فوائد صابون الكبريت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
فوائد صابون الكبريت

تختلف صابونة الكبريت عن غيرها من أنواع الصابون، إذ أنه يحتوي على نسبة لا بأس بها من مادة الكبريت، وفي بعض الأحيان قد تضاف إليها العطور الطبيعية والروائح للعمل على التحسين من رائحتها، ويتم إضافة بعض الأصباغ لتلوين الصابونة، إذا أن الألوان الأكثر شيوعًا في هذا الصابون هي الذهبي أو الأصفر، وشاع استخدام تلك النوعية من الصابون منذ قديم العصور كمعالج للإلتهابات كالتهابات الجلدية وللتخلص من الحبوب.

 

فوائد صابون الكبريت:


  • يحوي هذا الصابون على حمض السليسلك، والذي يعمل على القضاء على الخلايا الميتة في الجلد من خلال تقشير البشرة، وبالتالي يساعدكعلى الحصول على نعومة متناهية لبشرتك، كما يعمل على تخليصها من أي أوساخ أو زيوت متراكمة عليها.
  • ويعمل كمادة طاردة للجراثيم والجرب وحتى الفطريات، وبالتالي يعالج حب الشباب على الجلد والجسم بشكل عام.
  • ويعمل أيضًا على إزالة أغلب بقع النمش من البشرة.
  • يفتح مسامات الوجه وينظفها، وهذا الأمر الذي شأنة أن يزيل الرؤوس السوداء.
  • تستخدم صابونة الكبريت لتقشير منطقة الركبة أو الكوع، والتي غالبًا ما يكون لونها أسود عند بعض الأشخاصن وبذلك تفتح تلك المناطق السوداء.
  • تعالج حب الشباب وتزيل آثاره وتقضي عليه وتمنع ظهوره وتكونه مرة أخرى.
  • الحصول على بشرة نقية من الشوائب وتعطي بشرة ناعمة جدًا.
  • معالجة الأمراض الجلدية بحيث تعالج الصدفية والأكزيما و مختلف البقع.
  • تقضي على الفطريات وتحارب الحكة والجراثيم الضارة.
  • توحد لون البشرة وتفتح الأماكن الداكنة فيها.
  • تعمل على إزالة السموم بشكل واسع وفعال.
  • تطهر وتعقم البشرة، وتزيل الدهون المتراكمة عليها، وتحارب البكتيريا الضارة.
  • تساهم في معالجة قشرة الرأس.
  • تمنح درجة واسعة من الترطيب.
  • تفتيح الأماكن الحساسة.
  • تقشر البشرة وتسنفرها.
  • شد البشرة وتفتيح مساماتها.

 

طريقة استعمال صابونة الكبريت


  • يفرك بها وجه الشخص ويترك على الوجه أو البشرة ما يقارب من خمس إلى عشر دقائق، ومن ثم يغسل الوجه بمنتهى الرفق.
  • بعد شطف الوجه يجب استخدام أي نوع من أنواع الكريمات المرطبة.
  • يستخدم صابون الكبريت بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم الواحد لحصولك سيدتي على أفضل النتائج.

 

تحذيرات


لا تستخدمي صاوبن الكبريت إذا كانت بشرتك من النوعية الحساسة سواء من الكبريت وحده أو من أي مكون من مكونات الصابونة الأخرى، وهذا الصابون للاستخدام الخارجي فقط، ويمنع اقترابه من أي من أعضاء الجسم الحساسة كالفم والأنف والعينين، وفي حال حدث ذلك فيجب شطف المنطقة المصابة بالماء لمدة ربع ساعة، ولايجوز استخدامها بشكل مفرط لأنها قد تتلف البشرة، ولا تضعيها على الجروح المفتوحة الموجودة على الجلد الخارجي لأنها قد تؤدي إلى التهابه، ويجب حفظه في مكان خاص بعيد عن الأطفال كخزان  الحمام أو خزانة الأدوية في مكان بعيد في البيت، ويجب أن تكون بعيدة عن مصدر اللهب والنار لأن الكبريت مادة قابلة للاشتعال بشكل سريع..