فوائد دبس الخروب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد دبس الخروب

الخروب

يُعدّ اليونانيون القدماء أول من زرع أشجار الخروب، التي زرعت بعدها في جميع أنحاء العالم من الهند إلى أستراليا، وكل شجر الخروب جنس واحد، لذلك يؤخذ شجرة من الذكور والإناث لزراعتها، ويمكن لشجرة واحدة من الذكور أن تلقح ما يصل إلى 20 شجرة، وبعد ستة أو سبع سنوات، تستطيع شجرة الخروب الواحدة إنتاج القرون، يتم تسميد شجرة الخروب مرة واحدة، وتنتج مئات من القرون البنية الداكنة مليئة باللب البني والبذور الصغيرة.

يصل طول قرون شجرة الخروب إلى نصف قدم أو قدم، وتحتوي شجرة الخروب على فاكهة تُشبه جراب البازلاء البني الداكن الذي يحمل اللب والبذور، ويعدّ الخروب بديلًا حلوًا وصحيًا للشوكولاتة، ولها فوائد صحية عديدة واستخدامات مختلفة تعود إلى 4000 سنة في اليونان القديمة، ويمكن شراء الخروب مسحوقًا، أو رقائق أو شرابًا مركزًا أو حبوبًا، ويمكن أن تُؤكل قرون الخروب طازجة أو مجففة أيضًا. [١]


فوائد دبس الخروب الصحية

تتضمن فوائد دبس الخروب الصحية ما يلي:[٢][٣]

  • جيد للرئة، والكبد، واضطرابات الأمعاء، والتهاب المعدة.
  • يساعد على إزالة الطفيليات المعوية من الجسم مثل؛ الديدان المعوية.
  • يُقلل من آثار شيخوخة الجلد، ويوفر توهجًا صحيًا.
  • يُعزز الخصوبة عند النساء والرجال.
  • يناسب الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم، لأنّه غني بالألياف طبيعيًا، ولا يحتوي على الكافيين.
  • يعدّ بديلًا للشوكولاتة للأشخاص الذين يبحثون عن فقدان الوزن لأنّ محتواها منخفض من السكر والدهون.
  • تحتوي على مستويات عالية من الفيتامينات، مثل؛ فيتامين أ، وفيتامين ب2.
  • يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يُساعد على علاج الإسهال.
  • يحتوي الخروب على مادة البوليفينول، وهي من مضادات الأكسدة المعروفة التي تُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
  • مفيد لصحة العظام لأنّه يحتوي على كمية جيدة من الكالسيوم، الذي يلعب دورًا مهمًا في صحة العظام والوقاية من هشاشة العظام، كما أنّها مصدر جيد للنحاس، والحديد، والسيلينيوم، وكلها تُساعد في الحفاظ على صحة العظام.[٤]
  • قد يساعد الدبس أيضًا على استقرار مستويات السكر في الدم لدى البالغين الأصحاء. وقد يرغب الأشخاص المصابون بداء السكري في اختيار مُحلّي منخفض في السعرات فيعد الدبس بديل جيد. [٤]
  • مسحوق الخروب لا يحتوي على الصوديوم. إنه خيار جيد للأشخاص الذين يتبعون حمية منخفضة الصوديوم.
  • يمنع العدوى إذ يعتبر الخروب مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة التي تمنع الفيروسات والبكتيريا الضارة. فهو يقلل من مخاطر العدوى المعدية المعوية ويسرع عملية الشفاء من الالتهابات الموجودة، كما أنّه فعال في علاج الربو التحسسي، والتهاب الشعب الهوائية، ونزلات البرد، والإنفلونزا.
  • يحمي من السرطان، يمكن أن يمنع الخروب أنواعًا معينة من السرطان مثل؛ سرطان عنق الرحم، وسرطان الرئة، بسبب البوليفينول الذي يحتوي عليه.


القيمة الغذائية للخروب

تحتوي ملعقتان كبيرتان من مسحوق الخروب على:[١]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السكر 6 غرام
الصوديوم 0 غرام
الكالسيوم 42 ملغ
الألياف 5 غرام
الحديد 0.35 غرام
المغنيسيوم 6 ملغ
البوتاسيوم 99 ملغ
ريبوفلافين 0.055 ملغ
النياسين 0.228 ملغ

كما يحتوي الغروب على فيتامينات مثل؛ فيتامين ك، فيتامين سي، فيتامين ب12، فيتامين ب6، فيتامين ب3، فيتامين ب2، فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين E، ويحتوي على معادن مثل؛ المنغنيز، والزنك، والنحاس، والفوسفور، والسيلينيوم، بالإضافة الى حمض التانيك؛ إذ يعدّ الخروب أحد مضادات الأكسدة الطبيعية مثل؛ البوليفينول، ومصدرًا جيدًا للطاقة والألياف.[٣]


وصفة دبس الخروب

يمكن عمل دبس الخروب باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • يغسل الخروب المجفف جيدًا، ويقشر ويقطع إلى شرائح.
  • تضع المكونات في وعاء ويملأ بالماء حتى تغطى جميع قطع الخروب وتترك لمدة 1-2 أيام.
  • تغلي لمدة ساعة بعد فترة النقع.
  • يفصل الماء واللب عن بعضهما البعض بالعصر بقطعة قماش.
  • تضاف نفس كمية السكر والليمون على الخروب، ويطبخ لمدة 7-8 ساعات على نار متوسطة، هذه العملية مهمة جدًا؛ لأنّ الحرارة العالية تُسبب انخفاض القيمة الغذائية له.
  • يترك دبس الخروب حتى يبرد ويحفظ في مكان بارد.


طرق استخدام الخروب

يمكن إضافة مسحوق الخروب إلى النظام الغذائي عن طريق:[١]

  • إضافة مسحوق الخروب إلى العصائر.
  • يرش مسحوق الخروب على اللبن أو الآيس كريم.
  • يضاف مسحوق الخروب إلى عجينة الخبز أو عجينة الفطيرة.
  • تقديم مشروب الخروب الساخن بدلًا من الشوكولاتة الساخنة.
  • صنع بودنغ الخروب دسم.
  • استبدال قضبان الحلوى المصنعة بقضبان الخروب المصنوعة من مسحوق الخروب وحليب اللوز.
  • صنع الكعك الخروب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Annette McDermott (28-11-2016), "Carob Powder: 9 Nutrition Facts and Health Benefits"، healthline, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. Natalie Butler, RD, LD (22-7-2017), "The Benefits of Carob"، healthline, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What is carob? Benefits, uses, side effects and molasses", healthandmedicine,19-10-2019، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Kayla McDonell, RD (31-7-2017), "Everything you need to know about molasses"، medicalnewstoday, Retrieved 29-11-2019. Edited.