كيفية خفض السكر التراكمي

كيفية خفض السكر التراكمي
كيفية خفض السكر التراكمي

ما المقصود بفحص السكر التراكمي؟

في البداية يجب توضيح ما هو فحص السكر التراكمي ولما يتم فحصه والنتائج المرجوة منه ومتى يعد مرتفعًا وغير طبيعي ومقلق، يعرف فحص السكر التراكمي بأنه فحص يُجرى من خلال سحب الدم من الوريد بواسطة الإبرة، لمراقبة كمية السكر المتصلة بالهيموغلوبين خلال ثلاث الأشهر الأخير، إذ إن الفترة التي تعيشها خلايا الدم الحمراء هي ثلاث أشهر، لذلك، فهو يعطي صورة عن مستويات السكر خلال هذه الفترة.[١]


متى يشخص السكر التراكمي على أنه مرتفع؟

يمكن اعتبار نتيجة فحص السكر التراكمي طبيعيًا عندما يكون أقل من 5.7% ، أمّا عندما يكون ما بين 5.7% إلى 6.4% فأنه يدل على مقدمات للمرض السكري بينما عندما يكون أعلى من 6.5 فيدل ذلك بأنه مرتفع ويُشخص مرض سكري.

ويجدر التّنويه أنّ القيم التّشخيصية لارتفاع السكر التراكمي تخضع لدليل تشخيصي خاص يستخدمه الطّبيب مستعينََا بكل معطيات الحالة الخاصة، لذا قد يتختلف القيم التشخيصية لكل حالة.


كما ويجب التنويه إلى أنه في حال كان الشخص مشخص بمرض السكري يجب أن يكون فحص سكر التراكمي أقل من 7% لتجنب مضاعفات السكري من تلف في الخلايا العصبية وغيرها من المشاكل الصحية.[١]



كيفية خفض السكر التراكمي المرتفع؟

يعود السبب الرئيسي وراء ارتفاع السكر التراكمي هو إما الإصابة بمقدمات السكري أو مرض السكري اعتمادًا على نسبة الارتفاع، كما ذكرنا سابقًا، ولحسن الحظ، يمكن خفض ارتفاع السكر التراكمي بطرق مختلفة، وفي ما يلي توضيح لذلك:


الالتزام بالعلاج الموصوف من قبل الطبيب

فيجب على الشخص الالتزام بالدواء الموصوف وتعليمات الطبيب في ما يتعلق بطريقة تناوله، إذ تعد الأدوية العامل الأول لخفض مستوى سكر الدم، وتعمل هذه الأدوية بطرق مختلفها، فبعضها يعمل على خفض سكر الدم عند حالة الصيام ويقصد فيه قراءة السكر في فترة الصباح، والآخر يخفض مستوى سكر الدم ويمنع ارتفاعه المفاجىء بعد الوجبة، وكل ذلك يساعد في خفض من مستوى السكر التراكمي على المدى البعيد.[٢]


تنظيم النظام الغذائي والوجبات وخيارات الطعام

إن تنظيم الوجبات والاهتمام في النظام الغذائي من العوامل المهمة لخفض السكر التراكمي، وتتضمن النصائح الغذائية التي تساعد على ذلك ما يأتي:[٣]


  • أن تكون حجم الوجبات ضمن المعقول، وتناول الوجبات بانتظام أي كل 3 إلى 5 ساعات.


  • تناول الوجبات بنفس الحجم في كل الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة.



  • توزيع الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات خلال اليوم.


  • تناول الأطعمة المعرضة بشكل قليل للتصنيع أو الأطعمة الكاملة مثل الفواكه، الحبوب الكاملة، المكسرات، الخضروات والبقوليات.


  • اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الدهون النافعة والصحية والبروتين الصحي والكربوهيدرات الجيدة.


  • الحصول على الكمية المناسبة من حصص الكربوهيدرات بناءً على عوامل محدد مثل الخطة العلاجية والمستوى النشاط الرياضي، واختيار النوع الجيد من كربوهيدرات مثل النشوي والألياف الغذائية لأنه يتم هضمها ببطء لمنع ارتفاع المفاجئ للسكري.


  • اختيار السكر الطبيعي والأغذية قليلة بالسكر؛ إذ يعد السكر الطبيعي المتواجد في الفواكه والخضروات ومنتجات الحليب أفضل وصحي أكثر من المتواجد في الحلوى، نظرًا لاحتوائها بشكل عالي على العناصر الغذائية، وهذا يعني أنه لا يجب على مريض السكري أن يتجنب الفواكه، ومن الفواكه والخضروات القليلة بالسكر الليمون، الكيوي، الأفوكادو، الخوخ، مندلينا، جريب فروت، الزيتون، الجوافة، بروكلي، الخس، الزهرة، الفطر، البامية، معظم أنواع التوت والبندورة والخيار.


  • اختيار منتجات الحليب القليل أو الخالية من الدسم، إذ يساعد ذلك مرضى السكري على التحكم بوزنهم، على الرغم أنه لا يوجد علاقة بين كمية الدسم بالحليب وكمية السكر أو اللاكتوز فيه.


  • يوجد بعض الخضروات النشوية غير متعارف عليها بين الجميع، التي يجب أن يتم مراقبة كمية المتناول منها، مثل: الذرة، يقطين، العدس، بطاطا حلوة، الفاصوليا السوداء، الجزر الأبيض، البازلاء الخضراء، الثوم ولب النخيل.



نصائح للسيطرة على قراءات السكر التراكمي

بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالعلاج الموصوف من قبل الطبيب وإجراء تغيرات في نمط الحياة والغذاء، يوجد بعض النصائح التي قد تساعد في خفض قراءات السكر التراكمي، ومنها ما يأتي:[٤][٣]

  • وضع خطة للنشاط الرياضي؛ وذلك من خلال اختيار الرياضة المحبب للشخص والتي يستمتع بها بشكلٍ كبير لضمان الاستمرار لأطول فترة زمنية، ويجب أن تكون 150 دقيقة في الأسبوع ومتوسطة في الجهد والشدة، ويمكن الاختيار ما بين الرياضة الهوائية أو المقاومة أو رياضات القوة؛ فجميع هذه الرياضات قادرة على خفض السكر التراكمي ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف واستشارة الطبيب.
  • الالتزام بروتين معين متعلق بالنظام الغذائي أو الرياضي، فذلك يسهل على المصاب الاستمرار بسهولة، ويكون ذلك من خلال عدم تجاوز أي وجبة أو ترك أوقات غير منتظمة بين الوجبات أو تناول كميات قليلة أو كبيرة دون تنظيم.
  • فحص مستوى سكر الدم باستمرار بالطريقة التي وضحها الطبيب للمصاب.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم.



أسئلة شائعة

قد يراودك عزيزي القارئ بعض الاستفسارات حول السكر التراكمي وطرق خفضه والعديد من التساؤلات، لذلك، سنذكر في ما يلي بعض الاسئلة الشائعة حول هذا الموضوع:


هل تؤثر ساعات النوم القليلة أو الكثيرة على السكر التراكمي؟

قام الباحثون بدراسة في عام 2013 حول إن كان يمكن للنوم أن يؤثر على مستويات السكر التراكمي أمّ لا، وخاصةً عند الحديث عن النوم بشكلٍ كبير أو قليل، وكانت النتيجة بأنه يسبب ارتفاع في السكر التراكمي، وقد اقترحوا بأنه من ينام أكثر أو أقل من 6.5 إلى 7.4 ساعة كل ليلة يزداد خطر حدوث ارتفاع في مستوى سكر الدم لديه، ولكن لم تُوضع نوعية النوم في عين الاعتبار.[٥][٦]


هل يؤثر الوزن على سكر التراكمي؟

في الحقيقة نعم ويمتلك دورًا كبيرًا في ذلك، ولكن يجب على مرضى السكري عدم اتباع الأنظمة المغلوطة والتي تؤثر على صحته سلبًا عِوضًا عن تحسينها، ويجب الوضع في عين الاعتبار بأن خسارة الوزن ما يقارب 5 إلى 10% من الوزن يسهم في تقليل خطر الإصابة بالسكري بنسبة 58%، كما ويجب التأكيد على اختيار الأطعمة الكاملة والأغذية القليلة بالسعرات الحرارية والدهون.[٢][٧]


ما هي العلاقة بين مستوى سكر الدم والسكر التراكمي؟

يوجد علاقة وطيدة بين مستوى سكر الدم والسكر التراكمي، فكلما كان سكر الدم تحت السيطرة سيظهر فحص التراكمي ضمن المستوى الطبيعي، لذلك يجب على مرضى السكري فحص سكر الدم دوريًا لتوقع تنظيم مستوى سكر الدم؛ حتى لا يؤثر على سكر التراكمي بعد مضي ثلاث أشهر، وتظهر العلاقة كما يلي:[٨]


معدل مستوى سكر الدم (ميليغرام/ ديسيليتر)
نسبة السكر التراكمي
126
6%
154
7%
183
8%
212
9%
240
10%
269
11%
298
12%


المراجع

  1. ^ أ ب "Hemoglobin A1C (HbA1c) Test", medlineplus, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Cara J. Stevens (27/8/2019), "6 Ways to Lower Your A1C Level", healthline, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Huizen (8/4/2019), "How can you lower your A1C levels?", medicalnewstoday, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  4. Sheryl Huggins Salomon (29/9/2020), "5 Ways to Lower Your A1C", everydayhealth, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  5. Athena Philis-Tsimikas, M.D. (15/3/2017), "5 Simple Ways to Lower Your A1C This Week", everydayhealth, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  6. "Impact of Sleep Duration on Obesity and the Glycemic Level in Patients With Type 2 Diabetes", care.diabetesjournals, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  7. "Prevention of Type 2 Diabetes Mellitus by Changes in Lifestyle among Subjects with Impaired Glucose Tolerance", nejm, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  8. "A1C test", mayoclinic, Retrieved 24/12/2020. Edited.

461 مشاهدة