كيفية معرفة ايام التبويض للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ١١ يوليو ٢٠١٩

الإباضة والحمل

تُعدّ مراقبة أيام الإباضة من أهمّ الأمور لحدوث الحمل، إذ تكون المرأة أكثر خصوبةً خلال يوم أو يومين من الإباضة عند إطلاق المبيضين للبويضة الناضجة، ويمكن أن يحدُث الحمل في الأيام التي تسبق الإباضة؛ وذلك لأنّ الحيوانات المنوية تبقى نشطةً داخل رحم المرأة، ويجب على المرأة مراقبة دورتها الشهرية لمعرفة طولها وإذا كانت منتظمةً أم لا، إذ تتراوح الدّورة الشّهرية الطبيعية بين 28-32 يومًا، ويُعدّ اليوم الأوّل من الحيض هو اليوم الأول من الدّورة الشهرية، ويستمرّ نزول الطمث عادةً 3-7 أيام، وتحدث الإباضة في اليوم الرّابع عشر من الدّورة الشهرية، وتطرأ تغييرات هرمونيّة وجسمانية خلال أيام الإباضة، ويمكن للمرأة مراقبتها لمعرفة الوقت المناسب لحدوث الحمل.[١]


كيفية معرفة أيام التبويض للحمل

توجد عدّة خطوات لمعرفة أيام التبويض والتحقّق منها لحدوث الحمل ومراقبة علامات الجسم عند حدوث الإباضة، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٢]

  • التحقّق من درجة حرارة الجسم الأساسيّة: ترتفع درجة حرارة الجسم ارتفاعًا قليلًا بأقلّ من درجة واحدة عند الإباضة، ويستمرّ هذا الارتفاع حتّى تبدأ الدورة الشهرية، لذا يُنصح بتسجيل درجة الحرارة يوميًا في الصّباح؛ لمعرفة وقت إنتاج البويضة من أحد المبيضين، ويجب مراعاة الأمور الآتية عند قياس درجة الحرارة:
    • أخذ درجة حرارة الجسم في نفس الوقت من الصّباح قبل النهوض من السرير، ثمّ الاستيقاظ والذّهاب إلى الحمّام، إذ تتأثّر درجة حرارة الجسم عند التدخين أو الشّرب، أو في حالة النوم غير الجيّد.
    • اكتشاف درجة حرارة الجسم لمعرفة وقت التبويض يستغرق عدّة أشهر، لذلك لن تحصُل المرأة على وقت التبويض سريعًا، إذ ترتفع درجة الحرارة لمدّة يومين إلى ثلاثة أيام من إطلاق المبيض للبويضة، وتستمرّ 12-24 ساعةً بعد التبويض، وتنخفض بعدها فرصة حدوث الحمل.
  • مراقبة مخاط عنق الرحم: تؤثّر نفس الهرمونات على الدّورة الشهريّة ومُخاط عنق الرحم قبل فترة الإباضة وخلالها، ويتغيّر مقدار المخاط ولونه لتسهيل حدوث الحمل، فعندما يستعدّ المبيضان لإطلاق البويضة عنق الرحم يصنع المزيد من المخاط قبل أيّام قليلة من الإباضة، ويتميّز بأنّ لونه أبيض وغائم، ويستمرّ عادةً لمدّة 3-4 أيام، ويمكن مراقبة مخاط عنق الرحم باتباع الخطوات الآتية:
    • استخدام الأصابع أو منديل للتحقّق من مخاط عنق الرحم عدّة مرات يوميًا، والتأكّد من نظافة اليد قبل البدء بالفحص، وتدوين النتيجة إذا كان غائمًا ولزجًا، أو واضحًا وزلقًا.
    • كتابة تغييرات مخاط العنق، ودرجة حرارة الجسم القاعديّة، للحصول على صورة واضحة عن الدّورة الشهرية وأيام التبويض.
    • مُخاط عنق الرّحم يتأثّر بالرّضاعة الطبيعية، والاستحمام، واستخدام منتجات النظافة الشخصيّة.


أعراض التبويض

تظهر عدّة أعراض وعلامات في أيام التبويض، منها ما يأتي:[٣]

  • انخفاض درجة حرارة الجسم الطّبيعة قليلًا، ثمّ ترتفع مرّةً أخرى.
  • مُخاط عنق الرّحم يصبح أكثر وضوحًا وتناسقًا وزلقًا، ويشبه بياض البيض.
  • ليونة عنق الرّحم وانفتاحه.
  • الشعور بألم خفيف على شكل وخزات أو تشنّجات خفيفة في أسفل البطن.
  • زيادة الدّافع الجنسي.
  • نزيف خفيف.
  • انتفاخ الفرج أو المهبل.


المراجع

  1. Jayne Leonard (31-8-2018), "What days can you get pregnant?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-6-2019. Edited.
  2. "How to Chart Your Menstrual Cycle", www.webmd.com,26-1-2019، Retrieved 20-6-2019. Edited.
  3. "7 Signs of Ovulation", www.whattoexpect.com,13-3-2019، Retrieved 20-6-2019. Edited.