ما هو علاج ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

ما هو ارتفاع ضغط العين

هو مرض يتسبّب بتلف العصب البصري ويُسمّى بالمياه الزرقاء أو الزَرَق، والعصب البصري ينقل المعلومات من العين إلى الدماغ، إذ يتآكل العصب البصري مع الزمن بسبب ارتفاع الضغط داخل العين، ممّا قد يؤدي إلى فقدان البصر والعمى في نهاية المطاف.

توجد مساحة صغيرة في الجزء الأمامي من العين تُسمّى الغرفة الأمامية، يجري سائل صافٍ من داخلها إلى خارجها ويغذي وينظف الأنسجة المجاورة، وعند الإصابة بمرض المياه الزرقاء يكون تفريغ السائل الصافي بطيئًا فيتراكم بداخل العين ويُسبّب ارتفاع الضغط على العصب البصري.[١][٢]


علاج ارتفاع ضغط العين

تتعدّد طرق علاج ارتفاع ضغط العين، إذ تتضمّن قطرات عينية أو العلاج بالليزر أو الجراحة، والعلاج الأفضل لكلّ مريض يعتمد على حالته، ولا يصلح العلاج الضرر الحاصل في العين ولكنه قد يمنع حدوث أضرار أخرى، ويعتمد العلاج على نوع الزَرَق عند المريض، والزَرَق مفتوح الزاوية الأساسي، والنوع الأكثر شيوعًا يُعالَج عادةً بالقطرات العينية، كما يُقتَرح على المريض العلاج بالليزر أو الجراحة إن لم يستجب للعلاج بالقطرات.[٣]

علاج الأنواع الأخرى من الزَرَق يتضمّن:

  • الزَرَق مُغلق الزاوية الأساسي: يبدأ العلاج الفوري في المستشفى بالقطرات العينية والأدوية لتقليل الضغط في العين ثم يُتبع بالعلاج بالليزر.
  • الزَرَق الثانوي: يشمل قطرات عينية، أو العلاج بالليزر أو الجراحة حسب سبب الزَرَق.
  • الزَرَق عند الأطفال: ويشمل الجراحة لتصحيح المُشكلة التي سبّبت تراكم السوائل وارتفاع الضغط داخل العين،

ويُنصح المريض بمراجعة دورية لمراقبة العينين وسير العلاج، وفيما يأتي توضيحٌ مُفصّل لطرق العلاج:

  • القطرات العينية: هي العلاج الأساسي للزَرَق، ويوجد منها عِدّة أنواع تقلل الضغط داخل العين، وتُستعمل القطرات العينية من 1-4 مرات يوميًا حسب إرشادات الطبيب، ويجب الالتزام باستعمال هذه الأدوية حتى إن لم يواجه المريض مشكلةً في الرؤية، فقد يكون إبصاره في خطرٍ إن لم يلتزم بالعلاج، وقد يُجرب المريض عِدّة أنواع من القطرات العينية قبل أن يشعر بالتحسّن، وقد يضطر إلى استعمال أكثر من نوعٍ واحد في الوقت نفسه.
  • العلاج بالليزر: يُقترح على المريض إجراء عملية الليزر إن لم يستجب للعلاج بالقطرات، إذ يُوجّه شعاعًا من الضوء عالي الطاقة بحذر إلى جزءٍ معيّن من العين لإيقاف تراكم السائل داخل العين. وتتضمّن أنواع العلاج بالليزر:
    • استعمال الليزر لفتح قنوات تفريغ السائل في العين، ممّا يُساعد على تسريع عملية التفريغ ومنع تراكم السائل الصافي داخل العين.
    • استعمال الليزر لتدمير جزء من أنسجة العين التي تُنتج السائل.
    • استعمال الليزر لفتح ثقوب في القزحية للسماح بتفريغ السائل وتقليل الضغط، ويُجرى العلاج بالليزر دون تخدير عام، إذ يُستعمل مُخدّر موضعي لتخفيف الألم.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب إلى الجراحة نادرًا لعلاج ارتفاع ضغط العين، وذلك بعد تجربة القطرات العينية والعلاج بالليزر وعدم استجابة المريض، والعملية الجراحية الأكثر شيوعًا لعلاج الزَرَق تتضمن إزالة قنوات التفريغ من العين لتسهيل تفريغ السائل وتقليل الضغط، وقد تُجرى العملية تحت تخديرٍ موضعي أو تخدير عامّ.


أسباب ارتفاع ضغط العين

السبب المباشر غير معروف، ويوجد نوعان رئيسيان من الزَرَق حسب الأسباب:

  • النوع الأساسي: هذا النوع من الزَرَق يكون سببه غير معروف.
  • النوع الثانوي: يكون سببه معروفًا وله عِدّة أسباب، مثل الأورام والسكري والحالات المتقدّمة من إعتام عدسة العين، والالتهابات.
  • يوجد عوامل تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط العين مثل:
    • التقدّم بالعمر.
    • الخلفية العِرقية: الشرق آسيويين، والأفارقة الأمريكيين والأمريكيون من ذوي الأصول اللاتينية والقوقازيين يرتفع عندهم خطر الإصابة بالزَرَق.
    • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وكسل الدرقية.
    • إصابات في العين.
    • إجراء عملية في العين.
    • قُصر النظر.[٢]


أعراض ارتفاع ضغط العين

الزَرَق مفتوح الزاوية هو النوع الأكثر شيوعًا، وليس له أعراض أو علامات سوى فقدان البصر التدريجي، لهذا السبب تجبُ مراجعة طبيب للعيون سنويًا لفحص وظائف العين وصحّة البصر، ولكشف أي تغيّرات، أما النوع الثاني من الزرق فهو الزرق ضيّق الزاوية فهو حالة تتطلّب مراجعة الطوارئ فورًا، خاصةً عند ظهور هذه الأعراض:

  • ألم شديد في العين.
  • غثيان وقيء.
  • احمرار في العين.
  • اضطراب فجائي في الإبصار.
  • رؤية حلقات ملوّنة حول الأضواء.
  • ضبابية مفاجِئة في الرؤية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Kimberly Holland (2016-1-29), "Glaucoma"، healthline.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (2017-12-15), "What is glaucoma?"، medicalnewstoday.
  3. "Treatment - Glaucoma", nhs، 2018-2-15.