فوائد شمع العسل للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد شمع العسل للبشرة

شمع العسل

هو مادة ينتجها النحل العامل الذي يصنع قرص العسل منها لتخزين عسل المستعمرة،[١] وعند خلط زيوت حبوب اللقاح بهذه المادة يتحوّل الشمع الأبيض إلى اللون الأصفر أو البني، وحاليًا يصنع الإنسان نُسخًا منه لتبدو كأنها طبيعية، ويُستخدَم في العديد من المجالات؛ إذ قد يستعمل بمنزلة علاج مساعد لبعض الأمراض، ويدخل في صنع الأطعمة والمشروبات في صورة عوامل تقوية، وفي التصنيع يُستخدَم شمع العسل الأصفر والأبيض في صورة مكثّفات ومُستَحلَبات، ويُدخَل في مجموعة مختلفة من مستحضرات وموادّ العناية بالبشرة في شكل عوامل صلابة، ورائحةً في صنع الصابون والعطور أيضًا.[٢]

وغالبًا قرص العسل يتضمّن بعض حبوب اللقاح، وعسل النحل، والعسل الملكي، ويؤكل كله، بما في ذلك خلايا العسل والشمع المحيط به[٣]


فوائد شمع العسل للبشرة

بعد تجميع العسل في الأقراص عبر النحل يُذوّبها مربو النحل ويُنقّى الشمع منها، بعدها يُوزّع ومنه ما يُفرَز لصناعة المستحضرات التجميلية والصابون ومنتجات العناية بالبشرة الأخرى، إذ له آثار مفيدة في البشرة، لكن تُفضّل استشارة الطبيب قبل استخدامه للمساعدة في علاج أيّ مرض،[٤] وفي ما يأتي بعض فوائد شمع العسل للبشرة:[٥]

  • ترطيب البشرة الجافة، ويُعدّ من المكوّنات الأساسية في منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل، وحماية وإصلاح الجلد الخشن أو الجاف أو المتشقّق؛ بسبب قدرته على حبس الرطوبة، بالإضافة إلى أنّه غني بفيتامين أ وخصائص مُطرّية فعّالة غير سادة للمسام، التي تساعد في تليين البشرة وترطيبها، والمساعدة في تجديد الخلايا، وللاستفادة من خصائصه يُستخدَم يوميًا من خلال خلطه بـزيت اللوز أو زيت الجوجوبا وبضع قطرات من زيت فيتامين هـ والصبار لتحضير علاج منزلي الصنع.
  • المساهمة في علاج الأمراض الجلدية، إذ إنّه خيار رائع لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، ويُعدّ خليط العسل وشمعه وزيت الزيتون مفيدًا في علاج طفح الحفاض والصدفية والأكزيما، وأشارت الدراسات إلى أنّ العسل وخلطاته يساعدان في منع نمو البكتيريا من نوع المكورات العنقودية، والفطريات التي تؤثر في الجلد وتسبب الأمراض الجلدية.
  • التخلص من حب الشباب، لك لما له من خصائص مُطهّرة قوية ومضادة للالتهابات، ويُعدّ غنيًا بفيتامين a.
  • علاج الشفاه المتشققة، حيث المُرطّبات الطبيعية فيه تجعله مثاليًا للشفتين، ويُطبّق موضعيًا مع بعض المكوّنات الأخرى للتخلّص من هذه المشكلة، إذ من السهل صنع بلسم شفاه عن طريق الجمع بين شمع العسل وزيت جوز الهند، والعسل، وزيت فيتامين e، والزيوت الأساسية؛ مثل: البرتقال، والنعناع، والخزامى، والليمون.
  • التخفيف من علامات التمدد، نظرًا لقدرته على حماية البشرة والاحتفاظ بالمياه، وتشير دراسة[٦] أجراها معهد بحوث الأمراض الجلدية والبيولوجية الجلدية في كلية الطب في جامعة يونسي في كوريا، إلى أنّ علامات التمدّد ندبات ضامرة جلدية مع ترقق البشرة بسبب انخفاض الكولاجين والألياف المرنة، وتشير أيضًا إلى أنّ الكولاجين مهم جدًا في التئام الجروح، وبما أنّ شمع العسل يتضمّن فيتامين أ؛ فهو مفيد في إنتاج الكولاجين، ومن خلال الجمع بيه وزبدة الشيا أو الكاكاو، وزيت بذور العنب، وزيت جوز الهند، يصبح لدى الشخص علاج طبيعي لمنع علامات التمدد مع المساعدة في تحسين مستويات الكولاجين في آن واحد.
  • علاج حكة جوك والتهابات الجلد الفطرية، هي مشكلات مزعجة لكنها قابلة للعلاج باستخدام شمع العسل، ونظرًا لأنّه مضاد للالتهابات؛ فإنّه يساعد في تقليل الألم المرتبط بهذه المشكلات، مع توفير فوائد مُرطّبة للمساعدة في تقليل الحكة، وتشير الأبحاث إلى أنّ استخدام مزيج من شمع العسل والعسل وزيت الزيتون على المنطقة المصابة ثلاث مرات يوميًا لمدة أربعة أسابيع يساعد في تخفيف تلك المشكلات بفاعلية كبيرة.


فوائد شمع العسل الجسم

يمتاز شمع العسل بالعديد من الفوائد العامة للجسم، ومن من أهمها:[٥]

  • حماية الكبد، نشرت المجلة الكورية للطب الباطني دراسة[٧] حققت في الكحوليات الموجودة في قرص العسل، وما إذا كانت آثارها المضادة للأكسدة تساعد في حماية الكبد، وأجرى الباحثون الدراسة باستخدام مزيج من شمع العسل من أجل تقييم سلامته وفاعليته على الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني، وأجريت الدراسة لمدة 24 أسبوعًا، ووجدت أنّه قد يساعد في إعادة وظائف الكبد لطبيعتها، وتخفيف أعراض ذلك المرض.
  • خفض مستويات الكوليسترول في الدم، تشير الأبحاث[٨] إلى أنّ الكحوليات الدهنية طويلة السلسلة التي حُصِل عليها من شمع النبات ساعدت في خفض الكوليسترول، والآثار التنظيمية التي تنتجها استرات الشمع الموجودة في شمع النحل والعديد من الأطعمة المشتقة من النباتات تخفض نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 21-29 في المئة، وترفع نسبة الكولسترول النافع بنسبة 8-15 في المئة.
  • تخفيف الألموالالتهابات، وله آثار خفيفة مضادة للتورم، وتشير دراسة نشرت عام 2014[٩] في المجلة الكورية للطب الباطني، إلى أنّه استُخدِم للمساعدة في تخفيف الالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل.
  • التخفيف من التوتر وتعزيز الاسترخاء، بالإضافة إلى أنّ الشموع المصنوعة من شمع العسل أكثر أمانَا من المصنوعة من البارافين، التي قد تُعرّض صحة الأشخاص للخطر؛ بسبب الدخان الضار الناتج من شمع البارافين الذي يُستنشَق.
  • علاج شقوق فتحة الشرج والبواسر، ذلك بوضع مزيج من العسل وشمعه وزيت الزيتون، مما يخفف من الألم، والنزيف، والحكّة المرتبطة بها، ذلك عن طريق فرد المزيج فوق الأماكن المصابة لمدة 12 ساعة.[١٠]


فوائد شمع العسل للشعر

يمتاز شمع العسل بالعديد من الفوائد عند تطبيقه على الشعر، حيث أفضل طريقة لذلك فرك كمية صغيرة باليد ثم تطبيقها على الشعر المُبلّل، ثم ارتداء وشاح أو غطاء رأس طوال الليل، ويُفضّل استخدامه على أوقات متباعدة؛ لتجنب تراكم كميات كبيرة تصعب إزالتها، لكن عند استخدام كميات كبيرة منه يُزال باستخدام القليل من زيت الزيتون الدافئ ويُترَك لبضع دقائق على الشعر، ثم يُغسَل بصابون الصحون المزيل للشحوم، ثم بالشامبو المُرطّب والبلسم، أو يُزال بـخل التفاح المُخفّف في الماء، وفي ما يأتي بعض فوائد شمع العسل للشعر:[١١]

  • ترطيب الشعر، يُعدّ واحدًا من أكبر الفوائد، إذ يساعد فيتامين a الموجود فيه من حيث تحقيق هذا الأمر، بينما تركيبة الشمع تحبس الرطوبة.
  • تنعيم وفرد الشعر، حيث الأشخاص الذين يجدون صعوبة في إدارة الشعر يستخدمون شمع العسل لتنعيم الشعر المتطاير، ويحافظ على ثبات التسريحة، ويساعد في فرد الشعر.
  • لصق نهايات الشعر المتقصّفة، يستطيع إخفاء نهايات الانقسام بسبب التقصّف، على الرغم من أنّ الطريقة الوحيدة للتخلص نهائيًا منها هي القص.
  • تعزيز نمو الشعر، إذ يُعتقَد أنّ شمع العسل الذي يتضمن شمع النحل زاد بفاعلية كبيرة من طول الشعر بعد الاستخدام اليومي لمدة 30 يومًا.
  • تهدئة فروة الرأس، لشمع النحل تأثير إيجابي في فروة الرأس، ويستطيع تهدئة أعراض الأمراض الجلدية؛ مثل: الصدفية، والأكزيما، والقشرة.


المراجع

  1. Sarah Kester, "Beeswax Uses for Skin Care"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. "BEESWAX", www.rxlist.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. Alina Petre, "Can You Eat Honeycomb? Benefits, Uses, and Dangers"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. Glenda Taylor, "Can Beeswax Benefit the Skin?"، www.livestrong.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Kyra Oliver, "The Power of Beeswax Lowers Both Pain & Cholesterol"، draxe.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  6. "The effect of succinylated atelocollagen and ablative fractional resurfacing laser on striae distensae.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  7. "Effects of D-002, a mixture of high molecular weight beeswax alcohols, on patients with nonalcoholic fatty liver disease", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  8. "Nutritional significance and metabolism of very long chain fatty alcohols and acids from dietary waxes.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  9. "Evaluation of the effect of D-002, a mixture of beeswax alcohols, on osteoarthritis symptoms.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  10. "BEESWAX", webmd, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  11. Lauren Sharkey, "How to Use Beeswax for Hair, Beards, and Dreads"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.