ماهو علاج صداع الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
ماهو علاج صداع الراس

الصداع

هو عبارة عن الشعور بألم في أي منطقة من مناطق الرأس، إذ يكون على جانب واحد من الرأس، أو على كلا الجانبيْن، وقد يكون محدودًا في منطقة معينة من الرأس، وقد ينتشر في الرأس من منطقة واحدة معينة، ويكون الصداع على شكل ألم حادّ، أو على شكل نبضات، أو على شكل ألم خفيف وباهت، وقد يتطور ويزيد تدريجيًا، ويستمر من ساعة إلى عدة أيام، وهو من أكثر الأمراض المنتشرة بين النّاس.[١]


طرق علاج الصداع

هناك العديد من الطرق العلاجيّة التي يمكن من خلالها التخلص من الصداع، ومنها:

  • العلاجات الدوائيّة: إذ تُستخدم مسكنات الآلام، كالأسبرين، والأيبوبروفين، والباراسيتامول، لعلاج صداع الرأس، كما يمكن علاج الصداع النصفي باستخدام دواء سوماتريبتان، ولعلاج الصداع العنقودي، والصداع المزمن، تُستخدم الأدوية الآتية:[٢]
    • أميتريبتيلين.
    • حاصرات المستقبل بيتا.
    • ثنائي هيدروإرغوتامين.
    • الفيرباميل.
  • العلاج السلوكيّ المعرفيّ: وهو أحد العلاجات النفسيّة، الذي يُستخدم في تحديد العوامل التي تزيد من توتر وقلق الشخص، للابتعاد عنها.[٢]
  • الوخز بالإبر: حيث تُحقن إبر صغيرة في مناطق محددة من الجسم، وذلك للتخفيف من الضغط والتوتر.[٢]
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: فتساعد الرياضة على إفراز مواد كيميائيّة، التي تساعد على الشعور بالراحة، والاسترخاء.[٢]
  • العلاج بالكمادات الساخنة والباردة: حيث تُستخدم الكمادات الباردة، والساخنة، ووضعها على الرأس لمدة عشر دقائق، لعدة مرات باليوم، فهي تساعد في التخفيف من الصداع، وتساعد على الاسترخاء والراحة.[٢]
  • استخدام العلاجات العشبيّة: وهي تُستخدم في حالات صداع التوتر، لأنها تساعد على الاسترخاء، والشعور بالراحة، ومن هذه الأعشاب، الزنجبيل، وزهر اللبن، وأقحوان زهرة الذهب، ونبات الأرام، ولكن يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول الأعشاب، فهي قد تسبب آثار جانبيّة لصحة الإنسان.[٣]


أنواع الصداع

هناك عدة أنواع للصداع، ومنها:

  • الصداع العنقوديّ: وهو من أنواع الصداع النادرة، بحيث يحدث فجأة، وعادة أثناء النوم، ويمتد إلى عدة ساعات، وتحدث نوبات الألم يوميًّا لمدة أسابيع أو حتى أشهر، ثم تختفي الأعراض تقريبًا لمدة سنة.[٤]
  • الصداع النصفيّ: وهو الصداع الذي يحدث بالعادة في جهة واحدة بالرأس، ويكون شديدًا جدًا، ويستمر لعدة ساعات أو أيام، كما ويرافقه عدة أعراض منها: التقيؤ، والغثيان.[٤]
  • صداع التوتر: ويحدث عادة في جانبي الرأس، ويكون خفيفًا، ويُعالج باستخدام كمادات الثلج، وتناول مُسكنات الآلام، كالأسيتامينوفين، والأيبوبروفين، كما يمكن تناول الكافيين مع هذه المسكنات.[٤]
  • الصداع الارتدادي: وهو الذي يحدث بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، كالإفراط في تناول أدوية علاج الصداع، وتعاطي المخدرات.[٤]


أسباب الصداع

هناك العديد من الأسباب الرئيسيّة التي تؤدي إلى حدوث الصداع، ومنها:[١]

  • التهاب الجيوب الأنفيّة الحادّ.
  • التعرض للسكتات الدماغيّة.
  • التعرض لإصابات في الدماغ.
  • الإصابة بأورام في الدماغ.
  • العدوى، كالإصابة بالتهاب السحايا.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • الإصابة بالتهابات الأوعية الدمويّة للدماغ.
  • الإفراط في تناول أدوية مسكنات الألم.
  • التهابات في الأذن الوسطى.
  • وجود مشاكل في الأسنان.
  • الإصابة بالإنفلونزا، والحُمّى.
  • التعرّض لضغوط الحياة الشديدة.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-1-11), "Symptom s Headache"، /www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-11-24. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Rachel Nall, Verneda Lights, and Matthew Solan (2018-8-2), "Everything You Need to Know About Headaches"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-24. Edited.
  3. "10 Ways to Get Rid of a Headache", www.webmd.com, Retrieved 2018-11-25. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Headaches", /familydoctor.org, Retrieved 2018-11-24. Edited.