ما هو علاج طول النظر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج طول النظر

طول النظر

يعدّ طول النظر من أكثر الأمراض المتعلقة بالنظر شيوعًا، إذ إنّ المريض يتمكن من رؤية الأشياء البعيدة بوضوح تام دون القدرة على رؤية الأشياء القريبة جيدًا، وتؤثر على قدرة تركيز الفرد، فقد يرى الأشخاص المصابين بطول النظر الحاد الأشياء البعيدة جدًا واضحة تمامًا، وقد يتسبب طول النظر بحدوث مضاعفات خطيرة ما لم يعالج إذ إنّ الأطفال المصابين بطول النظر معرضين إلى خطر الإصابة بحَول العينين وقد يعاني الإنسان من عدم القدرة على القيام بالمهمات الحياتية بالشكل المطلوب والتسبب بإجهاد العين وحدوث نوبات صداع، ويعدّ طول النظر من الأخطاء الانكسارية، إذ إنّه ينتج عن عدم انكسار الضوء من خلال قرنية العين أو العدسة غير المتساويتين، ويمكن أن تتسبب الأخطاء الانكسارية بحدوث قصر النظر، وفي حالات نادرة قد ينتج طول النظر عن الإصابة بداء السكري أو الأورام ويعتقد الأطباء بأنّ طول النظر قد يكون وراثيًا يمكن نقله من الآباء للأبناء.[١][٢]


علاج طول النظر

يهدف علاج طول النظر إلى تركيز الضوء على الشبكية ويشمل العلاج ما يأتي[٢]:
  • العدسات التصحيحية: قد تكون العدسات البلورية داخل العين مرنة لا تستدعي العلاج كما هو الحال لدى الشباب لكن مع التقدم في العمر تقل مرونة العدسات مما يتطلب ارتداء العدسات التصحيحية لعلاج طول النظر من خلال موازنة نقص انحناء القرنية، وتتضمن العدسات التصحيحية النظارات، والتي تكون ذات عدسات ثنائية أو ثلاثية البؤر أو عدسات متدرجة أو مخصصة للقراءة بالإضافة إلى العدسات اللاصقة بأنواعها الصلبة واللينة وذات الاستخدام الواحد.
  • العمليات الجراحية: يمكن للعميات الجراحية معالجة طول النظر على الرغم من أنها شائعة لعلاج قصر النظر والتي يحدث فيها إعادة تشكيل انحناء القرنية من خلال عدة طرق يأتي في مقدمتها إزالة طبقات من مركز القرنية من أجل جعل شكلها المقبب منحدرًا، وذلك بعد قطع سديلة مفصلية رفعية ودائرية وزرعها بالقرنية، وذلك عن طريق جهاز الليزر الإكسيمري أو تصحيح تحدّب القرنية الظهاري أو اقتطاع القرنية تحت الظهارية بواسطة جهاز الليزر الإكسيمري وإعادة تشكيل الطبقات الخارجية من القرنية لجعل تحدبها منحدرًا ووضع السديلة الظهارية، وعادةً ما تحدث بعض التأثيرات الجانبية بعد إجراء عملية جراحة عيوب انكسار العين كجفاف العين وتصحيح أكثر مما هو مطلوب أو أقل مما هو مطلوب وقد يكون نادرًا عند حدوث فقدان للرؤية.

أعراض طول النظر

يتسبب طول النظر بإجهاد العين إذ إنّ الأشخاص المصابين بطول النظر يحتاجون للتركيز أكثر على الأشياء القريبة لعدم وضوحها، ويعتمد تشخيص الإصابة بطول النظر على ظهور بعض الأعراض، وهي:[٣]

  • الشعور بالألم والحرقة حول العينين.
  • الرؤية الضبابية وغير الواضحة للأشياء القريبة.
  • الإصابة بالصداع بعد ممارسة مهمات تتطلب التركيز على الأشياء القريبة كالقراءة.


كيفية حماية البصر

يعاني الملايين من مشاكل العيون والتي قد تؤدي إلى فقدان البصر الدائم أو العمى، ويقدر المعهد الوطني للعيون عدد الأفراد المتأثرين بمشاكل النظر بما فيها أمراض العين الخبيثة أو الضمور البقعي أو إعتام عدسة العين أو اعتلال الشبكية السكري أو الجلكوما ما بين الأعوام 2010-2050 سوف يتضاعف، ويمكن للإنسان أن يتبع التدابير الوقائية لحماية البصر وفيما يأتي بعضها:[٤]

  • الذهاب باستمرار لفحص العيون إذ إنّ فحص العيون لا يقتصر فقط على حاجة الإنسان للنظارة أم لا بل يمكن علاج بعض الأمراض البصرية إذا اكتُشفت في وقت مبكر.
  • تناول الأطعمة التي تغذي العيون كالجزر والخضراوات ذات الأوراق الداكنة كالكرنب والسبانخ.
  • الحفاظ على وزن صحي مثالي إذ إنّ السمنة تتسبب بحدوث بعض الأمراض كالسكري والذي قد يؤدي إلى فقدان البصر.
  • ارتداء النظارات الشمسية لدورها في حماية العيون من الأشعة فوق البنفسجية.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (2017-4-25), " Farsightedness: Causes and corrective treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-1.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Farsightedness"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-1.
  3. Teresa Bergen (2017-5-4), "Farsightedness"، healthline, Retrieved 2018-12-1.
  4. Hannah Nichols (2018-1-15), "Five tips for healthy sight"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-1.