كيفية تقليل الكالسيوم في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
كيفية تقليل الكالسيوم في الدم

ارتفاع الكالسيوم في الدم

فرط كالسيوم الدم هو حالة تختصّ بارتفاع نسب الكالسيوم في الدم، وتتحكم الغدد جارات الدرقية، وهي الغدد الأربع الصغيرة الموجودة خلف الغدة الدرقية، بمعظم مستويات الكالسيوم في الدم، وتفرز هذه الغدد عند حاجة الجسم إلى الكالسيوم هرمونًا يحفّز تحرير العظام للكالسيوم في الدم، وطرح الكلى نسبًا قليلة من الكالسيوم في البول، وتنشيط الكلى لفيتامين (د)، مما يساعد في امتصاص الجهاز الهضمي كميات أكبر من الكالسيوم[١]


كيفية التخلص من الكالسيوم الزائد في الجسم

ترتكز كيفية تقليل الكالسيوم في الدم على شدّة فرط الكالسيوم في الدم، والمسبب الرئيس لحالة فرط الكالسيوم، ويمكن توضيح ذلك وفق ما يلي:[٢]

  • الحالات الخفيفة، فقد لا تستلزم حالات فرط الكالسيوم في الدم الحاجة إلى حصول الأشخاص على العلاج، ذلك تبعًا للسبب الكامن وراء فرط الكالسيوم، إلا أنه قد يحتاج الأشخاص إلى مراقبة ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، ويعتمد تأثير ارتفاع مستويات الكالسيوم في الجسم على مستوى الكالسيوم الحالي، ومدى ارتفاعه بسرعة، اذا ينبغي الالتزام بتوصيات الطبيب لمتابعة الحالة، وقد ينجم عن الارتفاع الطفيف في مستويات الكالسيوم تكوّن حصوات الكلى وتلف الكلى مع مرور الوقت.
  • الحالات المتوسطة إلى الشديدة، قد يحتاج الأشخاص في هذه الحالات إلى دخول المستشفى للحصول على العلاج، الذي يهدف إلى إعادة مستويات الكالسيوم إلى طبيعتها، والوقاية من تلف العظام والكليتين، ومن طرق العلاج الشائعة ما يلي:
    • كالسيتونين، هو هرمون ينتج في الغدة الدرقية، وتقتضي وظيفته الإبطاء من فقدان العظام.
    • السوائل التي تُعطَى عبر الوريد، التي تقلل من مستويات الكالسيوم في الدم.
    • الستيرويدات القشرية، هي أدوية مضادة للالتهابات، وتفيد في علاج ارتفاع فيتامين د.
    • مدرات البول العروية، فقد تساعد هذه الأدوية الكليتين في تحريك السوائل والتخلص من الكالسيوم الزائد، خاصّة لدى الاشخاص الذين يعانون من قصور في القلب.
    • البايوفسفونيت، الذي يؤخذ عن طريق الوريد، ويخفض مستويات الكالسيوم في الدم من خلال تنظيم ترسّب الكالسيوم في العظام.
    • قد يجري بعض المرضى غسيل الكلى لتخليص الدم من الكالسيوم والفضلات الزائدة عند تلف الكلى، ويلجأ الأشخاص إلى هذه الطّريقة عند عدم فاعلية طرق العلاج الأخرى.
    • الجراحة، فقد يوصي الطبيب بعض الأشخاص بإجراء جراحة لإستئصال الغدد جارات الدرقية غير الطبيعية، ويعتمد ذلك على العمر، ووظائف الكلى، وتأثيرات العظام، إذ تعالج الجراحة معظم حالات فرط كالسيوم الدم الناجمة عن فرط إفراز الدريقات، وقد يوصي الطبيب الأشخاص عند عدم ملائمة الجراحة بوصفها خيارًا للعلاج بتناول دواء سيناكالسيت، للتقليل من مستوى الكالسيوم في الدم من خلال خفض إنتاج هرمون جارات الدرقية، وقد يوصي الطبيب الأشخاص الذين يعانون من مرض هشاشة العظام بتناول البايفوسفونيت لتقليل خطر الإصابة بالكسور.
    • قد يعالج الأشخاص المصابون بالسرطان عن طريق سوائل الوريد، والأدوية؛ مثل: البايفوسفونيت، إذ تخفف هذه العلاجات من أعراض فرط الكالسيوم لديهم، وقد يستخدم دواء سيناكالسيت في علاج فرط الكالسيوم الناجم عن سرطان الغدة الجار الدرقية.


ماذا ينتج عند زيادة الكالسيوم في جسم الإنسان؟

تُعدّ أعراض فرط كالسيوم الدم غير شائعة، إلا أنّ بعض المرضى قد يعانون من ظهور الأعراض التالية:[٣]

  • كثرة الحاجة إلى التبول والشعور بالعطش.
  • التعب، وآلام العظام، والصداع.
  • الغثيان، والتقيؤ، والإمساك، وانخفاض الشهية.
  • النسيان.
  • الخمول، أو الاكتئاب، أو فقدان الذاكرة، أو التهيج.
  • ألم العضلات، والضعف، والارتعاش.


أسباب ارتفاع الكالسيوم في الدم

ينشأ فرط الكالسيوم في الدم لدى بعض الأشخاص نتيجة فرط نشاط الغدد جارات الدرقية، أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية، أو فرط فيتامين (د) في الجسم، أو نتيجة بعض الظروف الصحية الأساسية؛ مثل: السرطان، ويمتاز الكالسيوم بدوره الفعّال في بناء العظام والأسنان ودعم قوتها، إضافة إلى دعم العضلات والأعصاب والقلب، إلا أنّ تواجد مستويات عالية من الكالسيوم قد يعيق وظائف الجسم وينجم عنه عدد من المشاكل؛ مثل: سوء صحة العظام، وتشكّل حصى الكلى، واختلال وظائف القلب والدماغ، كما قد يسبب الارتفاع الحاد في مستويات الكالسيوم في الدم خطرًا مهددًا للحياة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Lana Burgess (1-6-2018), "What happens when calcium levels are high?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-5-2019.
  2. Amanda Delgado (27-7-2017), "Hypercalcemia: What Happens If You Have Too Much Calcium?"، www.healthline.com, Retrieved 27-5-2019.
  3. "Hypercalcemia", my.clevelandclinic.org,15-8-2018، Retrieved 27-5-2019.