فوائد بذور الكرفس

بذور الكرفس

تُعدّ بذور الكرفس مادة طبيعية تُستخدم في شكل مكملات غذائية، كما تُستخدم بذور الكرفس منذ مدة طويلة في علاجات الطب البديل، ويعتقد العلماء أنّ هذه البذور تساعد في علاج عدد كبير من الأمراض، ولا تزال الأبحاث في فوائد بذور الكرفس محدودة وغير منتشرة بشكل كبير، لكن من المثبت حتى الآن أنّ بذور الكرفس تحتوي على عدد كبير للغاية من المواد التي تدعم الصحة بشكل عام، ومن أبرز هذه المواد: مضادات الأكسدة، والمواد المضادة للالتهابات، ومن أهم استخدامات بذور الكرفس في الطب البديل استخدامها في علاج القلق، والتهابات المفاصل، والإنفلونزا، ونزلات البرد، ومرض النقرس، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الدهون في الدم، والأرق، كما أن بذور الكرفس تساعد في تحفيز عملية الهضم، وتعزيز وظائف الكبد، وتعمل أيضًا مدرًا للبول.

تُعدّ بذور الكرفس مادة منخفضة السعرات الحرارية، كما أنّها غنية بالعديد من العناصر الغذائية التي أهمها البوتاسيوم، كما تُستخدم أيضًا في إعداد الطعام عن طريق إضافة نكهة مميزة إليه، وتحتوي ملعقة صغيرة من بذور الكرفس على ما يقارب ثمانية سعرات حرارية، وتمدّ الجسم بنحو خمسة وثلاثين ملي غرام من الكالسيوم، وتوفّر نحو أحد عشر في المئة من حاجة الرجال الطبيعيين من الحديد، ونحو خمسة في المئة من حاجة النساء الطبيعيات إليه، كما تحتوي على كمية قليلة من الزنك، والمغنيسيوم، والفوسفور، وتحتوي بذور الكرفس على مواد نباتية كيميائية أيضًا تساعد في حماية صحة الإنسان، ومن أهمها: الليمونين، والكومارين، والفثلايدات، والأبيجينين، وقد تساهم بذور الكرفس أيضًا في حماية الجسم من الالتهابات.[١][٢]


فوائد بذور الكرفس

تتعدد فوائد بذور الكرفس بشكل كبير؛ ذلك يعزى إلى احتوائها على العديد من العناصر الغذائية، ويُذكَر أبرز فوائد بذور الكرفس في ما يأتي:[٣]

  • دعم بنية العظام، تحتاج العظام إلى العديد من المواد الغذائية للحفاظ على صحتها وقوتها؛ مثل: الفيتامينات والمعادن المتنوعة، وتوفّر بذور الكرفس هذه المواد الغذائية للعظام، ويُعدّ الكالسيوم من أهم المعادن التي تحافظ على صحة العظام، وتوفّر بذور الكرفس هذا المعدن بكميات جيدة، وعندما يعاني الجسم من نقص في معدن الكالسيوم فإنّه يحاول تعويض هذا النقص عن طريق أخذ الكميات التي يحتاجها من العظام، مما يؤدي إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام، وتنجم عن هذه الحالة زيادة خطر الإصابة بكسور العظام عند البالغين الأكبر سنًا، إذ أثبتت نتائج بعض الدراسات أنّ تناول الكميات التي يحتاجها الجسم من الكالسيوم بشكل يومي يقلل من خطر الإصابة بكسور العظام بشكل كبير، كما توفّر بذور الكرفس معدن المنغنيز، وهو مطلوب في تنشيط الإنزيمات التي تحفّز عملية إنتاج البروتينات الخاصة بعملية بناء العظام والمفاصل، لهذا السبب يُعدّ هذا المعدن مهمًا للغاية في دعم العظام وتقويتها.
  • تحفيز تكوين خلايا الدم الحمراء، توفر بذور الكرفس معدن الحديد لجسم الإنسان، ويساهم الحديد في إنتاج حاجة الجسم اليومية من خلايا الدم الحمراء، التي تنقل الأكسجين من الرئة إلى باقي أجزاء الجسم، وتنقل ثاني أكسيد الكربون من الجسم إلى الرئة التي تتخلص منه خارجًا، ودون كمية الحديد المعتادة لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، ويُعدّ نقص الحديد من أكثر الحالات المرضية الغذائية شيوعًا بين الأشخاص في أنحاء العالم، وفيتامين سي يساعد في امتصاص الحديد من بذور الكرفس؛ لذا يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين؛ مثل: التوت، والحمضيات، والفلفل الحلو مع بذور الكرفس.
  • تحسين مستويات السكر في الدم، إذ يساعد المغنيسيوم في تحسين مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني، وتُعدّ بذور الكرفس مصدرًا غنيًا بالمغنيسيوم، ويساعد المغنيسيوم الخلايا في الاستجابة للأنسولين بشكل أكبر، وهو الهرمون المنظم لمعدل السكر في الدم.
  • تساهم في مقاومة البكتيريا، تناول بذور الكرفس له فوائد في الحماية من العدوى البكتيرية، إذ وجدت إحدى الأبحاث أنّ بذور الكرفس علاج فعال في التخلص من بكتيريا البوابية الحلزونية التي تصيب جهاز الهضم، وتنجم عنها تقرحات وسرطانات المعدة، كما أشارت دراسة أخرى إلى فوائد هذه البذور في علاج بعض أنواع البكتيريا والفطريات المختلفة، لذا تُستخدَم هذه البذور مادةً حافظةً للمواد الغذائية.


كيفية استخدام بذور الكرفس

تُستخدَم بذور الكرفس بالعديد من الطرق، ومن أبسط الطرق لإدخال هذه البذور إلى النظام الغذائي إضافتها إلى الأطعمة التي يفضلها الشخص مسبقًا، حيث بذور الكرفس تقوّي نكهات هذه الأطعمة وتعززها، فمثلًا، تُرشّ بذور الكرفس على صدور الدجاج النيئة قبل إعدادها، أو تُرشّ على الأطعمة المطبوخة مسبقًا، كما تُضاف إلى السلطات المختلفة، ولا ينصح باستخدام بذور الكرفس إذا كان الشخص يعاني من مرض نقص إنتاج الغدة الدرقية، ولا يتناول الأدوية المخصصة له إلا بعد مراجعة الطبيب والموافقة عليها، إذ تتداخل مع الدواء الخاص بالغدة الدرقية، كما تزيد من خطر الإجهاض.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب SARA IPATENCO, "Benefits of Celery Seed"، livestrong, Retrieved 28-6-2019. Edited.
  2. Cathy Wong (18-3-2019), "The Health Benefits and Uses of Celery Seed"، verywellhealth, Retrieved 28-6-2019. Edited.
  3. Maria Zamarripa (14-3-2019), "6 Surprising Benefits of Celery Seeds"، healthline, Retrieved 28-6-2019. Edited.

304 مشاهدة