فوائد دبس التمر مع الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩
فوائد دبس التمر مع الحليب

دبس التمر والحليب

التمر والحليب من أفضل الأغذية الغنية بالمعادن والفيتامينات، والتي تحمل فوائد متعددة للجسم، ويختلف المحتوى الغذائي لكل من التمر والحليب بحسب نوع كل منهما ومصدره، فهناك أنواع كثيرة للتمر لكل منها قيمة غذائية مختلفة قليلًا عن الأنواع الأخرى وتمر المجهول من أفضل أنواع التمور، وأجودها لاستخلاص دبس التمر، وكذلك الحليب له أنواع شتى منها ما هو حيواني يؤخذ من الماعز، أو البقر، أو غيرهما من الحيوانات، ومنها ما هو نباتي يُستخلص من بذور النباتات؛ مثل: حليب الصويا، وحليب اللوز، وحليب جوز الهند، وغيرها. لكن غالبية الناس تستهلك الحليب البقري نظرًا لوفرة إنتاجه ورخص ثمنه مقارنة بالأنواع الأخرى. وتُذكَر في هذا المقال أهم الفوائد الصحية لكل من دبس التمر والحليب البقري مع التنويه لبعض الآثار الجانبية التي يسببها الحليب البقري لبعض الناس[١]، [٢].


فوائد دبس التمر الصحية

يُستخلص دبس التمر بعملية غلي التمر في الماء بعد استخراج النوى من داخله؛ إذ يوضع التمر النظيف منزوع النوى داخل قدر، ويصب فوقه الماء الساخن، ثم يترك على النار حتى يتركز ويذاب تمامًا، ثم يُصفّى بقطعة قماش داخل وعاء زجاجي نظيف ويُترك ليبرد، وحين يبرد يتحول إلى سائل سميك القوام يشبه العسل، ويحتوي دبس التمر على فوائد التمر الصحية بصورة مركزة، ومن أبرز تلك الفوائد[٣]، [٢]:

  • يحتوي دبس التمر على 16 نوعًا من المعادن والفيتامينات، فهو مصدر غني بالمواد الضرورية لصحة الجسم.
  • دبس التمر منخفض المؤشر الغلايسيمي؛ أي إنه ليس سريع الظهور في الدم بعد تناوله، وبالتالي يحافظ على نسبة السكر ونسبة الأنسولين متوازنتين في الدم.
  • دبس التمر غني بمركبات الفينول المضادة للتأكسد.
  • يحتوي دبس التمر على كميات جيدة من الحديد، ويفيد في علاج فقر الدم الناتج من نقص الحديد، كما يحتوي على عنصر السيلينيوم الذي يرفع مناعة الجسم، ويحمي من الإصابة بالسرطان، كما توجد في دبس التمر كميات من الفلوراين، الذي يحمي الأسنان من التسوس.
  • محتوى دبس التمر من عنصر البوتاسيوم يفوق محتوى الموز بمرتين ونصف، ويلعب عنصر البوتاسيوم دورًا مهمًا في خفض ضغط الدم المرتفع، ويقي من أمراض القلب والشرايين.
  • يحتوي دبس التمر على عنصر النحاس، الذي يمتص الحديد، ويدخل في تكوين خلايا دم جديدة.
  • يحتوي دبس التمر على عنصر الكبريت، الذي يُعدّ مضادًا حيويًا طبيعيًا ضد البكتيريا الضارة، وعنصر المغنيسيوم الذي يساعد في بناء البروتينات، وله دور في التحكم بمستوى سكر الدم، وحفظ صحة الجهاز العضلي والجهاز العصبي.
  • يُعدّ دبس التمر بديلًا صحيًا من السكريات البسيطة المكررة، التي تضر بالجسم بعدة طرق، حيث استعمال دبس التمر يجرى في تحلية المشروبات والمأكولات دون خوف من تأثيره الصحي.
  • لا يحتوي دبس التمر على الكولسترول، مما يجعله صديقًا للقلب والشرايين.


فوائد الحليب الصحية

الحليب هو السائل الأبيض اللون الذي تفرزه الثدييات لتغذية مواليدها ودعم نموها، وهو الغذاء الوحيد الذي تتلقاه صغارها إلى أن تصبح قوية كفاية، ولهذا السائل فوائد وأضرار، ومن فوائده[٤]، [١]:

  • يحتوي الحليب على كمية كبيرة من عنصر الكالسيوم، إلى جانب احتوائه على كمية مضافة صناعيًا من فيتامين د، ويلعب كلاهما دورين مهمين في صحة العظام والحماية من ترقق العظام وهشاشتها، لكن يجب تناول طعام غني بالبوتاسيوم قليل الصوديوم لدعم صحة العظم، إلى جانب ممارسة نشاط رياضي، والتعرض للشمس بقدر كافٍ للحصول على المزيد من فيتامين د.
  • يحافظ الحليب على صحة القلب، حيث محتواه من عنصر البوتاسيوم يجعل منه موسعًا طبيعيًا للشرايين، وخافضًا لضغط الدم، مع الانتباه إلى أن قلة من الناس يحصلون على احتياجاتهم اليومية الكافية من عنصر البوتاسيوم.
  • قد يقي تناول الحليب من مرض السرطان؛ بسبب غناه بفيتامين د.
  • يسهم فيتامين د في إفراز هرمون السيروتونين، مما يخفف من الاكتئاب، وينشط الجسم.
  • يسهم تناول الحليب في المحافظة على الكتلة العضلية في الجسم، التي بدورها تسهم في زيادة نسبة الحرق، وتحافظ على وزن صحي.

وقد يسبب تناول الحليب بعض الأضرار الصحية، ومنها[١]:

  • يحتوي الحليب على دهون مشبعة وكولسترول، التي بدورها تؤثر سلبًا في صحة القلب.
  • قد يسبب تناول الحليب رد فعل تحسسيًا لدى بعضهم؛ نتيجة عدم تحمل أمعائهم لسكر اللاكتوز الموجود في الحليب.
  • تناول الكثير من الكالسيوم قد يسبب الإمساك، وحصوات في الكلى، أو في حالات نادرة الفشل الكلوي.
  • يحتوي الحليب الحيواني على هرمونات زائدة ومضادات حيوية عولجت الحيوانات بها، وتعمل في الجسم بصورة ضارة؛ إذ تؤثر في الخصوبة، والاتزان الهرموني، وتقلل المناعة، كما قد تسبب الإصابة ببعض أنواع السرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Ware RDN LD (2017-12-14), "All about milk"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-31. Edited.
  2. ^ أ ب Beth Lee (2018-10-20), "How To Make Date Syrup"، eatingrules, Retrieved 2019-7-31. Edited.
  3. earthseats staff (2018-2-28), "Date Syrup Nutrition Facts"، earthseats, Retrieved 2019-7-31. Edited.
  4. Malia Frey (2019-7-17), "Milk Nutrition Facts"، verywellfit, Retrieved 2019-7-31. Edited.