كيف تفهم الملصقات الغذائية على الأطعمة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
كيف تفهم الملصقات الغذائية على الأطعمة؟

المنتجات الغذائية

لعلّك لاحظت جدولاً طويلاً ملصقًا على الجزء الجانبي أو الخلفي لعبوات الأطعمة، ويعد قراءة وفهم الملصق الغذائي، والجدول الذي يحتوي على المعلومات الغذائية أمرًا ضروريًا لاتخاذ القرارات المناسبة في ما يتعلّق بشأن الحميات الغذائية، أو بناء العضلات، أو تنزيل الوزن، أو ربما من أجل اتباع نظام غذائي صحي، وقد تكون قراءة الملصقات الغذائية أمرًا صعبًا في البداية، لكن بامتلاك المفاهيم والمعلومات اللازمة، والممارسة الدائمة، تصبح قراءة وفهم الملصقات الغذائية أسهل مع الوقت.

إذ تلزم مؤسسة الغذاء والدواء جميع المصانع والمؤسسات الغذائية بإرفاق ملصقٍ يفصّل جميع المحتويات للمنتج الغذائي، بما فيه من عناصر غذائية، وسعراتٍ حرارية، ومن الضروري للمستهلك أن يفهم كيفية قراءة هذه المعلومات ليحدد قدرته وحاجته الشرائية للمنتج، وثد تكون بعض الملصقات الغذائية جاذبةً للمستهلك، وربما قد تستهدف فئاتٍ معينة في المجتمع، كالتي تتبع نظامًا غذائيًا معينًا، أو ترغب بتنزيل وزنها.[١]


ما المقصود بالملصقات الغذائية على الأطعمة؟

يمكن تعريف الملصق الغذائي على أنه الوسيلة المباشرة لتوصيل محتويات المنتج الغذائي للمستهلك، والتعريف الدولي للملصقات الغذائية بأنه أي علامة تجارية مصورة، أو مكتوبة، أو منقوشة أو مطبوعة مثبتةٍ على المنتج الغذائي، ويوفر معلوماتٍ عن مكونات الطعام من العناصر الغذائية وجودتها، والقيمة الغذائية لها، والتي يمكن أن تكون موجودة أيضًا بالقرب من المنتج الغذائي لتساعد في الترويج له وبيعه.[٢]


ما أهمية الملصقات الغذائية على الأطعمة؟

يوفر فهم الملصقات الغذائية المثبتة على المنتج الغذائي عددًا من الفوائد، أهمّا ما يمكن تفصيله كالتالي:[٣]

  • تزويد المستهلك بالمعلومات الأساسية حول المنتج الغذائي: إذ توفر الملصقات الغذائية معلومات عن حجم الحصة، والسعرات الحرارية الموجودة في المنتج، وكمية الدهون الكلية فيه، ومنها الدهون الثلاثية، والكوليسترول، والدهون المشبعة، بالإضافة إلى البروتين، والكربوهيدرات، والمعادن، والفيتامينات، كما قد يحتوي الملصق الغذائي أيضًا على مكونات المنتج الغذائي، والتي من شأنها أن تساعد الشخص في تتبّع ما يتناوله يوميًا من عناصر غذائية، وتجنّب بعض المكونات التي لا يستطيع جسمه تحمّلها، أو تسبب له الحساسية.
  • تسهم في التقليل من المكونات غير المرغوبة في الطعام: من شأن فهم الملصقات الغذائية أن يساعد الشخص في إدراك الكمية التي يتناولها الشخص من العناصر الغذائية، وتجنّب بعض المكونات التي لا يجدر به الإفراط في تناولها والابتعاد عن شراءها، ومثال على ذلك، لا يجب أن يتجاوز تناول الشخص من عنصر الصوديدوم يوميًا 2300 مغ، كما أنه من الضروري عدم تجاوز نسبة الدهون المشبعة والسكريات 5-15% من مجمل السعرات الحرارية يوميًا
  • تحسين نوعية وأسلوب النظام الغذائي: يساعد التحقق من الملصق الغذائي في تحديد الكمية المفيدة من العناصر الغذائية التي تدخل جسم الشخص، فقد يستطيع الشخص زيادة تناوله من الألياف وحصوله على الكمية الكافية منها بعد قراءة الملصق الغذائي، والتي تُقدّر بـِ38 غ للرجال، وبـِ25 غ للنساء، ويجدر التنويه على أن الشكل الخارجي للمنتج الغذائي قد يكون خادعًا في بعض الأحيان للمستهلك، فمثلاً لا تحتوي جميع انواع الخبز البني على الألياف، ويستخدم المصنّعون الصبغات الملوّنة لجعله بني اللون، الامر الذي يزيد من أهمية معرفة كيفية قراءة الملصق الغذائي للاطعمة والتحقق من وجود الألياف أم لا.


كيف تفهم الملصقات الغذائية على الأطعمة؟

قبل قراءة الملصق وفهمه، لا بدّ من تحديد الهدف من ذلك، فبعض الأشخاص ممن يعانون زيادةً في الوزن، يلجأون لفهم الملصق الغذائي لاتباع نظامٍ غذائي يساعد في إنقاص الوزن، ولفهم الملصقات الغذائية على الأطعمة قبل شرائها عدد من الخطوات هي:[٤]

  • التحقق من حجم الحصة الغذائية في المنتج: يكون حجم الحصة الغذائية للمنتجات المتماثلة موحدًا، وذلك لتسهيل المقارنة بين المنتجات، ويوجد حجم الحصة الغذائية للمنتج، وعددها في رأس الملصق الغذائي للعبوة، وتستند العناصر الغذائية الأخرى وكمية السعرات الحرارية المدونة في الملصق الغذائي بناءً على حجم الحصة الغذائية، لذلك لا بدّ من الانتباه لها.
  • كمية السعرات الحرارية في الحصة الواحدة: لا بد من الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية التي توجد في الحصة الغذائية الواحدة، إذ إن تناول حصتين غذائيتين يُضاعِف العناصر الغذائية وكمية السعرات الحرارية المُتناولَة أيضًا، ولا بدّ من التنويه بأن معرفة عدد السعرات الحرارية في المنتج أمرٌ ضروري للأشخاص الراغبين بإنقاص الوزن.
  • الابتعاد عن بعض العناصر الغذائية، والتي يحصل عليه الأشخاص بكمياتٍ كثيرة في أغلب الأحيان، مثل الدهون المتحوّلة، والمشبعة، والصوديوم، والكوليسترول، إذ إن زيادة تناول هذه العناصر قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، لذلك يجب اختيار المنتجات التي تحتوي على كميات قليلة من هذه العناصر.
  • التحقق من الحصول على كميات كافية من العناصر الغذائية المفيدة: قد لا يحص الفرد على كميات كافية من العناصر الغذائية الضرورية والمفيدة لجسم الإنسان، مثل: فيتامين أ، والألياف، وفيتامين ج.
  • فهم نسب القيم اليومية الغذائية: توضح النسبة المئوية كمية العناصر الغذائية التي توجد في الحصة الغذائية الواحدة، نسبةً إلى الكمية اليومية من العنصر الغذائي والموصى بها.


هل كلمة عضوي على الملصقات الغذائية لها أهمية؟

تشير كلمة عضوي إلى الطريقة التي ينمي ويعالج فيها المزارعون المنتجات الغذائية، ولم توافق منظمة الغذاء والدواء (FDA) استعمال مصطلح عضوي على الملصقات الغذائية، بينما فرضت وزارة الزراعة الامريكية (USDA) استخدام مصطلح عضوي على ملصقات الأطعمة. [٥]

وقد وضعت وزارة الزراعة الأمريكية برنامجًا ليتم اعتماده بشأن الأغذية العضوية، وقد تحمل كلمة عضوي قليلاً من الأهمية نسبةً إلى الفوائد الصحية التي قد تقدّمها للجسم، ولكنها ليست ضرورية، وخاصّة عند إجراء مقارنةٍ بين الأغذية العضوية وغير العضوية فقد تكون الفروقات بين هذين النوعين من الأغذية واضحة، ولكن لا اختلاف في الفوائد الصحية العامة لكل منهما، بل وربما قد يكون الاهتمام المبالغ بوجود كلمة عضوي من الأمور التي تثير القلق وتجعل الشخص يتحمّل تكلفةً مادية زائدة لا داعٍ لها.[٦]


المراجع

  1. "Nutrition and healthy eating", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  2. "Food Labelling", www.fao.org, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  3. "Why Is Reading Food Labels Important?", www.livestrong.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  4. "Understanding Food Nutrition Labels", www.heart.org, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  5. "Organic on Food Labels", www.fda.gov, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  6. "Organic foods: Are they safer? More nutritious?", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-17. Edited.