فوائد مساج الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد مساج الوجه

المساج

المساج أو ما يُعرَف باسم التدليك مصطلح عام يشير إلى تطبيق الضغط على البشرة، وفرك ومعالجة البشرة والعضلات والأوتار والأربطة، وقد يتراوح بين التمسيد الخفيف والضغط العميق، وتوجد له أنواع مختلفة، وهو جزء من الطب التكميلي البديل، وأصبح يُستخدَم بشكل متزايد في علاج مجموعة واسعة من الحالات المَرَضيّة، وقد أثبتت نتائج الدراسات إلى أنّه فعّال في علاج المصاب بالتوتر والألم وشد العضلات.

على الرغم من الفوائد التي يملكها المساج، غير أنّه يجب ألّا يحلّ محلّ العلاج الطبي، كما قد يحمل بعض المخاطر، وتوجد مجموعة من الأشخاص الذين يجب أن يتلافوا إجراء المساج؛ مثل: المصابون بمشاكل في الدم، أو يتناولون أدوية مميعة للدم، والذين يعانون من الحروق والجروح، والمصابون بالكسور وهشاشة العظام، والذين يعانون من تجلطات الأوردة العميقة، ونقص الصفائح الدموية.[١]

يجرى مساج للوجه، وبالإضافة إلى أنّه يمنح الشعور بالراحة والاسترخاء فإنّه يقدم العديد من الفوائد للبشرة؛ فهو يجدّد شبابها وتوهّجها، ويُتفّذ في المنزل في أي وقت، فلا داع إلى انتظار أيام العطل لزيارة المراكز المتخصصة، وتنفيذه في المنزل يبدو فعّالًا في التخفيف من انتفاخات البشرة، ومنحها التوهج والبريق.[٢]

 

فوائد مساج الوجه

يوجد العديد من الفوائد المذهلة لمساج الوجه، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التخفيف من التوتر والضيق النفسي، فقد أشارت نتائج الدراسات إلى أنّ مساج الوجه ينشّط الجهاز العصبي، وهذا يساعد في التقليل من القلق، ويوجد العديد من نقاط الضغط في الوجه التي تتصل بأنظمة الجسم المختلفة؛ لذلك فإنّ فوائد مساج الوجه تتعدّى البشرة، إذ تؤثر في مختلف أجزاء الجسم.[٤]
  • تنظيف البشرة، إنّ مساج الوجه الجيد قد يساعد في تنظيف البشرة، غير أنّ اللحصول على هذه الفائدة توجب مراجعة اختصاصي التدليك، فهو يستطيع أن يحدّد نوع البشرة وما يناسبها، ويُستخدَم البخار خلال تدليك البشرة، إذ يساهم ذلك في فتح مسامها.
  • الوقاية من علامات تقدم السن، يساعد مساج البشرة في تجديد خلاياها، وتعزيز نمو الكولاجين، مما يجعلها تبدو أصغر سنًا.
  • تعزيز الدورة الدموية، وتحسين الدورة الدموية في الوجه؛ مما يعني أنّ خلايا البشرة تحصل على كميات أكبر من الأكسجين والمواد الغذائية التي تُحمَل مع الدم، مما يجعل البشرة أكثر صحة وتوهّجًا.
  • تجديد خلايا البشرة، إنّ تقدم العمر والتعرض للملوثات وأساليب الحياة السلبية قد تساهم جميعها في إنقاص حيوية البشرة، ويساعد مساج الوجه في تجديد شباب البشرة، ويستخدم المعالج أو خبير الوجه الكثير من الطرق والمنتجات والتكنولوجيا التي تساعد في تحسين خلايا البشرة.
  • إزالة الفضلات من البشرة باستمرار، وفي حال عدم تمكّنها من ذلك فقد تتلف، إذ إنّ التخلص من هذه الفضلات أمر ضروري، فإنّ المعالجين يستخدمون العديد من المكونات لهذا الغرض؛ مثل: الكريمات الغنية بمضادات الأكسدة، وملح البحر، ومستخلصات الأعشاب، والزيوت، وهذا يجعل البشرة متوهّجة ومشرقة.
  • المساعدة في علاج حب الشباب وآثاره، إنّ الضغط على بثور حب الشباب قد يؤدي إلى ترك آثار على البشرة، وعادةً ما تبدو هذه الآثار شديدة، وقد يساعد مساج الوجه في علاجها؛ لأنّ خلال مساج الوجه يستخدم المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك لعلاج حب الشباب، فقد أظهرت نتائج الدراسات أنّ التقشير بحمض الصفصاف يساعد في تقليل حب الشباب والآثار الناتجة منه.
  • إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء، في حال إجرائه عند شخص مختص؛ فقد يستخدم أدوات لاستخراج هذه البثور دون إلحاق الضرر بالبشرة، إذ إنّ تلك البثور تسدّ المسام، وتجعل البشرة باهتة.
  • فتح مسام البشرة، من الصعب تجنب التلوث والأضرار التي تسببها الجذور الحرة البيئية، إذ تتعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية والسموم يوميًا، وهذا قد يسبب تراكم المواد في المسام وإغلاقها، وتُفتَح باستخدام البخار لإزالة الخلايا الميتة، وهذا يساعد في منع حب الشباب ومشاكل أخرى تصيب البشرة.
  • تقشير البشرة، هي عملية تزال فيها خلايا الجلد الميت بلطف عن سطح البشرة، فعندما تموت تتراكم على سطح البشرة، مما يجعلها تبدو خشنة وباهتة، ويُجرى التقشير خلال مساج الوجه، ويساعد في تنظيف سطحها، والكشف عن طبقات صحية من الجلد.
  • شد البشرة، مع تقدم السن قد تفقد البشرة مرونتها بسبب نقص إنتاج الكولاجين، وخلال مساج الوجه قد يستخدم المُدَلِّك الأقنعة والمستحضرات والكريمات التي تحفّز إنتاج الكولاجين، وتقلل من علامات شيخوخة البشرة.
  • التخلص من الانتفاخ والهالات السوداء حول العين، إنّ الجلد تحت العين يحتاج إلى رعاية خاصة لأنّه رقيق، وخلال هذ المساج يستخدم العديد من المُدلّكين المستحضرات المناسبة لعلاج الهالات السوداء والانتفاخ تحت العين، ويُستخدَم الخيار خلال مساج الوجه، فهو يحتوي على فيتامين ك، الذي يرطّب البشرة، ويزيل الهالات السوداء والتجاعيد تحت العين.
  • زيادة قدرة البشرة على امتصاص الكريمات والعلاجات الموضعية التي توضع عليها، فالمساج يجعل البشرة ناعمة وجاهزة لامتصاص المواد.


فوائد مساج الجسم

إنّ واحدة من الفوائد الفورية لمساج الجسم هي الشعور بالهدوء والاسترخاء العميق؛ ذلك لأنّ المساج يُطلِق هرمون الأندورفين، وهو من النواقل العصبية الموجودة في الدماغ وتساعد في الإحساس بالسعادة، ويقلل من مستويات هرمونات التوتر؛ مثل: الأدرينالين، والكورتيزول، والنورادرينالين، ويشار إلى أنّ ارتفاع هذه الهرمونات قد يُضعِف جهاز المناعة، وهناك فواد أخرى للمساج ما يأتي:[٥]

  • خفض توتر العضلات.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تحفيز الجهاز اللمفاوي.
  • زيادة القدرة على تحريك المفاصل، وزيادة مرونتها.
  • تحسين لون البشرة.
  • تحسين الشفاء من إصابات الأنسجة الرخوة.
  • زيادة اليقظة العقلية.
  • خفض القلق والاكتئاب.

كما يشار إلى أنّ مساج الجسم قد يبدو علاجًا فعالًا في الحالات الآتية:[٥]

  • آلام أسفل الظهر المزمنة.
  • ألم العضلات المتأخر.
  • القلق والضغط العصبي.
  • إصابات الأنسجة الرخوة في الجسم.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • الأرق.


أضرار المساج

قد يستفيد العديد من الأشخاص من مساج الجسم -خاصّةً الذين يمارسون الرياضة بانتظام أو الذين يملكون وضعية جسم سيئة-، وعندما يُجرَى المساج عبر أشخاص مُدرّبين على ذلك تقلّ المخاطر المحتملة منه، ومع ذلك، فإنّ المخاطر التي تحدث لا تؤثر في الأشخاص جميعهم، ويجب على الذين يعانون من جروح أو قرح مفتوحة تجنب المساجات من النوع الساخن؛ لأنّ الحرارة تؤدي إلى حدوث المزيد من النزيف، كما تؤدي مساجات الأنسجة العميقة وغيرها من أنواع التدليك القوية إلى تفاقم النزيف؛ لذلك يجب على الذين يعانون من اضطرابات النزيف، والذين يتناولون أدوية مضادة للتخثر تجنب التدليك تمامًا، وتنبغي للحوامل استشارة الطبيب قبل الخضوع لذلك.[٦]

بعض أنواع المساج تسبب الشعور بالألم في اليوم التالي، غير أنّه يجب ألّا يبدو المساج نفسه مؤلمًا، أو الشعور بعدم الراحة، وفي حال حدوث ذلك يجب إخبار المدلك، إذ إنّ أخطر المشاكل تأتي من تطبيق الكثير من الضغط خلال المساج.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-10-2018), "Massage: Get in touch with its many benefits"، mayoclinic, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. Emily Gadd (28-1-2019), "How to Give Yourself a Facial Massage at Home"، www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. Dr.Jeff Jumaily, M.D (31-5-2019), "16 Amazing Benefits Of Facials For Your Skin"، www.stylecraze.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. Hatayama T1, Kitamura S, Tamura C, Nagano M, Ohnuki K. (12-2008), "The facial massage reduced anxiety and negative mood status, and increased sympathetic nervous activity.", Biomed Res. , Issue 29, Folder 6, Page 317-320. Edited.
  5. ^ أ ب "Massage", www.betterhealth.vic.gov.au,7-2017، Retrieved 18-12-2019. Edited.
  6. Aaron Kandola (24-5-2019), "What types of massage are there?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.