فوائد بذور الشمر

فوائد بذور الشمر

بذور الشمر

الشمر عشبة تنتمي إلى عائلة الفَصِيلَة الخَيْمِيَّة (Umbelliferae)، وهي عائلة كبيرة من الأعشاب والتوابل التي تضمّ أيضًا بعض الأعشاب الأخرى؛ مثل: الكراوية، والشبت، واليانسون، والكمون،[١] كما يتمتع الشمر برائحة جميلة وزهور صفراء، وغالبًا ما تُستخدَم بذور الشمر المجففة في الطبخ نوعًا من التوابل.[٢]


أهمية بذور الشمر

تشتمل فوائد بذور الشمر على ما يأتي:

  • المساعدة في تنظيم ضغط الدم: يساعد مضغ بذور الشمر في زيادة محتوى النتريت في اللعاب؛ مما يجعله طريقة طبيعية للحفاظ على مستويات ضغط الدم، وهي أيضًا مصدر غني جدًا للبوتاسيوم، الذي يُعدّ عنصرًا أساسيًا في التحكم بمعدل ضربات القلب وضغط الدم.[٣]
  • تقليل احتباس الماء: شرب شاي الشمر يساعد في طرد السوائل الزائدة؛ لأنّه يعمل مدرًّا للبول، إضافةً إلى ذلك بذور الشمر تساعد في إزالة السموم، والتقليل من خطر مشكلات المسالك البولية، ولديها خصائص تحفّز إنتاج العرق.[٣]
  • المساعدة في حركة الأمعاء وعسر الهضم والانتفاخ: يُعدّ شاي الشمر مفيدًا جدًا في عسر الهضم والانتفاخ والإمساك بسبب الزيوت الموجودة في هذه البذور، وتحتوي هذه البذور أيضًا على الأنثول، والإستراجول، والفانجون، التي تتميز يخصائصها المضادة للتشنج والالتهابات.[٣]
  • التقليل من أعراض الربو: تساعد بذور الشمر في التخلص من مشكلات الجيوب الأنفية والتهاب القصبات والسعال، مما يجعله مفيدًا جدًا للتقليل من أعراض الربو.[٣]
  • تنقية الدم: تُعدّ الزيوت الأساسية والألياف الموجودة في هذه البذور مفيدةً جدًا لطرد السموم من الجسم، بالتالي فإنّ بذور الشمر قد تستخدم لتنقية الدم من المواد السامة.[٣]
  • تحسين البصر: تحتوي بذور الشمر على فيتامين أ، الذي يُعدّ من أهم الفيتامينات للبصر، واستُخدِمت هذه البذور لتخفيف أعراض ارتفاع ضغط العين.[٣]
  • التخلص من حب الشباب: توفر بذور الشمر للجسم معادن ثمينة؛ مثل: الزنك والكالسيوم والسيلينيوم، وهذه المعادن مفيدة لتوازن الهرمونات، والمساعدة في توازن الأكسجين، بالتالي يبرد الشمر الجلد، ويعطي وهجًا صحيًا للغاية.[٣]
  • تحسين الرضاعة الطبيعية للمرأة تحتوي بذور الشمر على مركّب يُسمّى الأنثول، وهو الإستروجين النباتي الذي يسهم في زيادة إفراز الحليب لدى النساء، وهذا الأمر يجعل بذور الشمر مفيدة بشكل خاص للنساء المرضعات.[٤]
  • مكافحة الرائحة السيئة للفم: بذور الشمر تزيد من إنتاج اللعاب، بالتالي فإنّها تسهم في التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم، وتساعد في محاربة الجراثيم التي تسبب رائحة الفم الكريهة.[٤]
  • خفض مستويات الكوليسترول في الدم: تتكوّن بذور الشمر من الألياف التي تمنع إعادة امتصاص الكوليسترول، مما يمنع الإصابة بأمراض القلب المرتبطة بارتفاع الكوليسترول.[٤]
  • تعزيز صحة الكبد: تساعد بذور الشمر في القضاء على خلايا سرطان الكبد، وتزيد من نشاط بعض الخلايا المضادة للأكسدة، كما أنّها تُعدّ غنية بالسيلينيوم، الذي يُحسّن من أداء وظيفة إنزيمات الكبد، ويزيل سموم بعض المركبات الضارة في الجسم.[٤]
  • المساهمة في فقدان الوزن: تساعد بذور الشمر في إنقاص الوزن، وتزيد الإحساس بالشبع؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.[٤]
  • تحسين صحة الشعر: تساعد مضادات الأكسدة وغيرها من الخصائص المضادة للميكروبات في بذور الشمر في علاج مجموعة من أمراض الشعر، ومنها القشرة، وحكة فروة الرأس، وتكسّر الشعر، وسقوط الشعر.[٤]


القيمة الغذائية لبذور الشمر

يحتوي كل كوب من بذور الشمر على ما يأتي:[٥]

المكونات الغذائية النسبة
فيتامين ج 14%
الموليبدينوم 10%
ألياف 10%
بوتاسيوم 8%
منغنيز 7%
نحاس 7%
فسفور 6%
حمض الفوليك 6%
حديد 4%
كالسيوم 4%
فيتامين ب3 4%
حامض البانتوثنيك 4%
مغنيسيوم 4%


الآثار الجانبية لبذور الشمر

تُعدّ بذور الشمر آمنة الاستخدام، غير أنّ الإكثار من تناولها يؤدي إلى ظهور مجموعة من الآثار الجانبية، وفي ما يأتي أمثلة لها:

  • حساسية في الجلد: قد يجعل الشمر الجلد أكثر حساسية تجاه أشعة الشمس، مما قد يؤدي إلى ظهور احمرار عند التعرض لأشعة الشمس في بعض الأحيان، كما يسبب تفاعلات على الجلد تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية.[٦]
  • تفاعلات مع الأدوية: قد يتفاعل الشمر مع بعض الأدوية؛ لذلك فإنّه ينصح بأخذ سيبروفلوكساسين وأدوية الفلوروكينولون الأخرى قبل ساعتين على الأقل من الشمر أو بعده، أو يفُضّل تجنب الشمر تمامًا إذا استُخدِمَت إحدى هذه المضادات الحيوية.[٦]
  • الموانع المحتملة: لم تُحَدَّد سلامة استخدام الشمر للأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى أو الكبد بشكل واضح، فيجب على النساء الحوامل تجنب الشمر؛ لأنّه قد يسبب الإجهاض، وعلى الرغم من ذلك، غير أنّ بعض الأمهات المرضعات يستخدمن الشمر لزيادة تدفق الحليب.[٦]
  • مخاوف الإستراغول: يحتوي الشمر على مادة تسمى إستراغول، التي ارتبطت بالأورام في بعض الدراسات الحيوانية، لكنّ هذا لا يعني بالضرورة أنّ الشمر ليس آمنًا للناس؛ لأنّه يحتوي على العديد من المواد الأخرى التي قد تحمي من الأورام وتزيد مناعة الجسم.[٦]


المراجع

  1. "Fennel seed nutrition facts", nutrition-and-you. Retrieved in 22-3-2020. Edited.
  2. "fennel", webmd. Retrieved in 22-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "9 Health Benefits of Fennel Seeds", ndtv. Retrieved in 22-3-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Ravi Teja Tadimalla (2018-6-4), "19 Amazing Benefits Of Fennel Seeds For Skin, Hair, And Health"، stylecraze. Retrieved in 22-3-2020. Edited.
  5. "Fennel", whfoods. Retrieved in 22-3-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث JESSICA BRUSO (2017-10-3), "Fennel Seeds Side Effects"، livestrong. Retrieved in 22-3-2020. Edited.