء خلال تبخير الوجه يزيد من إنتاج الكولاجين والإيلاستين، وهذا يجعل البشرة تبدو أصغر سنًا.
  • المساعدة في تهدئة البشرة، إنّ بخار الماء الدافئ يؤدي إلى الشعور بالاسترخاء في الوجه، وتُضاف بعض الروائح المُهدّئة من خلال إضافة الأعشاب أو الزيوت الأساسية المستخدمة في العلاج العطري.
  • امتصاص منتجات العناية بالبشرة، فبخار الماء يزيد من نفاذيتها، مما يُمكّنها من امتصاص المنتجات الموضعية بفاعلية أعلى.


فوائد بخار الماء للجسم

يوجد العديد من الفوائد المذهلة التي يُحصَل عليها عند تعريض الجسم لبخار الماء، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الانتعاش بعد التمارين، في كثير من الأحيان قد يشعر الشخص بألم العضلات بعد ممارسة التمارين، الذي يُعرََف باسم آلام العضلات المتأخر، ومن المهم استرخاء العضلات لتعزيز الشفاء الصحي والسريع، وقد أظهرت الدراسات[٥] أنّ تطبيق الحرارة والرطوبة قد يساعد في تخفيف هذا الألم، والحفاظ على قوة العضلات.
  • التخفيف من تصلب المفاصل، يُستخدَم بخار الماء قبل ممارسة التمارين؛ لأنّه يساعد في تخفيف تصلب المفاصل وزيادة المرونة بالطريقة نفسها التي تعمل بها عملية الإحماء قبل التمرين، فقد أشارت دراسة أجريت في عام 2013 إلى أنّ تطبيق الحرارة على المفصل يقلل من القوة اللازمة لتحريك المفصل بنسبة تصل إلى 25% مقارنة بتطبيق البرودة،[٦] ويساعد البخار في التخفيف من آلام المفاصل.
  • التقليل من التوتر والإجهاد النفسي، إنّ التعرّض للحرارة في غرفة بخار يؤدي إلى إطلاق هرمون الإندورفين، الذي يُعرَف باسم هرمون الشعور بالراحة أيضًا؛ لأنّه يساعد في تقليل الشعور بالضغط في الجسم، ويقلّل البخار من الكورتزول، وهو هرمون الاستجابة للتوتر، وعندما ينخفض مستواه قد يشعر الشخص بقدر أكبر من الراحة والاسترخاء.
  • تقليل احتقان الجيوب الأنفية، إنّ الحرارة التي تنتج في غرفة البخار تقلّل تورّم الأغشية المخاطية في الجسم، وهذا يجعل الشخص يتنفس بعمق وسهولة أكبر، ويقلّل من احتقان الجيوب الأنفية والرئتين؛ لذلك تُستخدَم للمساعدة في علاج نزلات البرد، والجيوب الأنفية المحتقنة، وتعين على التنفّس.
  • المساعدة في حرق السعرات الحرارية، عندما يوجد الشّخص في غرفة البخار يزيد معدل ضربات القلب، والوجود فيها بعد التمرين يحافظ على معدل ضربات القلب مرتفعة، وقد وجد الباحثون أنّه عند استخدام بخار الماء مع برنامج تمرين صحي؛ فإنّ الحرارة الناتجة من غرفة البخار، وزيادة التعرق تحفّز الجسم لحرق السعرات الحرارية، وتزيد من التعافي، ويجب الانتباه إلى أنّه لا يوجد دليل علمي يُثبت أنّ استخدام غرف البخار يساعد في إنقاص الوزن؛ لأنّ الوزن المفقود خلال الحضور في غرف البخار مجرد سوائل في الجسم، ويجب تعويضه بمياه الشرب بعد ذلك لتجنّب حدوث الجفاف، ومع ذلك، إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي وبرنامج تمارين رياضية، فإنّ استخدام بخار الماء ساهم في حرق السعرات الحرارية.


المراجع

  1. ^ أ ب Adrienne Santos-Longhurst (10-7-2018), "10 Benefits of Face-Steaming and How to Do It at Home"، www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Dr.Jeff Jumaily, M.D (3-5-2019), "Facial Steam For Acne: Benefits And A Step-By-Step Guide"، www.stylecraze.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. "Skin care for acne-prone skin", www.ncbi.nlm.nih.gov,26-9-2019، Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. Jon Johnson (15-12-2017), "What are the benefits of a steam room"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  5. "Moist Heat or Dry Heat for Delayed Onset Muscle Soreness", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  6. Jerrold Scott Petrofsky, Michael Laymon, and Haneul Lee (12-8-2013), "Effect of heat and cold on tendon flexibility and force to flex the human knee", Med Sci Monit., Page 661–667. Edited.