فوائد صابون الغار للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
فوائد صابون الغار للشعر

صابون الغار

يُعدّ صابون الغار واحدًا من المنتجات الطبيعية التراثية في مدينة حلب، وهو مصنوع من زيت الزيتون، وزيت الغار، والصودا الطبيعية مع الماء، ويخلو هذا المنتج من المواد الصناعية الحافظة، المستخدمة في تصنيع باقي أنواع الصابون، ويمتاز صابون الغار بخصائصه المعقمة، والمرطبة للجلد، كما أنّه مناسب لجميع أنواع البشرة، ويتضمن ذلك؛ بشرة الأطفال، والبشرة الحساسة؛ إذ يُعالج الحكة التي تُسببها أمراض الصدفية، والأكزيما، وحب الشباب، إلى جانب فوائده المتمثلة؛ بالتنظيف العميق للبشرة، ومعالجة الإرهاق البادي عليها، وحمايتها من الشيخوخة، ويتوفّر الصابون في المتاجر، وهو ذو لون أخضر مائل للبني.[١]


فوائد صابون الغار للشعر

يرطّب صابون الغار فروة الرأس ويُعالج القشرة؛[١]إذ يحتوي على زيت الزيتون الذي يُكسب الشعر لمعانًا ونعومة، بسبب احتوائه على مواد مرطبة مثل؛ حمض النخيل، وحمض الأوليك، والسكوالين، ورغم عدم وجود أبحاث كافية لأهمية زيت الزيتون في العناية بالشعر؛ إلّا أنّ بعضًا من الدراسات، أثبتت حمايته لأطراف الشعر من التقصف، ويستخدمه البعض لمعالجة قمل الرأس.[٢]

يُصنع صابون الغار بعد الأخذ باحتياطات الأمن والسلامة؛ إذ يجب ارتداء قفازات اليد، والنظارات الواقية، ولبس قميص طويل الأكمام لحماية الذراعين، وإبعاد الأطفال أو الحيوانات الأليفة عن مكان تصنيع الصابون، وفيما يأتي طريقة تصنيع هذا المنتج:[٣]

  • سكب أوقية من الماء المعقم في وعاء غير موصل للحرارة، ويجب التأكد من دقة القياسات، ووزن الوعاء الذي يجب أن يُساوي حسب مكيال المنزل 28.34 غرامًا.
  • وزن المادة القلوية (هيدروكسيد الصوديوم)، ويجب أن يبلغ وزنها 18.4 غرام، ثمّ إضافتها للماء المعقم.
  • تحريك هيدروكسيد الصوديوم والماء جيّدًا، والاستمرار في ذلك حتى الذوبان الكامل للمادة القلوية.
  • ملاحظة النتائج المتمثلة باكتساب الخليط للحرارة التي ينتج عنها انبعاث للغازات.
  • وضع المحلول في مكان آمن، وتركه يبرد بما لا يقل عن 30-40 دقيقة، بحيث تصبح درجة حرارته بين 38-43 مئوية.
  • 113.4 غرام من زيت الزيتون البكر.
  • سكب زيت الزيتون في وعاء.
  • إضافة أوقية من زيت الغار إلى وعاء زيت الزيتون، وذلك بعد التأكد من أنّها تزن حوالي 28.35 غرام.
  • غلي المزيج على نار هادئة في قدر مزدوج، وتركها لمدة 5-7 دقائق، حتى تصل لدرجة الحرارة المناسبة التي تتراوح بين 32-38 درجة مئوية.
  • إزالة المحلول عن النار.
  • مزج محلول الزيوت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم، وخلطه حتى يتكاثف.
  • سكب المزيج في قالب الصابون، بحيث يزن حوالي 283.5 غرام.
  • تنعيم سطح الصابون بملعقة.
  • تغطية القالب بورق كرتوني، مغطّى بطبقة علوية من الورق المقوّى، ويمكن الاستغناء عن ذلك باستخدام القوالب المرفقة بأغطية.
  • ترك الصابون في القالب لمدة تصل ليوم أو يومين، وذلك حتى يكتسب شكل القالب.
  • تفريغ الصابون من القالب وتقطيعه لقطع كبيرة، أو صغيرة حسب الحاجة.
  • تركه في الهواء معرًّى لمدة تصل من 6-8 أسابيع على الأقل؛ إذ يحتاج صابون الغار للمعالجة؛ لاحتوائه على كميّات كبيرة من زيت الزيتون.


الصابون

تنطوي فكرة صنع الصابون على الجمع بين الزيوت والمواد القلوية، المأخوذة من مصادر حيوانية أو نباتية، وتُعرِّف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الصابون، بأنّه المنتج الذي يتكوّن من الأملاح الأمينية للأحماض القلوية، وبمعنى المادة التي تجمع بين القلويات والزيوت، وهو الشرط الأساسي لإكساب الصابون صفة التنظيف، وبينما لا تحتوي بعض الأنواع التي يروّج لها السوق على هذين المكونين؛ فإنّها لا تمتلك صفة صابون، بل يقتصر ذكرها على صفة مستحضرات تجميلية، لاقتصار محتواها على المنظفات الصناعية غير الطبيعية، كما أنّ مواد التنظيف التي تحتوي على الرائحة، أو المرطبات، لا تندرج تحت قائمة أنواع الصابون القاتلة للميكروبات؛ إذ تعد موادّ تجميلية، وليست وقائية علاجية ضد أمراض الجلد.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Will Armstrong (17-7-2019), "Aleppo Soap: All Its Properties For Face And Hair"، www.ohmymag.co.uk, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  2. Elea Carey (26-2-2019), "How to Use Olive Oil for Hair Care"، www.healthline.com, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  3. "How to Make Aleppo Soap", www.wikihow.com,21-5-2019، Retrieved 3-10-2019. Edited.
  4. "Frequently Asked Questions on Soap", www.fda.gov, Retrieved 3-10-2019. Edited.